«التربية» و«أبوظبـي للتعليم»ينظمان «قدوة»

المنتدى يكرّم المعلمين الأكثر إلهاماً وعطاءً في دولة الإمارات. الإمارات اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنظم وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم، منتدى «قدوة» للاحتفاء بالمعلم بالتزامن مع يوم المعلم الذي يصادف الخامس من

أكتوبر من كل عام. 3500 معلم يحضرون المعرضالمصاحب للمنتدى. ويتضمن المنتدى حفل تكريم للمعلمين الذين أظهروا دوراً استثنائياً خلال مسيرتهم التعليمية في رعاية وإعداد جيل المستقبل، فيما يناقش مستقبل العملية التعليمية في العصر الرقمي في إطار رؤية الوزارة والمجلس الرامية إلى النهوض بقطاع التعليم في ظل عالم سريع التغير. ويأتي إطلاق المنتدى الذي تستمر فعالياته يوماً واحداً ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإيمانه العميق بمحورية دور المعلم في العملية التعليمية بما يحمله من أمانة ورسالة نبيلة في بناء الإنسان وإعداد أجيال الغد لتكون عدة الحاضر وعماد المستقبل. ومن المتوقع أن يحضر المعرض التعليمي الخاص والمصاحب للمنتدى نحو 3500 معلم من مختلف أنحاء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، للحصول على فرصة استكشاف وتجربة التقنيات وأساليب التدريس الجديدة التي بدأت بالفعل في تغيير مشهد التعليم. وقال وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، إن «التعليم يستحوذ دائماً على مكانة مهمة وحيوية في فكر القيادة منذ بدايات تأسيس الدولة، باعتبار أن الاستثمار في الشباب هو الركيزة الأساسية في مسيرة بناء وتنمية الوطن». وأكد أن «المنتدى يشكل انعطافه مهمة تبرز مكانة التعليم وأهميته ومدى تطوره، وفي الوقت ذاته يوجه اهتمامه نحو المعلم الذي يلعب دوراً أساسياً في تطور المنظومة التعليمية وإعداد الشباب للمستقبل متسلحين بالعلم والمعرفة، لاسيما أولئك المعلمين الذين يتصفون بكونهم أكثر قدرة على العطاء والإبداع والعمل الدؤوب ممن تركوا بصمة واضحة في الميدان التربوي». من جهته، أكد مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، الدكتور علي راشد النعيمي، أن منتدى «قدوة» يترجم رؤية القيادة الحكيمة للتعليم باعتباره إحدى أولوياتها، ويعزز مكانة المعلم، من خلال مشاركته في نقاشات هذا المنتدى، وتكريم المتميزين منهم، وهو ما يلبي الطموحات المستقبلية في أن تكون دولة الإمارات في طليعة الدول التي تسعى إلى طرح النقاشات العالمية التي تهدف إلى صياغة مستقبل التعليم. وأوضح أن «المنتدى يسعى إلى أن يطلع المعلمون من مختلف مدن الدولة على أحدث الابتكارات التقنية ووسائل التدريس، التي يتم تبنيها في الفصول الدراسية، من أجل ضمان مستوى تعليمي عالمي للطلبة». وسيكرّم المنتدى المعلمين الأكثر إلهاماً وعطاءً في دولة الإمارات، الذين أظهروا أداءً استثنائياً داخل الفصول الدراسية.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • المنتدى يكرّم المعلمين الأكثر إلهاماً وعطاءً في دولة الإمارات. الإمارات اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنظم وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم، منتدى «قدوة» للاحتفاء بالمعلم بالتزامن مع يوم المعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل عام.

3500

معلم يحضرون المعرضالمصاحب للمنتدى.

ويتضمن المنتدى حفل تكريم للمعلمين الذين أظهروا دوراً استثنائياً خلال مسيرتهم التعليمية في رعاية وإعداد جيل المستقبل، فيما يناقش مستقبل العملية التعليمية في العصر الرقمي في إطار رؤية الوزارة والمجلس الرامية إلى النهوض بقطاع التعليم في ظل عالم سريع التغير.

ويأتي إطلاق المنتدى الذي تستمر فعالياته يوماً واحداً ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإيمانه العميق بمحورية دور المعلم في العملية التعليمية بما يحمله من أمانة ورسالة نبيلة في بناء الإنسان وإعداد أجيال الغد لتكون عدة الحاضر وعماد المستقبل.

ومن المتوقع أن يحضر المعرض التعليمي الخاص والمصاحب للمنتدى نحو 3500 معلم من مختلف أنحاء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، للحصول على فرصة استكشاف وتجربة التقنيات وأساليب التدريس الجديدة التي بدأت بالفعل في تغيير مشهد التعليم.

وقال وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، إن «التعليم يستحوذ دائماً على مكانة مهمة وحيوية في فكر القيادة منذ بدايات تأسيس الدولة، باعتبار أن الاستثمار في الشباب هو الركيزة الأساسية في مسيرة بناء وتنمية الوطن».

وأكد أن «المنتدى يشكل انعطافه مهمة تبرز مكانة التعليم وأهميته ومدى تطوره، وفي الوقت ذاته يوجه اهتمامه نحو المعلم الذي يلعب دوراً أساسياً في تطور المنظومة التعليمية وإعداد الشباب للمستقبل متسلحين بالعلم والمعرفة، لاسيما أولئك المعلمين الذين يتصفون بكونهم أكثر قدرة على العطاء والإبداع والعمل الدؤوب ممن تركوا بصمة واضحة في الميدان التربوي».

من جهته، أكد مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، الدكتور علي راشد النعيمي، أن منتدى «قدوة» يترجم رؤية القيادة الحكيمة للتعليم باعتباره إحدى أولوياتها، ويعزز مكانة المعلم، من خلال مشاركته في نقاشات هذا المنتدى، وتكريم المتميزين منهم، وهو ما يلبي الطموحات المستقبلية في أن تكون دولة الإمارات في طليعة الدول التي تسعى إلى طرح النقاشات العالمية التي تهدف إلى صياغة مستقبل التعليم.

وأوضح أن «المنتدى يسعى إلى أن يطلع المعلمون من مختلف مدن الدولة على أحدث الابتكارات التقنية ووسائل التدريس، التي يتم تبنيها في الفصول الدراسية، من أجل ضمان مستوى تعليمي عالمي للطلبة».

وسيكرّم المنتدى المعلمين الأكثر إلهاماً وعطاءً في دولة الإمارات، الذين أظهروا أداءً استثنائياً داخل الفصول الدراسية.

رابط المصدر: «التربية» و«أبوظبـي للتعليم»ينظمان «قدوة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً