دبي توعي 1000 عامل بحقوقهم وواجباتهم من يونيو إلى سبتمبر 2016

أنهى ما يزيد على 1000 عامل في إمارة دبي دورة البرنامج التوعوي التثقيفي الموجه للعمالة منذ انطلاقه في شهر يونيو/حزيران هذا العام. قال اللواء عبيد مهير بن سرور، رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، إنه في إطار مبادرة اللجنة العمالية وبالتعاون مع الفريق البرتقالي تم تدريب

1000 عامل من عدة شركات، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم لمنع انتهاك حقوق العمالة في الدولة، وذلك من خلال توعية العمال أنفسهم، وفرض فكر مثقف وحضاري ضمن منظومة العمل بين العمال وأصحاب العمل. وأضاف اللواء ابن سرور أنه منذ بداية مبادرة البرنامج التوعوي التثقيفي للعمال تم تقديم نحو 13 محاضرة تدريبية بثلاث لغات وهي الإنجليزية والعربية والأوردو، وحسب دراسة أجراها المركز فإن حوالي90.57% من العمال وجدوا أن الدورات التدريبية أثرت بشكل إيجابي في العمل.وأوضح أن اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، تبنت توعية وتدريب فئات العمالة الوافدة بأطر ونظم وقوانين الدولة لتحقيق حياة كريمة للجميع، بالتعاون مع الفريق البرتقالي المشارك في الدورة الثانية من مبادرات سباق «بناة المدينة».وأشار اللواء ابن سرور إلى حرص دولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، على انتهاج أرقى السبل والممارسات العملية، التي من شأنها رفع المستوى التثقيفي والتوعوي للعمالة الوافدة من خلال منشآتها ومؤسساتها المختلفة. وقال اللواء ابن سرور، إن الدليل الإرشادي لمبادرة البرنامج التوعوي التثقيفي يحتوي على أبرز المعلومات الواجب على العامل معرفتها، لتيسير حياته هنا ومعرفة القوانين فيها، واطلاع العامل على ظروف وشروط العمل في الدولة لتفادي أية عقبات والالتزام بالقوانين، وتعريفهم بإجراءات السلامة المهنية التي يجب تبينها من قبل صاحب العمل والالتزام بها من قبل العمالة تجنباً لتعرضهم للمخاطر المهنية المختلفة. وأضاف: يوضح الدليل الإرشادي المعلومات والوسائل المساعدة التي يستطيع العامل التواصل من خلالها مع أبرز الدوائر والمؤسسات التي تقدم المساعدة في حالات الشكاوى العمالية وما يتعرض له العامل خلال فترة عمله في الدولة.وقال اللواء ابن سرور: في نهاية البرنامج سيتم إحاطة العمال المشاركين بقانون العمل في الدولة وأهم التعديلات التي أدخلت عليه بداية العام الجاري 2016، وما هي الواجبات والحقوق والمسؤوليات المتعلقة بالوظيفة ومكان العمل، وأيضاً إحاطتهم بالعقوبات الواردة في نص القانون وكيف يتم تجنبها، كما سيتم توعية العمال المشاركين في الدورات بشأن الصحة والسلامة في مكان العمل، فهي من الأولويات حيث تشمل التعريف بالمخاطر الناجمة والأزمات في مكان العمل، والتعريف أيضاً بالمسؤوليات الملقاة على عاتق صاحب العمل بتأمين مكان العمل بما يتناسب مع معايير الصحة والسلامة وتوفير وسائل الدعم في كافة الحالات داخل وخارج نطاق العمل.ويمنح كل عامل شهادة مشاركة في الدورة التوعوية، الأمر الذي يعدّ مكسباً للعامل في حال رغبته في العودة إلى الدولة للعمل مرة أخرى.وأضاف قائلاً: إن اللجنة العمالية تسعى لإنجاز المرحلة التوعوية الأولية، ومن ثم الانتقال إلى المرحلة الاختيارية في عام 2017، تليها المرحلة الإجبارية لكافة الشركات العاملة في دبي وذلك في عام 2018. وأوضح الدكتور أحمد محمد الهاشمي، مدير مركز الشرق الأوسط للتدريب والتنمية، أن 87.57% من العمال المشاركين في الدورات أبدوا رغبة في مواصلة المحاضرات التوعوية. وأكد العقيد عبد المنعم المداوي، منسق عام اللجنة العمالية أن كل محاضرة شارك فيها 200 عامل ومدة المحاضرة 45 دقيقة، وهناك خمس محاضرات أسبوعية للعمال بعد انتهاء فترة العمل في الساعة السابعة مساء، ويحصل كل عامل في نهاية البرنامج التدريبي على شهادات تقدير وفقاً لأسس علمية وأكاديمية، صُدّقت من قبل اللجنة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أنهى ما يزيد على 1000 عامل في إمارة دبي دورة البرنامج التوعوي التثقيفي الموجه للعمالة منذ انطلاقه في شهر يونيو/حزيران هذا العام.
قال اللواء عبيد مهير بن سرور، رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، إنه في إطار مبادرة اللجنة العمالية وبالتعاون مع الفريق البرتقالي تم تدريب 1000 عامل من عدة شركات، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم لمنع انتهاك حقوق العمالة في الدولة، وذلك من خلال توعية العمال أنفسهم، وفرض فكر مثقف وحضاري ضمن منظومة العمل بين العمال وأصحاب العمل.
وأضاف اللواء ابن سرور أنه منذ بداية مبادرة البرنامج التوعوي التثقيفي للعمال تم تقديم نحو 13 محاضرة تدريبية بثلاث لغات وهي الإنجليزية والعربية والأوردو، وحسب دراسة أجراها المركز فإن حوالي90.57% من العمال وجدوا أن الدورات التدريبية أثرت بشكل إيجابي في العمل.
وأوضح أن اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، تبنت توعية وتدريب فئات العمالة الوافدة بأطر ونظم وقوانين الدولة لتحقيق حياة كريمة للجميع، بالتعاون مع الفريق البرتقالي المشارك في الدورة الثانية من مبادرات سباق «بناة المدينة».
وأشار اللواء ابن سرور إلى حرص دولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، على انتهاج أرقى السبل والممارسات العملية، التي من شأنها رفع المستوى التثقيفي والتوعوي للعمالة الوافدة من خلال منشآتها ومؤسساتها المختلفة.
وقال اللواء ابن سرور، إن الدليل الإرشادي لمبادرة البرنامج التوعوي التثقيفي يحتوي على أبرز المعلومات الواجب على العامل معرفتها، لتيسير حياته هنا ومعرفة القوانين فيها، واطلاع العامل على ظروف وشروط العمل في الدولة لتفادي أية عقبات والالتزام بالقوانين، وتعريفهم بإجراءات السلامة المهنية التي يجب تبينها من قبل صاحب العمل والالتزام بها من قبل العمالة تجنباً لتعرضهم للمخاطر المهنية المختلفة.
وأضاف: يوضح الدليل الإرشادي المعلومات والوسائل المساعدة التي يستطيع العامل التواصل من خلالها مع أبرز الدوائر والمؤسسات التي تقدم المساعدة في حالات الشكاوى العمالية وما يتعرض له العامل خلال فترة عمله في الدولة.
وقال اللواء ابن سرور: في نهاية البرنامج سيتم إحاطة العمال المشاركين بقانون العمل في الدولة وأهم التعديلات التي أدخلت عليه بداية العام الجاري 2016، وما هي الواجبات والحقوق والمسؤوليات المتعلقة بالوظيفة ومكان العمل، وأيضاً إحاطتهم بالعقوبات الواردة في نص القانون وكيف يتم تجنبها، كما سيتم توعية العمال المشاركين في الدورات بشأن الصحة والسلامة في مكان العمل، فهي من الأولويات حيث تشمل التعريف بالمخاطر الناجمة والأزمات في مكان العمل، والتعريف أيضاً بالمسؤوليات الملقاة على عاتق صاحب العمل بتأمين مكان العمل بما يتناسب مع معايير الصحة والسلامة وتوفير وسائل الدعم في كافة الحالات داخل وخارج نطاق العمل.
ويمنح كل عامل شهادة مشاركة في الدورة التوعوية، الأمر الذي يعدّ مكسباً للعامل في حال رغبته في العودة إلى الدولة للعمل مرة أخرى.
وأضاف قائلاً: إن اللجنة العمالية تسعى لإنجاز المرحلة التوعوية الأولية، ومن ثم الانتقال إلى المرحلة الاختيارية في عام 2017، تليها المرحلة الإجبارية لكافة الشركات العاملة في دبي وذلك في عام 2018.
وأوضح الدكتور أحمد محمد الهاشمي، مدير مركز الشرق الأوسط للتدريب والتنمية، أن 87.57% من العمال المشاركين في الدورات أبدوا رغبة في مواصلة المحاضرات التوعوية.
وأكد العقيد عبد المنعم المداوي، منسق عام اللجنة العمالية أن كل محاضرة شارك فيها 200 عامل ومدة المحاضرة 45 دقيقة، وهناك خمس محاضرات أسبوعية للعمال بعد انتهاء فترة العمل في الساعة السابعة مساء، ويحصل كل عامل في نهاية البرنامج التدريبي على شهادات تقدير وفقاً لأسس علمية وأكاديمية، صُدّقت من قبل اللجنة.

رابط المصدر: دبي توعي 1000 عامل بحقوقهم وواجباتهم من يونيو إلى سبتمبر 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً