جوجل تختبر نظامها الهجين Andromeda على Nexus 9

تختبر شركة جوجل نظامها الهجين الجديد المسمى داخلياً باسم “أندروميدا” Andromeda، والناتج من عملية دمجي نظامي أندرويد وكروم أو إس، على الحاسب اللوحي نيكسوس Nexus 9 المصنع قبل عامين من قبل شركة إتش تي سي، مع عدم توفر معلومات واضحة حول إمكانية حصول الحاسب البالغ من العمر عامين تقريباً على

النظام الجديد. وكانت العديد من التقارير قد أشارت إلى إمكانية قيام شركة جوجل بالإعلان، وخلال حدثها الخاص بالعتاد المزمع عقده بتاريخ 4 أكتوبر/تشرين الأول، عن نظام جديد ناتج عن عملية دمج نظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد ونظام كروم أو إس Chrome OS. ورغم أن الحدث مخصص للعتاد والأجهزة حيث من المفترض ان تقوم الشركة بالإعلان عن هواتف بيكسل Pixel الجديدة، إلا ان العتاد الصلب والأجهزة الجديدة قد لا تكون الجزء الأكثر أهمية ضمن الحدث المنتظر بل تتوجه الأنظار إلى مجال البرمجيات. وقد ظهر دليل جديد على ذلك، بحيث يبدو أن النظام الجديد أكثر من مجرد إشاعة، ضمن التعليمات البرمجية التابعة لـ “مشروع أندرويد مفتوح المصدر” AOSP للإصدار السابع المسمى “نوغا” Nougat. فقد تم العثور على ملف برمجي يسمى “SurfaceCompositionTest.java“، وهو عبارة عن مجموعة من الاختبارات على مستوى منخفض لقياس أداء الرسومات، والذي يشير بشكل مباشر إلى نظام “أندروميدا” عدة مرات، بما في ذلك عبارة “أجهزة أندروميدا تتطلب أعلى درجات الأداء”. ووفقاً للأداءة يعتبر الحد الأدنى من الدرجات اللازمة لنظام أندروميدا هو 8، حيث تشير هذه الأرقام بشكل عام إلى أداء الرسوميات في الجهاز، بينما يتطلب نظام أندرويد على سبيل المقارنة 4 درجات على الأقل. ويعتبر أحد الجوانب الأكثر بروزاً للسؤال هو قيام الشركة بأداء هذا الاختبار المحدد على جهاز نيكسوس 9، والذي حصل على 8.8 درجة، أي انه بالكاد تمكن من تجاوز المتطلبات الدنيا لشركة جوجل.


الخبر بالتفاصيل والصور


تختبر شركة جوجل نظامها الهجين الجديد المسمى داخلياً باسم “أندروميدا” Andromeda، والناتج من عملية دمجي نظامي أندرويد وكروم أو إس، على الحاسب اللوحي نيكسوس Nexus 9 المصنع قبل عامين من قبل شركة إتش تي سي، مع عدم توفر معلومات واضحة حول إمكانية حصول الحاسب البالغ من العمر عامين تقريباً على النظام الجديد.

وكانت العديد من التقارير قد أشارت إلى إمكانية قيام شركة جوجل بالإعلان، وخلال حدثها الخاص بالعتاد المزمع عقده بتاريخ 4 أكتوبر/تشرين الأول، عن نظام جديد ناتج عن عملية دمج نظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد ونظام كروم أو إس Chrome OS.

ورغم أن الحدث مخصص للعتاد والأجهزة حيث من المفترض ان تقوم الشركة بالإعلان عن هواتف بيكسل Pixel الجديدة، إلا ان العتاد الصلب والأجهزة الجديدة قد لا تكون الجزء الأكثر أهمية ضمن الحدث المنتظر بل تتوجه الأنظار إلى مجال البرمجيات.

وقد ظهر دليل جديد على ذلك، بحيث يبدو أن النظام الجديد أكثر من مجرد إشاعة، ضمن التعليمات البرمجية التابعة لـ “مشروع أندرويد مفتوح المصدر” AOSP للإصدار السابع المسمى “نوغا” Nougat.

فقد تم العثور على ملف برمجي يسمى “SurfaceCompositionTest.java“، وهو عبارة عن مجموعة من الاختبارات على مستوى منخفض لقياس أداء الرسومات، والذي يشير بشكل مباشر إلى نظام “أندروميدا” عدة مرات، بما في ذلك عبارة “أجهزة أندروميدا تتطلب أعلى درجات الأداء”.

ووفقاً للأداءة يعتبر الحد الأدنى من الدرجات اللازمة لنظام أندروميدا هو 8، حيث تشير هذه الأرقام بشكل عام إلى أداء الرسوميات في الجهاز، بينما يتطلب نظام أندرويد على سبيل المقارنة 4 درجات على الأقل.

ويعتبر أحد الجوانب الأكثر بروزاً للسؤال هو قيام الشركة بأداء هذا الاختبار المحدد على جهاز نيكسوس 9، والذي حصل على 8.8 درجة، أي انه بالكاد تمكن من تجاوز المتطلبات الدنيا لشركة جوجل.

رابط المصدر: جوجل تختبر نظامها الهجين Andromeda على Nexus 9

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً