استقالة مدير جهاز الاستخبارات الخارجية في رومانيا

أعلن مكتب رئاسة الجمهورية في رومانيا، اليوم الإثنين، عن استقالة مدير الاستخبارات الخارجية ميهاي رازفان أونجورينو، من منصبه بعد مضي أكثر من عام على توليه إدارة الجهاز.

ولم يفصح المكتب الرئاسي عن أسباب الاستقالة، وأشار المكتب إلى أن الرئيس كلاوس لوهانيس قبل الاستقالة وعين سيلفيو بريدويو نائب مدير الجهاز، مديراً مؤقتاً لحين اختيار البرلمان لمدير جديد لجهاز الاستخبارات الخارجية.ووفقاً لتعليقات إعلامية، فإن السبب في استقالة أونجورينو يرجع إلى خلاف مع لوهانيس حول قضية مخبرين خاصين من إسرائيل كلفتهم المافيا بالتجسس على لاورا كوفيسي رئيسة وحدة مكافحة الفساد التابعة للادعاء العام الروماني.ويحقق الادعاء العام في هذه القضية منذ أبريل(نيسان) الماضي، وكانت كوفيسي الناجحة في عملها والتي تحظى بالمهابة، قد اتهمت جهاز الاستخبارات الخارجية بعدم التعاون مع سلطات الادعاء العام في هذه القضية.يذكر أن أونجورينو (48عاماً) كان سياسياً في صفوف حزب (بي إن إل)، الوطنيين الأحرار، المنتمي ليمين الوسط، والقريب من الرئيس لوهانيس، كما تولى منصب وزير الخارجية في الفترة بين 2004 حتى 2007، وشغل منصب رئيس الوزراء لمدة ثلاثة أشهر في عام 2012.وكان أونجورينو تولى إدارة جهاز الاستخبارات الخارجية لأول مرة في الفترة بين عامي 2007 حتى 2012.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن مكتب رئاسة الجمهورية في رومانيا، اليوم الإثنين، عن استقالة مدير الاستخبارات الخارجية ميهاي رازفان أونجورينو، من منصبه بعد مضي أكثر من عام على توليه إدارة الجهاز.

ولم يفصح المكتب الرئاسي عن أسباب الاستقالة، وأشار المكتب إلى أن الرئيس كلاوس لوهانيس قبل الاستقالة وعين سيلفيو بريدويو نائب مدير الجهاز، مديراً مؤقتاً لحين اختيار البرلمان لمدير جديد لجهاز الاستخبارات الخارجية.

ووفقاً لتعليقات إعلامية، فإن السبب في استقالة أونجورينو يرجع إلى خلاف مع لوهانيس حول قضية مخبرين خاصين من إسرائيل كلفتهم المافيا بالتجسس على لاورا كوفيسي رئيسة وحدة مكافحة الفساد التابعة للادعاء العام الروماني.

ويحقق الادعاء العام في هذه القضية منذ أبريل(نيسان) الماضي، وكانت كوفيسي الناجحة في عملها والتي تحظى بالمهابة، قد اتهمت جهاز الاستخبارات الخارجية بعدم التعاون مع سلطات الادعاء العام في هذه القضية.

يذكر أن أونجورينو (48عاماً) كان سياسياً في صفوف حزب (بي إن إل)، الوطنيين الأحرار، المنتمي ليمين الوسط، والقريب من الرئيس لوهانيس، كما تولى منصب وزير الخارجية في الفترة بين 2004 حتى 2007، وشغل منصب رئيس الوزراء لمدة ثلاثة أشهر في عام 2012.

وكان أونجورينو تولى إدارة جهاز الاستخبارات الخارجية لأول مرة في الفترة بين عامي 2007 حتى 2012.

رابط المصدر: استقالة مدير جهاز الاستخبارات الخارجية في رومانيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً