الكويت تعرب عن استعدادها لاستقبال الأطراف اليمنية للتوقيع على اتفاق سلام

كشف نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، أمس الإثنين، عن استعداد بلاده لاستقبال الأطراف اليمنية للتوقيع على اتفاق سلام حال تم توصل إليه من قبل الفرقاء اليمنيين.

جاء ذلك خلال تصريح الجارالله للصحفيين رداً على سؤال حول مدى إمكانية استضافة الكويت للمشاورات اليمنية من جديد وذلك على هامش حضوره حفل السفارة الصينية بالعيد الوطني.ورداً على سؤال حول نشر وكالة أنباء (فارس) الإيرانية بشأن تباين مواقف الكويت والسعودية حيال الأزمة اليمنية، أوضح الجار الله أنه “لا جديد على موقف الكويت في هذا الشأن” مؤكداً دعم الكويت للأشقاء في السعودية “ووقوفها مع المملكة قلباً وقالباً”.وقال الجارالله إن “الموقف الكويتي لم ولن يتغير في دعمها للمملكة العربية السعودية الشقيقة وحرصنا على الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق”.وحول الوضع في سوريا، شدد نائب وزير الخارجية الكويتي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لوضع حد لمعاناة الشعب السوري التي تزداد سوءاً بمرور الأيام.وأعرب عن الأمل في أن يتم تجاوز هذا “العجز الدولي” وأن تتمكن القوى الكبرى من التوافق عبر موقف دولي حازم لوضع حد لمعاناة أبناء الشعب السوري الإنسانية، مضيفاً أن “ما نشهده اليوم في سوريا يمثل عار على البشرية جمعاء”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، أمس الإثنين، عن استعداد بلاده لاستقبال الأطراف اليمنية للتوقيع على اتفاق سلام حال تم توصل إليه من قبل الفرقاء اليمنيين.

جاء ذلك خلال تصريح الجارالله للصحفيين رداً على سؤال حول مدى إمكانية استضافة الكويت للمشاورات اليمنية من جديد وذلك على هامش حضوره حفل السفارة الصينية بالعيد الوطني.

ورداً على سؤال حول نشر وكالة أنباء (فارس) الإيرانية بشأن تباين مواقف الكويت والسعودية حيال الأزمة اليمنية، أوضح الجار الله أنه “لا جديد على موقف الكويت في هذا الشأن” مؤكداً دعم الكويت للأشقاء في السعودية “ووقوفها مع المملكة قلباً وقالباً”.

وقال الجارالله إن “الموقف الكويتي لم ولن يتغير في دعمها للمملكة العربية السعودية الشقيقة وحرصنا على الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق”.

وحول الوضع في سوريا، شدد نائب وزير الخارجية الكويتي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لوضع حد لمعاناة الشعب السوري التي تزداد سوءاً بمرور الأيام.

وأعرب عن الأمل في أن يتم تجاوز هذا “العجز الدولي” وأن تتمكن القوى الكبرى من التوافق عبر موقف دولي حازم لوضع حد لمعاناة أبناء الشعب السوري الإنسانية، مضيفاً أن “ما نشهده اليوم في سوريا يمثل عار على البشرية جمعاء”.

رابط المصدر: الكويت تعرب عن استعدادها لاستقبال الأطراف اليمنية للتوقيع على اتفاق سلام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً