مسؤولون ونواب: التدريب والتطوير المهني أهم محفزات التوطين

نظمت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي أمس، حلقة نقاشية بعنوان «التوطين في الحكومة الاتحادية» بجامعة الشارقة، وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية». شارك في الحلقة النقاشية عدد من أعضاء اللجنة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي كل من:

سعيد صالح الرميثي مقرر اللجنة، وناعمة الشرهان، وعلياء الجاسم، وعائشة ليتيم، وسالم الشحي ومحمد الكتبي، وعائشة بن سمنوه عضوة المجلس الوطني الاتحادي.حضر الحلقة النقاشية عدد من الجهات المعنية من المؤسسات الحكومية والمحلية وشركات توظيف المواطنين وخريجي الجامعات من تخصص الموارد البشرية وأعضاء هيئة التدريس المتخصصين في الموارد البشرية والموطنين الباحثين عن عمل.وركزت الحلقة النقاشية على محاور موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية: وهي حقوق الموظف في الوظائف الحكومية، ومراحل التدريب والتطوير المهني، والأمن الوظيفي.وقال سعيد صالح الرميثي مقرر اللجنة في كلمة له خلال رئاسته للحلقة النقاشية إن المجلس الوطني الاتحادي تبنى موضوع التوطين في الحكومة الاتحادية واللجنة تعمل على البحث في الموضوع وهي اليوم بصدد الاستماع إلى آراء وملاحظات الحضور وجميع الجهات المشاركة في الحلقة لبناء قاعدة بيانات كبيرة حول الموضوع ومن ثم عرضه في اللجنة من أجل النقاش مع المختصين. وأفاد الرميثي أن الهدف من الحلقة أيضاً النظر في التحديات التي تواجه الموظفين في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية الاتحادية. وأكد أعضاء اللجنة بأنه سيتم رصد كل ما دار في الحلقة النقاشية وسيتم فرز التوصيات ودراستها في اللجنة لتحقيق رؤية مستقبلية مؤكدين ان المجلس الوطني يهتم بآراء المواطنين والمعنيين والمتخصصين للوصول إلى الهدف الأسمى وهو تمكين المواطنين من المساهمة في التنمية الشاملة المتوازنة المستدامة.وأشاروا إلى أن الحكومة الاتحادية خطت خطوات واسعة في قضية التوطين، مؤكدين أهمية الاستماع إلى المعوقات والملاحظات فيما يتعلق بموضوع التوطين ومن ثم تحليلها ودراستها وطرحها وتضمينها في توصيات المجلس التي سيتم رفعها إلى الحكومة بعد مناقشة المجلس هذا الموضوع المهم.وخلال الحلقة النقاشية تطرق الحضور إلى أهم الإشكاليات التي ترتبط بمحاور الحلقة ومنها محور مراحل التدريب والتطوير المهني، وتم التطرق فيه إلى نوع الدورات التدريبية التي يحتاج اليها الموظف، وتحديد الاحتياجات التدريبية وتقييم الموظف بالإضافة إلى المراكز التدريبية وجودة التدريب من هذه المراكز والتي تعقد دوراتها بأسعار مبالغ فيها.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نظمت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي أمس، حلقة نقاشية بعنوان «التوطين في الحكومة الاتحادية» بجامعة الشارقة، وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية».
شارك في الحلقة النقاشية عدد من أعضاء اللجنة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي كل من: سعيد صالح الرميثي مقرر اللجنة، وناعمة الشرهان، وعلياء الجاسم، وعائشة ليتيم، وسالم الشحي ومحمد الكتبي، وعائشة بن سمنوه عضوة المجلس الوطني الاتحادي.
حضر الحلقة النقاشية عدد من الجهات المعنية من المؤسسات الحكومية والمحلية وشركات توظيف المواطنين وخريجي الجامعات من تخصص الموارد البشرية وأعضاء هيئة التدريس المتخصصين في الموارد البشرية والموطنين الباحثين عن عمل.
وركزت الحلقة النقاشية على محاور موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية: وهي حقوق الموظف في الوظائف الحكومية، ومراحل التدريب والتطوير المهني، والأمن الوظيفي.
وقال سعيد صالح الرميثي مقرر اللجنة في كلمة له خلال رئاسته للحلقة النقاشية إن المجلس الوطني الاتحادي تبنى موضوع التوطين في الحكومة الاتحادية واللجنة تعمل على البحث في الموضوع وهي اليوم بصدد الاستماع إلى آراء وملاحظات الحضور وجميع الجهات المشاركة في الحلقة لبناء قاعدة بيانات كبيرة حول الموضوع ومن ثم عرضه في اللجنة من أجل النقاش مع المختصين. وأفاد الرميثي أن الهدف من الحلقة أيضاً النظر في التحديات التي تواجه الموظفين في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية الاتحادية. وأكد أعضاء اللجنة بأنه سيتم رصد كل ما دار في الحلقة النقاشية وسيتم فرز التوصيات ودراستها في اللجنة لتحقيق رؤية مستقبلية مؤكدين ان المجلس الوطني يهتم بآراء المواطنين والمعنيين والمتخصصين للوصول إلى الهدف الأسمى وهو تمكين المواطنين من المساهمة في التنمية الشاملة المتوازنة المستدامة.
وأشاروا إلى أن الحكومة الاتحادية خطت خطوات واسعة في قضية التوطين، مؤكدين أهمية الاستماع إلى المعوقات والملاحظات فيما يتعلق بموضوع التوطين ومن ثم تحليلها ودراستها وطرحها وتضمينها في توصيات المجلس التي سيتم رفعها إلى الحكومة بعد مناقشة المجلس هذا الموضوع المهم.
وخلال الحلقة النقاشية تطرق الحضور إلى أهم الإشكاليات التي ترتبط بمحاور الحلقة ومنها محور مراحل التدريب والتطوير المهني، وتم التطرق فيه إلى نوع الدورات التدريبية التي يحتاج اليها الموظف، وتحديد الاحتياجات التدريبية وتقييم الموظف بالإضافة إلى المراكز التدريبية وجودة التدريب من هذه المراكز والتي تعقد دوراتها بأسعار مبالغ فيها.

رابط المصدر: مسؤولون ونواب: التدريب والتطوير المهني أهم محفزات التوطين

أضف تعليقاً