«شؤون الضواحي» تطلق أول تطبيق لتحديد مواقع العزاء

أعلنت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة، عن إطلاقها في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل، تطبيقاً ذكياً عبر الهاتف المتحرك، هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، والذي يهدف إلى تحديد مواقع العزاء، فضلاً عن تعزيز تواصل الدائرة بالمجتمع.جاء ذلك خلال الاتفاقية التي وقعها خميس بن سالم السويدي

عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى مع نيولوجيكس لحلول البرمجيات، والتي مثلها جياش حنيف رئيس إدارة تطوير الأعمال بمنطقة الشرق الأول صباح أمس بمقر مجلس ضاحية مغيدر بالشارقة في حضور عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالدائرة.ومن شأن التطبيق الجديد والحديث من نوعه أن يأتي استكمالاً للجهود المبذولة من قبل الدائرة، ودعماً لاستراتيجيتها من خلال مجالسها في التواصل مع المجتمع وأهالي الأحياء، وتحقيق أكبر قدر من التواصل، وتعزيز أواصر الترابط الاجتماعي بين أفراد الحي.ومن المقرر أن يدخل التطبيق حيز التنفيذ في الأول من شهر يناير/كانون الثاني من خلال تطبيق للهاتف المتحرك، بنظام آيفون وأندرويد، ويهدف لتوفير طريقة سهلة وملائمة للمستخدم لتوفير معلومات عن الدائرة ومجالسها والفعاليات التي تقام بها، فضلا عن توفير مواقع العزاء سواء المقامة في خيم العزاء أو في المجالس أو في الأحياء السكنية للتسهيل على المجتمع.والتطبيق هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، وأوضح خميس بن سالم السويدي أن دائرة شؤون الضواحي والقرى، تحرص على فتح كل وسائل التواصل بينها والجمهور من منطلق أدوارها التي خطها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تفعيل المشاركات المجتمعية بين الأهالي والجهات، وأوضح أن هذا البرنامج سيعد نقلة لتطويع التكنولوجيا الحديثة في التواصل وتوفير مختلف الخدمات التي تقدمها الدائرة من خلال مجالسها في إمارة الشارقة، عبر الهاتف المتحرك وباللغة العربية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعلنت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة، عن إطلاقها في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل، تطبيقاً ذكياً عبر الهاتف المتحرك، هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، والذي يهدف إلى تحديد مواقع العزاء، فضلاً عن تعزيز تواصل الدائرة بالمجتمع.
جاء ذلك خلال الاتفاقية التي وقعها خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى مع نيولوجيكس لحلول البرمجيات، والتي مثلها جياش حنيف رئيس إدارة تطوير الأعمال بمنطقة الشرق الأول صباح أمس بمقر مجلس ضاحية مغيدر بالشارقة في حضور عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالدائرة.
ومن شأن التطبيق الجديد والحديث من نوعه أن يأتي استكمالاً للجهود المبذولة من قبل الدائرة، ودعماً لاستراتيجيتها من خلال مجالسها في التواصل مع المجتمع وأهالي الأحياء، وتحقيق أكبر قدر من التواصل، وتعزيز أواصر الترابط الاجتماعي بين أفراد الحي.
ومن المقرر أن يدخل التطبيق حيز التنفيذ في الأول من شهر يناير/كانون الثاني من خلال تطبيق للهاتف المتحرك، بنظام آيفون وأندرويد، ويهدف لتوفير طريقة سهلة وملائمة للمستخدم لتوفير معلومات عن الدائرة ومجالسها والفعاليات التي تقام بها، فضلا عن توفير مواقع العزاء سواء المقامة في خيم العزاء أو في المجالس أو في الأحياء السكنية للتسهيل على المجتمع.
والتطبيق هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، وأوضح خميس بن سالم السويدي أن دائرة شؤون الضواحي والقرى، تحرص على فتح كل وسائل التواصل بينها والجمهور من منطلق أدوارها التي خطها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تفعيل المشاركات المجتمعية بين الأهالي والجهات، وأوضح أن هذا البرنامج سيعد نقلة لتطويع التكنولوجيا الحديثة في التواصل وتوفير مختلف الخدمات التي تقدمها الدائرة من خلال مجالسها في إمارة الشارقة، عبر الهاتف المتحرك وباللغة العربية.

رابط المصدر: «شؤون الضواحي» تطلق أول تطبيق لتحديد مواقع العزاء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً