أوبر ترغب ببناء طائرات للتغلب على حركة المرور في المدينة

تعكف شركة خدمات الركوب أوبر Uber على تطوير تكنولوجيا جديدة من شأنها السماح للطائرات بدون طيار حمل الركاب جواً، والطيران بمستخدميها لمسافات قصيرة حول المدن، وذلك بحسب أحدث تعليقات جيف هولدن رئيس منتجات أوبر. وكانت الشركة قد فاجأت العالم الشهر الماضي مع إعلانها عن خططها لبدء اختبار سيارات الأجرة ذاتية

القيادة في غضون أيام، ويبدو ان الشركة قد وضعت نصب عينها بشكل واضح المستقبل الخاص بعمليات التنقل والحركة. وأشار جيف هولدن إلى أن الشركة تجري أبحاثها واختباراتها حول طائرات صغيرة بإمكانها الإقلاع والهبوط عمودياً VTOL، بحيث يمكن استخدامها في الرحلات القصيرة ضمن المدن. ويعتبر الدافع الأساسي لهذا البرنامج هو تفكير شركة أوبر في إمكانية توفيرها العديد من الخيارات لعملائها فيما يخص تنقلاتهم، وتعتقد الشركة بانه يمكن ان تصبح الطائرات القادرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي حقيقة واقعة في غضون عشر سنوات. وأضاف هولدن بأنه يمكن للطائرات القادرة على الإقلاع والهبوط عمودياً أن تكون وسيلة ذكية لتجنب ازدحام حركة المرور، بحيث انها لا تحتاج إلى مدرج طويل مثل الطائرات التقليدية، بل تحتاج إلى بعض المساحة للإقلاع والهبوط بسلام. ولا تعتبر شركة أوبر الشركة الوحيدة التي تعمل على مثل هذه الفكرة، حيث تعمل حالياً وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية DARPA على تطوير طائرة تجريبية يطلق عليها اسم “VTOL X-Plane“. كما تعمل شركة A3 التابعة لمجموعة ايرباص Airbus Group بإجراء أبحاث تخص طائرة بإمكانها العمل بمثابة تاكسي جوي لنقل الأشخاص والبضائع. وقد صرح ايلون موسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في فبراير/شباط الماضي بأنه كانت لديه فكرة عن طائرة VTOL، وانه كان يفكر سابقاً في تصميم طائرة كهربائية. .


الخبر بالتفاصيل والصور


تعكف شركة خدمات الركوب أوبر Uber على تطوير تكنولوجيا جديدة من شأنها السماح للطائرات بدون طيار حمل الركاب جواً، والطيران بمستخدميها لمسافات قصيرة حول المدن، وذلك بحسب أحدث تعليقات جيف هولدن رئيس منتجات أوبر.

وكانت الشركة قد فاجأت العالم الشهر الماضي مع إعلانها عن خططها لبدء اختبار سيارات الأجرة ذاتية القيادة في غضون أيام، ويبدو ان الشركة قد وضعت نصب عينها بشكل واضح المستقبل الخاص بعمليات التنقل والحركة.

وأشار جيف هولدن إلى أن الشركة تجري أبحاثها واختباراتها حول طائرات صغيرة بإمكانها الإقلاع والهبوط عمودياً VTOL، بحيث يمكن استخدامها في الرحلات القصيرة ضمن المدن.

ويعتبر الدافع الأساسي لهذا البرنامج هو تفكير شركة أوبر في إمكانية توفيرها العديد من الخيارات لعملائها فيما يخص تنقلاتهم، وتعتقد الشركة بانه يمكن ان تصبح الطائرات القادرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي حقيقة واقعة في غضون عشر سنوات.

وأضاف هولدن بأنه يمكن للطائرات القادرة على الإقلاع والهبوط عمودياً أن تكون وسيلة ذكية لتجنب ازدحام حركة المرور، بحيث انها لا تحتاج إلى مدرج طويل مثل الطائرات التقليدية، بل تحتاج إلى بعض المساحة للإقلاع والهبوط بسلام.

ولا تعتبر شركة أوبر الشركة الوحيدة التي تعمل على مثل هذه الفكرة، حيث تعمل حالياً وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية
DARPA على تطوير طائرة تجريبية يطلق عليها اسم “VTOL X-Plane“.

كما تعمل شركة A3 التابعة لمجموعة ايرباص Airbus Group بإجراء أبحاث تخص طائرة بإمكانها العمل بمثابة تاكسي جوي لنقل الأشخاص والبضائع.

وقد صرح ايلون موسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في فبراير/شباط الماضي بأنه كانت لديه فكرة عن طائرة VTOL، وانه كان يفكر سابقاً في تصميم طائرة كهربائية.

رابط المصدر: أوبر ترغب ببناء طائرات للتغلب على حركة المرور في المدينة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً