غارات للنظام السوري على ريف حماة واستمرار المعارك بريف حمص

لا تزال المعارك متواصلة بين قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى في عدة محاور بريف حمص الشرقي، حيث تجددت الاشتباكات بين الطرفين في

منطقة قصر الحير بالريف الشرقي لمحافظة حمص، وسط معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين. وفي الوقت عينه، قصفت قوات النظام مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، ومناطق أخرى في قرية السعن الأسود بريف حمص الشمالي، من دون صدور أنباء عن وقوع إصابات.وفي إطار آخر، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه من المنتظر اليوم الإثنين استكمال خروج دفعة جديدة تقدر بنحو 100 مقاتل من الفصائل مع عوائلهم من المناطقة المحاصرة من قبل قوات النظام إلى ريف حمص الشمالي، على أن تقوم بعدها سلطات النظام بتبيان وضع أكثر من 7 آلاف معتقل من مدينة حمص في سجون النظام، وكيف سيتم إطلاق سراحهم. وأبلغت المصادر نشطاء المرصد، أنه من المرجح عقب خروج الدفعة الثانية المتوقعة اليوم، أن يتم عقد اجتماع بين القائمين على حي الوعر وسلطات النظام، وذلك لتحديد مصير الحي.


الخبر بالتفاصيل والصور



لا تزال المعارك متواصلة بين قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى في عدة محاور بريف حمص الشرقي، حيث تجددت الاشتباكات بين الطرفين في منطقة قصر الحير بالريف الشرقي لمحافظة حمص، وسط معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

وفي الوقت عينه، قصفت قوات النظام مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، ومناطق أخرى في قرية السعن الأسود بريف حمص الشمالي، من دون صدور أنباء عن وقوع إصابات.

وفي إطار آخر، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه من المنتظر اليوم الإثنين استكمال خروج دفعة جديدة تقدر بنحو 100 مقاتل من الفصائل مع عوائلهم من المناطقة المحاصرة من قبل قوات النظام إلى ريف حمص الشمالي، على أن تقوم بعدها سلطات النظام بتبيان وضع أكثر من 7 آلاف معتقل من مدينة حمص في سجون النظام، وكيف سيتم إطلاق سراحهم.

وأبلغت المصادر نشطاء المرصد، أنه من المرجح عقب خروج الدفعة الثانية المتوقعة اليوم، أن يتم عقد اجتماع بين القائمين على حي الوعر وسلطات النظام، وذلك لتحديد مصير الحي.

رابط المصدر: غارات للنظام السوري على ريف حماة واستمرار المعارك بريف حمص

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً