سلطان: «أمريكية الشارقة» تنهض بمناهجها لتوازي نظيراتها العالمية

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، ظهر أمس، في مكتب سموه بالجامعة، فرانسيس ريتشاردوني رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة.وبحث صاحب السمو حاكم الشارقة مع فرانسيس ريتشاردوني القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف الجوانب والمتعلقة بشؤون التعليم الأكاديمي،

وسبل تفعيل وتعزيز التعاون بين الجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في القاهرة والارتقاء به. وتبادل سموه معه الآراء حول تطوير التعليم وأهميته في تنمية المجتمع، والحفاظ على الأمن والأمان من خلاله بغرس الأفكار النيرة والبناءة في نفوس أفراد المجتمع. واستعرض سموه أمام الضيف منجزات الجامعة الأمريكية في الشارقة، متطرقاً لنشأة وتاريخ الجامعة ومشاريعها التطويرية في مختلف الجوانب الأكاديمية والعمرانية. وأكد سموه الجهود التي تبذلها الجامعة، لجعل مبانيها صديقة للبيئة، بما في ذلك نجاح الجامعة في ترشيد استهلاك الطاقة فيها.كما تحدث سموه للضيف عن رؤيته من إنشاء هذه الجامعة ضمن منظومة من الجامعات تشكل المدينة الجامعية في الشارقة، وخطط النهوض بمناهجها لتوازي نظيراتها من أشهر الجامعات العالمية، مشيراً إلى التعدد الثقافي لمجتمع الجامعة من طلبة وأساتذة وإداريين. من جانبه، أشاد ريتشاردوني بجهود صاحب السمو حاكم الشارقة، مثمناً دوره في النهوض بالعملية التعليمية والحركة الثقافية والفنية ليس في الشارقة فحسب، بل في بلدان عالمية عدة. وشدد رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة على أهمية الاستمرار في تنمية مسيرة التعليم في مصر، ومختلف البلدان العربية.كما دون فرانسيس ريتشاردوني على سجل الزوار لأمريكية الشارقة، كلمة قال فيها «خالص التقدير أرفعه لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة على التميز الذي حققته رؤيته للتعليم العالمي عبر هذا الصرح المتمثل بأمريكية الشارقة».وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتقديم نسخ من مؤلفاته ودرع تذكارية لضيف الجامعة.وعقب الاجتماع، التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، يصحبه فرانسيس ريتشاردوني بأعضاء هيئة التدريس الجدد للجامعة الأمريكية في الشارقة. ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بأعضاء هيئة التدريس الجدد، مؤكداً لهم التزام الجامعة بالتميز الأكاديمي، متمنياً لهم التوفيق في أداء مسؤولياتهم الأكاديمية تجاه الطلبة والبحث العلمي. حضر اللقاءين الدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، وحميد جعفر، رئيس مجلس إدارة شركة نفط الهلال، وفاروج نركيزيان، المدير العام لبنك الشارقة، والدكتور بيورن شيرفيه، مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، ظهر أمس، في مكتب سموه بالجامعة، فرانسيس ريتشاردوني رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة.
وبحث صاحب السمو حاكم الشارقة مع فرانسيس ريتشاردوني القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف الجوانب والمتعلقة بشؤون التعليم الأكاديمي، وسبل تفعيل وتعزيز التعاون بين الجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في القاهرة والارتقاء به.
وتبادل سموه معه الآراء حول تطوير التعليم وأهميته في تنمية المجتمع، والحفاظ على الأمن والأمان من خلاله بغرس الأفكار النيرة والبناءة في نفوس أفراد المجتمع.
واستعرض سموه أمام الضيف منجزات الجامعة الأمريكية في الشارقة، متطرقاً لنشأة وتاريخ الجامعة ومشاريعها التطويرية في مختلف الجوانب الأكاديمية والعمرانية.
وأكد سموه الجهود التي تبذلها الجامعة، لجعل مبانيها صديقة للبيئة، بما في ذلك نجاح الجامعة في ترشيد استهلاك الطاقة فيها.
كما تحدث سموه للضيف عن رؤيته من إنشاء هذه الجامعة ضمن منظومة من الجامعات تشكل المدينة الجامعية في الشارقة، وخطط النهوض بمناهجها لتوازي نظيراتها من أشهر الجامعات العالمية، مشيراً إلى التعدد الثقافي لمجتمع الجامعة من طلبة وأساتذة وإداريين. من جانبه، أشاد ريتشاردوني بجهود صاحب السمو حاكم الشارقة، مثمناً دوره في النهوض بالعملية التعليمية والحركة الثقافية والفنية ليس في الشارقة فحسب، بل في بلدان عالمية عدة. وشدد رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة على أهمية الاستمرار في تنمية مسيرة التعليم في مصر، ومختلف البلدان العربية.
كما دون فرانسيس ريتشاردوني على سجل الزوار لأمريكية الشارقة، كلمة قال فيها «خالص التقدير أرفعه لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة على التميز الذي حققته رؤيته للتعليم العالمي عبر هذا الصرح المتمثل بأمريكية الشارقة».
وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتقديم نسخ من مؤلفاته ودرع تذكارية لضيف الجامعة.
وعقب الاجتماع، التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، يصحبه فرانسيس ريتشاردوني بأعضاء هيئة التدريس الجدد للجامعة الأمريكية في الشارقة. ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بأعضاء هيئة التدريس الجدد، مؤكداً لهم التزام الجامعة بالتميز الأكاديمي، متمنياً لهم التوفيق في أداء مسؤولياتهم الأكاديمية تجاه الطلبة والبحث العلمي. حضر اللقاءين الدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، وحميد جعفر، رئيس مجلس إدارة شركة نفط الهلال، وفاروج نركيزيان، المدير العام لبنك الشارقة، والدكتور بيورن شيرفيه، مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة.

رابط المصدر: سلطان: «أمريكية الشارقة» تنهض بمناهجها لتوازي نظيراتها العالمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً