كيف خسر هذا الرجل 70 بالمئة من وزنه في سنة و نصف؟

عندما يلوح نور ما في افق بعيد، يخبرنا انه ما زال هناك امل لحياة افضل، و ان كل المطلوب هو شحذ الهمة و النهوض من الكبوة التي وجدنا انفسنا فيها، نحو ذلك الافق الرحب و الاكثر اشراقا. هذه هي حال الاشخاص الذين ننبهر بقصصهم الناجحة في تخفيف الوزن و خسارة

الكثير من الكيلوجرامات المتراكمة في اجسامهم. انها قصص حقيقية لم تحتاج الا لشيء واحد فقط: التصميم و المتصابرة. و هو ما فعله بطل قصتنا اليوم، روب جيليت من كارديف البريطانية. كيف خسرت جاكلين اكثر من 100 كيلوجرام من وزنها؟ خسرت نصف وزنها بدون جراحة.. فكيف نجحت في ذلك؟ كيف فقد روب وزنه الهائل؟ تصوروا ان روب في سن 25 عاما فقط، كان جسمه يرزح تحت وزن يحصل الى 260 كليوجرام و مؤشر كتلة الجسم بحوالي 104، في حين كان النطاق الصحي لديه يتراوح بين 28 و 25! وضعه ذلك اقلق الاطباء الذين كانوا يخشون اصابته بامراض القلب و السكري و خلافه من الامراض المزمنة المرتبطة بالسمنة الزائدة، و هو بالفعل عانى من امراض عديدة منها سكتة دماغية صغرى و توقف التنفس اثناء النوم، فضلا عن عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي. قصص نجاح تشجعك على تخفيف الوزن في حساب Weight Loss Stories روب الذي كان يأكل بمعدل 7000 سعرة حرارية يومية مع ادمان كبير على تناول الكعك و المشروبات الغازية، كان يلجأ للطعام لتعويض الالم الذي قاسى منه في حياته نتيجة تعرضه لسوء المعاملة في طفولته. لكنه و بفضل ارادته و تصميمه على خسارة الوزن الزائد الذي اتعبه جدا، شرع في اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، اضافة الى ممارسة الرياضة بشكل منتظم بمساعدة مدرب شخصي. و قد نجح روب في خسارة ما يقرب من 184 كيلوجرام من وزنه، اي ما يصل لوزن رجلين معا، بمعدل 70% من وزن جسمه.  هكذا تخففين وزنك كل ساعة خلال اليوم لم يتوقف الامر عند هذا الامر، فقد اشترك روب ايضا في سباق 10 كيلومتر، و هو يقول ان لديه فرصة جديدة للحياة و الاستمتاع بها. شاهدي الصور المرفقة مع الموضوع لتلاحظي الفرق الكبير الذي وصل اليه روب جيليت بغضون 17 شهرا فقط من رحلة تخفيف الوزن الكبير و التمتع بالرشاقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


عندما يلوح نور ما في افق بعيد، يخبرنا انه ما زال هناك امل لحياة افضل، و ان كل المطلوب هو شحذ الهمة و النهوض من الكبوة التي وجدنا انفسنا فيها، نحو ذلك الافق الرحب و الاكثر اشراقا.

هذه هي حال الاشخاص الذين ننبهر بقصصهم الناجحة في تخفيف الوزن و خسارة الكثير من الكيلوجرامات المتراكمة في اجسامهم. انها قصص حقيقية لم تحتاج الا لشيء واحد فقط: التصميم و المتصابرة. و هو ما فعله بطل قصتنا اليوم، روب جيليت من كارديف البريطانية.

كيف خسرت جاكلين اكثر من 100 كيلوجرام من وزنها؟

خسرت نصف وزنها بدون جراحة.. فكيف نجحت في ذلك؟

كيف فقد روب وزنه الهائل؟

تصوروا ان روب في سن 25 عاما فقط، كان جسمه يرزح تحت وزن يحصل الى 260 كليوجرام و مؤشر كتلة الجسم بحوالي 104، في حين كان النطاق الصحي لديه يتراوح بين 28 و 25!

وضعه ذلك اقلق الاطباء الذين كانوا يخشون اصابته بامراض القلب و السكري و خلافه من الامراض المزمنة المرتبطة بالسمنة الزائدة، و هو بالفعل عانى من امراض عديدة منها سكتة دماغية صغرى و توقف التنفس اثناء النوم، فضلا عن عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

قصص نجاح تشجعك على تخفيف الوزن في حساب Weight Loss Stories

روب الذي كان يأكل بمعدل 7000 سعرة حرارية يومية مع ادمان كبير على تناول الكعك و المشروبات الغازية، كان يلجأ للطعام لتعويض الالم الذي قاسى منه في حياته نتيجة تعرضه لسوء المعاملة في طفولته.

لكنه و بفضل ارادته و تصميمه على خسارة الوزن الزائد الذي اتعبه جدا، شرع في اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، اضافة الى ممارسة الرياضة بشكل منتظم بمساعدة مدرب شخصي.

و قد نجح روب في خسارة ما يقرب من 184 كيلوجرام من وزنه، اي ما يصل لوزن رجلين معا، بمعدل 70% من وزن جسمه. 

هكذا تخففين وزنك كل ساعة خلال اليوم

لم يتوقف الامر عند هذا الامر، فقد اشترك روب ايضا في سباق 10 كيلومتر، و هو يقول ان لديه فرصة جديدة للحياة و الاستمتاع بها.

شاهدي الصور المرفقة مع الموضوع لتلاحظي الفرق الكبير الذي وصل اليه روب جيليت بغضون 17 شهرا فقط من رحلة تخفيف الوزن الكبير و التمتع بالرشاقة.

رابط المصدر: كيف خسر هذا الرجل 70 بالمئة من وزنه في سنة و نصف؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

تعليق في “كيف خسر هذا الرجل 70 بالمئة من وزنه في سنة و نصف؟

أضف تعليقاً