الأردن: الحكومة المرتقبة ستحمل دماً جديداً والأولوية للاقتصاد

بعد حصوله على التكليف المطلوب من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للشروع في تأليف حكومة جديدة، أفادت معلومات بأن التشكيلة التي سيتم اقتراحها من قبل رئيس الحكومة هاني الملقي

ستفتقر لعدد كبير من الوزراء الحاليين، من بينهم وزراء سياديون، فيما ستضم فريقاً اقتصادياً كبيراً تم التباحث حولهم واختيار عدد منهم. وبحسب ما ذكرته صحيفة “الغد” الأردنية في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن التكليف الجديد كان واضحاً ليحدد معالم الحكومة الجديدة، وضرورة تركيزها على البعدين الاقتصادي والتنموي، ومؤشراً ذا دلالة على نوعية الوزراء المراد إدخالهم في الحكومة الجديدة. ووفقاً لمعلومات متسربة، فإن عدداً من الوزراء الحاليين سيبقون في الحكومة، مع زيادة نسبة مشاركة المرأة لتصل إلى 5 أو 6 سيدات.كما بينت المعلومات أن التشكيلة سيعلن عنها بعد الانتهاء من تشكيل مجلس الأعيان، الذي سيخفض عدد أعضائه إلى 65 عضواً، إثر تخفيض عدد أعضاء مجلس النواب إلى 130 عضواً بدلاً من 150 في قانون الانتخاب المعدل.ووفقاً لمصادر وثيقة الاطلاع، فإن على رئيس الحكومة الانتهاء من مشاورات حكومته قبل نهاية الأسبوع الحالي، لتقسم اليمين الدستورية بين يدي الملك قبيل موعد الدورة العادية لمجلس الأمة، المتوقع الدعوة لانعقادها في الأول من الشهر المقبل.


الخبر بالتفاصيل والصور



بعد حصوله على التكليف المطلوب من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للشروع في تأليف حكومة جديدة، أفادت معلومات بأن التشكيلة التي سيتم اقتراحها من قبل رئيس الحكومة هاني الملقي ستفتقر لعدد كبير من الوزراء الحاليين، من بينهم وزراء سياديون، فيما ستضم فريقاً اقتصادياً كبيراً تم التباحث حولهم واختيار عدد منهم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “الغد” الأردنية في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن التكليف الجديد كان واضحاً ليحدد معالم الحكومة الجديدة، وضرورة تركيزها على البعدين الاقتصادي والتنموي، ومؤشراً ذا دلالة على نوعية الوزراء المراد إدخالهم في الحكومة الجديدة.
ووفقاً لمعلومات متسربة، فإن عدداً من الوزراء الحاليين سيبقون في الحكومة، مع زيادة نسبة مشاركة المرأة لتصل إلى 5 أو 6 سيدات.

كما بينت المعلومات أن التشكيلة سيعلن عنها بعد الانتهاء من تشكيل مجلس الأعيان، الذي سيخفض عدد أعضائه إلى 65 عضواً، إثر تخفيض عدد أعضاء مجلس النواب إلى 130 عضواً بدلاً من 150 في قانون الانتخاب المعدل.

ووفقاً لمصادر وثيقة الاطلاع، فإن على رئيس الحكومة الانتهاء من مشاورات حكومته قبل نهاية الأسبوع الحالي، لتقسم اليمين الدستورية بين يدي الملك قبيل موعد الدورة العادية لمجلس الأمة، المتوقع الدعوة لانعقادها في الأول من الشهر المقبل.

رابط المصدر: الأردن: الحكومة المرتقبة ستحمل دماً جديداً والأولوية للاقتصاد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً