سوريا: مقتل 16 عنصراً من جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

قالت مصادر إعلامية مقربة من القوات السورية، إن الجيش السوري استهدف تجمعاً لمسلحي جماعة جيش الإسلام المعارضة في منطقة الغوطة شرقي العاصمة دمشق، فجر اليوم الإثنين.

وذكرت المصادر أن “16 مسلحاً من تنظيم جيش الإسلام من بينهم القائد العسكري توفيق خالد الخنشور الملقب بـ “أبو عبادة الصلح” قتلوا في قصف استهدف مواقع لهم في مزرعة واقعة بالقرب من بلدة حزرما بغوطة دمشق الشرقية خلال تحضيرهم لهجوم على نقاط الجيش بمنطقة مرج السلطان”.وكانت قالت مصادر في مديرية صحة حلب الحرة التابعة للمعارضة السورية، إن أكثر من 90 شخصاً قتلوا أمس الأحد جراء حوالي 100 غارة شنتها الطائرات الحربية والمروحية الروسية والسورية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت مصادر إعلامية مقربة من القوات السورية، إن الجيش السوري استهدف تجمعاً لمسلحي جماعة جيش الإسلام المعارضة في منطقة الغوطة شرقي العاصمة دمشق، فجر اليوم الإثنين.

وذكرت المصادر أن “16 مسلحاً من تنظيم جيش الإسلام من بينهم القائد العسكري توفيق خالد الخنشور الملقب بـ “أبو عبادة الصلح” قتلوا في قصف استهدف مواقع لهم في مزرعة واقعة بالقرب من بلدة حزرما بغوطة دمشق الشرقية خلال تحضيرهم لهجوم على نقاط الجيش بمنطقة مرج السلطان”.

وكانت قالت مصادر في مديرية صحة حلب الحرة التابعة للمعارضة السورية، إن أكثر من 90 شخصاً قتلوا أمس الأحد جراء حوالي 100 غارة شنتها الطائرات الحربية والمروحية الروسية والسورية.

رابط المصدر: سوريا: مقتل 16 عنصراً من جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً