عروض عالمية في موسيقى أبوظبي الكلاسيكية أكتوبر المقبل

أطلقت “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” برنامج الموسم الجديد للموسيقى والذي يتضمّن عروضاً وحفلات لفنانين وفرق أوركسترا مرموقة من مختلف أنحاء العالم، وذلك ضمن “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” و”سلسلة الموسيقى الإماراتية”، و”أمسيات”،

و”حفلات بيت العود”. وبحسب بيان صحفي للهيئة، تقام هذه الفعاليات المتنوعة اعتباراً من شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل وتستمر حتى مايو (أيار) 2017 في مختلف أنحاء الإمارة، وتشمل أيضاً عروضاً موسيقية وحوارات ودروساً فنية ومحاضرات لعدد من أهم الموسيقيين المعاصرين.وقال مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة سيف غباش: “نفخر بتراثنا الموسيقي العريق الذي ترك بصمته على البرنامج الجديد، حيث تم تصميمه لتسليط الضوء على الموسيقى الإماراتية التقليدية ودمجها ضمن عروض وحفلات استثنائية لباقة من ألمع وأبرع الموسيقيين وفرق الأوركسترا العالمية، وندرك أهمية التطوير المتواصل لبرنامجنا الموسيقي ليصبح أكثر اكتمالاً وتنوعاً، ويستقطب الجمهور من كافة الأعمار والجنسيات ليستمتعوا بأنغام الموسيقى في أبوظبي”.”ألف ليلة وليلة” ويعود موسم “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” للعام الثالث على التوالي مع مجموعة متميزة من الفنانين وفرق الأوركسترا تحت عنوان “ألف ليلة وليلة”، بما في ذلك حفل “أوركسترا فيينا الفيلهارموني”، الذي يعتبر أحد أفضل وأعرق الفرق الموسيقية في العالم.ويبدأ الموسم يوم 6 أكتوبر المقبل بـ”أمسية ريتشارد فاغنر” تقدمها “أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية” في مسرح قصر الإمارات، وسيقود الأوركسترا في حفلها الأول في الدولة السير ريتشارد أرمسترونغ، وتعتبر هذه الأوركسترا احدى الفرق الموسيقية الرائدة في آسيا والمحيط الهادئ وسيصاحبها في الحفل مغني التينور العالمي سيمون أونيل.بيانو .. “الماء” وعقب أربعة أيام، سيتابع موسم “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” برنامجه مع عزف منفرد على البيانو من قبل الفنانة المبدعة الفرنسية هيلين جريمو التي ستقدم في حفلها الأول بالعاصمة الإماراتية مقتطفات من ألبومها الجديد “الماء”، وهو مختارات من موسيقى لتسعة ملحنين من القرنين التاسع عشر والعشرين، تربطها مقاطع قصيرة تجمع فيها بين مختلف الثقافات الموسيقية في عرض واحد.وتشمل أهم فعاليات الموسم الممتد لسبعة أشهر الترحيب مجدداً في أبوظبي بالموسيقار الإسباني جوردي سافال وفرقته من العازفين العرب والغربيين “هيسبيرين 21″، والذي يستكمل رؤيته الموسيقية لرحلة ابن بطوطة من الهند إلى الصين في القرن الرابع عشر. ابن بطوطة .. الهند .. الشباب وقدم الموسيقار الحائز على جائزة جرامي عام 2014 العرض العالمي الأول لحفل “ابن بطوطة: رحالة الإسلام” ضمن موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، وبسبب نجاحه الباهر تم عرضه العام الماضي أيضاً. والعرض الجديد هو استكمال لرحلة ابن بطوطة الملحمية.ويتضمن برنامج الموسم أيضاً عروضاً لـ”أوركسترا الهند السيمفونية”، و”أوركسترا كابيتول دو تولوز الوطنية” في أبوظبي والعين. يلي ذلك ليلة موسيقية خاصة يقدمها المؤلف الموسيقي وعازف البيانو المرشح لجائزة جرامي ستيفان موشيو، الذي يعتبر واحداً من أبرز الأسماء في عالم الموسيقى التي كتبت وانتجت أهم أغاني البوب خلال السنوات العشرين الماضية.سيقدم خلال هذه الأمسية الموسيقى الكلاسيكية جنباً إلى جنب مع موسيقى البوب برفقة الأوركسترا العالمية للشباب في قصر الإمارات ديسمبر المقبل. كما يشهد البرنامج هذا العام غالبية المقطوعات الموسيقية المستوحاة من “ألف ليلة وليلة”، ويقدم أيضاً أعمالاً كلاسيكية مثل “دون جيوفاني” لموزارت ومختارات من أعمال فاغنر الأوبرالية. ويتم التركيز على الأساليب المختلفة لدمج الحكايات الشعبية وتقنيات السرد “قصة داخل قصة” في الدراما الموسيقية ضمن برنامج حافل من المشاعر والأحلام المتجذرة في تراث الشرق الأوسط.”العيالة” .. بيت العود وتحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، تقام مجدداً عروض “أمسيات” اعتباراً من شهر يناير (كانون الثاني) 2017، وتنطلق بثلاث حفلات خارجية بحديقة أم الإمارات لـ”أوركسترا الهند السيمفونية” مع الفنان ذاكر حسين.وتضم “سلسلة الموسيقى الإماراتية” عروض “العيالة “التقليدية على كورنيش أبوظبي، إلى جانب عروض “صوت أبوظبي”، التي ستشهد أمسيات شعرية يصاحبها عزف لموسيقيين إماراتيين في أماكن مختلفة في كافة أرجاء الإمارة.ويقدم “بيت العود” في أبوظبي، المؤسسة الموسيقية المخصصة للتدريب على آلات العود والقانون التقليدية، موسماً كاملاً من الفعاليات والحفلات التي سيتم قريباً إعلان برنامجها الكامل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أطلقت “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” برنامج الموسم الجديد للموسيقى والذي يتضمّن عروضاً وحفلات لفنانين وفرق أوركسترا مرموقة من مختلف أنحاء العالم، وذلك ضمن “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” و”سلسلة الموسيقى الإماراتية”، و”أمسيات”، و”حفلات بيت العود”.

وبحسب بيان صحفي للهيئة، تقام هذه الفعاليات المتنوعة اعتباراً من شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل وتستمر حتى مايو (أيار) 2017 في مختلف أنحاء الإمارة، وتشمل أيضاً عروضاً موسيقية وحوارات ودروساً فنية ومحاضرات لعدد من أهم الموسيقيين المعاصرين.

وقال مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة سيف غباش: “نفخر بتراثنا الموسيقي العريق الذي ترك بصمته على البرنامج الجديد، حيث تم تصميمه لتسليط الضوء على الموسيقى الإماراتية التقليدية ودمجها ضمن عروض وحفلات استثنائية لباقة من ألمع وأبرع الموسيقيين وفرق الأوركسترا العالمية، وندرك أهمية التطوير المتواصل لبرنامجنا الموسيقي ليصبح أكثر اكتمالاً وتنوعاً، ويستقطب الجمهور من كافة الأعمار والجنسيات ليستمتعوا بأنغام الموسيقى في أبوظبي”.

“ألف ليلة وليلة”
ويعود موسم “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” للعام الثالث على التوالي مع مجموعة متميزة من الفنانين وفرق الأوركسترا تحت عنوان “ألف ليلة وليلة”، بما في ذلك حفل “أوركسترا فيينا الفيلهارموني”، الذي يعتبر أحد أفضل وأعرق الفرق الموسيقية في العالم.

ويبدأ الموسم يوم 6 أكتوبر المقبل بـ”أمسية ريتشارد فاغنر” تقدمها “أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية” في مسرح قصر الإمارات، وسيقود الأوركسترا في حفلها الأول في الدولة السير ريتشارد أرمسترونغ، وتعتبر هذه الأوركسترا احدى الفرق الموسيقية الرائدة في آسيا والمحيط الهادئ وسيصاحبها في الحفل مغني التينور العالمي سيمون أونيل.

بيانو .. “الماء”
وعقب أربعة أيام، سيتابع موسم “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” برنامجه مع عزف منفرد على البيانو من قبل الفنانة المبدعة الفرنسية هيلين جريمو التي ستقدم في حفلها الأول بالعاصمة الإماراتية مقتطفات من ألبومها الجديد “الماء”، وهو مختارات من موسيقى لتسعة ملحنين من القرنين التاسع عشر والعشرين، تربطها مقاطع قصيرة تجمع فيها بين مختلف الثقافات الموسيقية في عرض واحد.

وتشمل أهم فعاليات الموسم الممتد لسبعة أشهر الترحيب مجدداً في أبوظبي بالموسيقار الإسباني جوردي سافال وفرقته من العازفين العرب والغربيين “هيسبيرين 21″، والذي يستكمل رؤيته الموسيقية لرحلة ابن بطوطة من الهند إلى الصين في القرن الرابع عشر.

ابن بطوطة .. الهند .. الشباب
وقدم الموسيقار الحائز على جائزة جرامي عام 2014 العرض العالمي الأول لحفل “ابن بطوطة: رحالة الإسلام” ضمن موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، وبسبب نجاحه الباهر تم عرضه العام الماضي أيضاً. والعرض الجديد هو استكمال لرحلة ابن بطوطة الملحمية.

ويتضمن برنامج الموسم أيضاً عروضاً لـ”أوركسترا الهند السيمفونية”، و”أوركسترا كابيتول دو تولوز الوطنية” في أبوظبي والعين. يلي ذلك ليلة موسيقية خاصة يقدمها المؤلف الموسيقي وعازف البيانو المرشح لجائزة جرامي ستيفان موشيو، الذي يعتبر واحداً من أبرز الأسماء في عالم الموسيقى التي كتبت وانتجت أهم أغاني البوب خلال السنوات العشرين الماضية.

سيقدم خلال هذه الأمسية الموسيقى الكلاسيكية جنباً إلى جنب مع موسيقى البوب برفقة الأوركسترا العالمية للشباب في قصر الإمارات ديسمبر المقبل.

كما يشهد البرنامج هذا العام غالبية المقطوعات الموسيقية المستوحاة من “ألف ليلة وليلة”، ويقدم أيضاً أعمالاً كلاسيكية مثل “دون جيوفاني” لموزارت ومختارات من أعمال فاغنر الأوبرالية. ويتم التركيز على الأساليب المختلفة لدمج الحكايات الشعبية وتقنيات السرد “قصة داخل قصة” في الدراما الموسيقية ضمن برنامج حافل من المشاعر والأحلام المتجذرة في تراث الشرق الأوسط.

“العيالة” .. بيت العود
وتحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، تقام مجدداً عروض “أمسيات” اعتباراً من شهر يناير (كانون الثاني) 2017، وتنطلق بثلاث حفلات خارجية بحديقة أم الإمارات لـ”أوركسترا الهند السيمفونية” مع الفنان ذاكر حسين.

وتضم “سلسلة الموسيقى الإماراتية” عروض “العيالة “التقليدية على كورنيش أبوظبي، إلى جانب عروض “صوت أبوظبي”، التي ستشهد أمسيات شعرية يصاحبها عزف لموسيقيين إماراتيين في أماكن مختلفة في كافة أرجاء الإمارة.

ويقدم “بيت العود” في أبوظبي، المؤسسة الموسيقية المخصصة للتدريب على آلات العود والقانون التقليدية، موسماً كاملاً من الفعاليات والحفلات التي سيتم قريباً إعلان برنامجها الكامل.

رابط المصدر: عروض عالمية في موسيقى أبوظبي الكلاسيكية أكتوبر المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً