أوباما يتجاهل كرة السوبر بول ويشاهد مناظرة كلينتون وترامب


الخبر بالتفاصيل والصور



يرتفع الاهتمام بالمناظرة بين مرشحي الحزبين الرئيسيين في أمريكا المتنافسين على خلافة الرئيس باراك أوباما، إلى حد كبير، لدرجة يتوقع أن تنافس في نسبة المشاهدة التلفزيونية، المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية المعروفة باسم “سوبر بول”.

ولكن هل أوباما نفسه مهتم بما فيه الكفاية لمشاهدة هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، مرشحا الحزبين الديمقراطي والجمهوري على التوالي لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية ، بدلاً من كرة القدم الأمريكية؟

وقال المتحدث باسم أوباما، جوش إرنست، أمس الإثنين، قبيل ساعات على المناظرة “أتوقع أن مساء الإثنين الخريفي هذا سيكون، كما تعلمون، كأي مساء يوم إثنين خريفي آخر في مقر البيت الأبيض، أي أن الرئيس سيكون منشغلاً بمباشرة عمله، بينما جهاز التلفزيون يعمل في الخلفية”.

وأضاف: “أعتقد أن الفارق الوحيد هو أنه بدلاً من مشاهدة مباراة كرة القدم التي تجري في مساء الإثنين، سيكون هناك أكثر من ذلك بقليل من مناقشات السياسة في سياق المناظرة”.

وقال إرنست إن أوباما الذي أيد وشارك بشراسة في حملة كلينتون، زميلته في الحزب الديمقراطي، وصف المناظرة بأنها فرصة لوزيرة خارجيته في فترة رئاسته الأولى لمساعدة الناخبين في “فهم ما يحفزها بالضبط للسعي إلى الحصول على منصب الرئاسة”.

رابط المصدر: أوباما يتجاهل كرة السوبر بول ويشاهد مناظرة كلينتون وترامب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً