بان كي مون: إلقاء قنابل خارقة للملاجئ في حلب ليس إلا بربرية

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن إلقاء القنابل الخارقة للملاجئ في حلب بسوريا ليس إلا “بربرية”. وأضاف بأن اليوم الأحد في

نيويورك “لا ينبغي أن ننسى أن هناك مستشفيات ومدارس لا يمكنها أن تعمل إلا في أقبية بسبب المعارك، وهذه القنابل لا تفجر الملاجئ وحسب بل إنها تبيد الناس الذين يبحثون عن آخر ملاذ باق لهم”.وتابع بان كي مون أن “الاستخدام المنهجي لأسلحة واسعة النطاق في مناطق ذات كثافة سكانية عالية هو جريمة حرب”.وعلى هامش الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث تطورات الأوضاع في حلب، تساءل الأمين العام عن المدة التي ستواصل فيها الحكومات صاحبة التأثير على هذه الفوضى، السماح باستمرار مثل هذه الجرائم، ودعا كل المعنيين إلى “إنهاء الكابوس”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن إلقاء القنابل الخارقة للملاجئ في حلب بسوريا ليس إلا “بربرية”.

وأضاف بأن اليوم الأحد في نيويورك “لا ينبغي أن ننسى أن هناك مستشفيات ومدارس لا يمكنها أن تعمل إلا في أقبية بسبب المعارك، وهذه القنابل لا تفجر الملاجئ وحسب بل إنها تبيد الناس الذين يبحثون عن آخر ملاذ باق لهم”.

وتابع بان كي مون أن “الاستخدام المنهجي لأسلحة واسعة النطاق في مناطق ذات كثافة سكانية عالية هو جريمة حرب”.

وعلى هامش الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث تطورات الأوضاع في حلب، تساءل الأمين العام عن المدة التي ستواصل فيها الحكومات صاحبة التأثير على هذه الفوضى، السماح باستمرار مثل هذه الجرائم، ودعا كل المعنيين إلى “إنهاء الكابوس”.

رابط المصدر: بان كي مون: إلقاء قنابل خارقة للملاجئ في حلب ليس إلا بربرية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً