الإمارات تسلم وثيقة تصديقها على اتفاق باريس للمناخ

أكّد وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني الزيودي، على موقف دولة الإمارات الداعم للجهود الدولية للحد من تداعيات التغير المناخي، وقام بتسليم وثيقة تصديق الدولة على اتفاق باريس للمناخ.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور ثاني أحمد الزيودي، قادة العالم بمدينة نيويورك الأمريكية الأسبوع الماضي في أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وعقد الوزير العديد من الاجتماعات الجانبية مع مختلف المسؤولين رفيعي المستوى، وترأس مشاركة الدولة في الفعاليات المتعلقة بمناقشة قضايا التغير المناخي والبيئة.التنفيذ الفعلي وقال الدكتور الزيودي وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه: “تتطلع دولة الإمارات إلى دخول اتفاق باريس للمناخ حيز التنفيذ الفعلي على الصعيد العالمي، وإنه في غاية الأهمية أن نحرص على إشراك قطاع الأعمال والشباب والأكاديميين لضمان تحقيق أفضل النتائج وأعلى مستوى ممكن من النجاح”.وعلى هامش أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ترأس الدكتور الزيودي مشاركة دولة الإمارات في العديد من الفعاليات الأخرى الرامية إلى التشجيع على الاستدامة العالمية، والتي تضمنت إلقاء كلمة عامة بمركز غواريني في جامعة نيويورك حول البيئة والطاقة وقانون استخدام الأراضي، واستعرض توجهات دولة الإمارات والجهود التي تبذلها للحد من تداعيات التغير المناخي. التنمية المستدامة وخلال مشاركته في جلسة حوارية بالمعهد الدولي للسلام، سلّط الدكتور الزيودي الضوء على مساهمات دولة الإمارات في وضع وتنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة، حيث ركّز معاليه بشكل خاص على الدور الحيوي لقطاع الأعمال في تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة والوصول إلى مجتمع آمن بحلول عام 2030.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكّد وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني الزيودي، على موقف دولة الإمارات الداعم للجهود الدولية للحد من تداعيات التغير المناخي، وقام بتسليم وثيقة تصديق الدولة على اتفاق باريس للمناخ.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور ثاني أحمد الزيودي، قادة العالم بمدينة نيويورك الأمريكية الأسبوع الماضي في أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وعقد الوزير العديد من الاجتماعات الجانبية مع مختلف المسؤولين رفيعي المستوى، وترأس مشاركة الدولة في الفعاليات المتعلقة بمناقشة قضايا التغير المناخي والبيئة.

التنفيذ الفعلي
وقال الدكتور الزيودي وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه: “تتطلع دولة الإمارات إلى دخول اتفاق باريس للمناخ حيز التنفيذ الفعلي على الصعيد العالمي، وإنه في غاية الأهمية أن نحرص على إشراك قطاع الأعمال والشباب والأكاديميين لضمان تحقيق أفضل النتائج وأعلى مستوى ممكن من النجاح”.

وعلى هامش أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ترأس الدكتور الزيودي مشاركة دولة الإمارات في العديد من الفعاليات الأخرى الرامية إلى التشجيع على الاستدامة العالمية، والتي تضمنت إلقاء كلمة عامة بمركز غواريني في جامعة نيويورك حول البيئة والطاقة وقانون استخدام الأراضي، واستعرض توجهات دولة الإمارات والجهود التي تبذلها للحد من تداعيات التغير المناخي.

التنمية المستدامة

وخلال مشاركته في جلسة حوارية بالمعهد الدولي للسلام، سلّط الدكتور الزيودي الضوء على مساهمات دولة الإمارات في وضع وتنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة، حيث ركّز معاليه بشكل خاص على الدور الحيوي لقطاع الأعمال في تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة والوصول إلى مجتمع آمن بحلول عام 2030.

رابط المصدر: الإمارات تسلم وثيقة تصديقها على اتفاق باريس للمناخ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً