أبو الغيط يدين عمليات قتل المدنيين في حلب

أعرب أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط عن إدانته الشديدة لعمليات القتل التي يتعرض لها المدنيون في مدينة حلب السورية على مدى الأيام الأخيرة جراء القصف الجوي الوحشي

وما تبعه من عمليات عسكرية في شرقي حلب. وقال الأمين العام في بيان صادر عن الأمانة العامة للجامعة العربية، إن الضمير الانساني يأبي القبول بالتدهور غير المسبوق في الأوضاع الإنسانية والمعيشية في حلب وفي مناطق سورية أخرى وبجرائم الحرب والانتهاكات الصارخة للقانون الدولي الإنساني باعتبارها مجرد آثار جانبية لحرب ضروس”، مضيفاً أن “ما تحمله التقارير الاعلامية حول استخدام أسلحة محظورة ضد السكان المدنيين يعد تطوراً مؤسفاً وبالغ الخطورة وينبغي وقفه علي الفور حال ثبوت صحته”.وأضاف أبو الغيط أن “ما يحدث حالياً يحتم علي مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤولياته الاخلاقية والقانونية وإلزام جميع الأطراف ذات الصلة بالعمل على التوصل إلى وقف فوري وحقيقي لإطلاق النار يسمح بإغاثة وإنقاذ آلاف المدنيين الأبرياء.وجدد الأمين العام التأكيد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية مناسبة للأزمة في سوريا، منوها بالقرارات الصادرة في هذا الشأن عن جامعة الدول العربية، بما في ذلك ما صدر مؤخراً عن قمة نواكشوط وعن اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب مؤخراً بشأن الوضع في سوريا.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعرب أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط عن إدانته الشديدة لعمليات القتل التي يتعرض لها المدنيون في مدينة حلب السورية على مدى الأيام الأخيرة جراء القصف الجوي الوحشي وما تبعه من عمليات عسكرية في شرقي حلب.

وقال الأمين العام في بيان صادر عن الأمانة العامة للجامعة العربية، إن الضمير الانساني يأبي القبول بالتدهور غير المسبوق في الأوضاع الإنسانية والمعيشية في حلب وفي مناطق سورية أخرى وبجرائم الحرب والانتهاكات الصارخة للقانون الدولي الإنساني باعتبارها مجرد آثار جانبية لحرب ضروس”، مضيفاً أن “ما تحمله التقارير الاعلامية حول استخدام أسلحة محظورة ضد السكان المدنيين يعد تطوراً مؤسفاً وبالغ الخطورة وينبغي وقفه علي الفور حال ثبوت صحته”.

وأضاف أبو الغيط أن “ما يحدث حالياً يحتم علي مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤولياته الاخلاقية والقانونية وإلزام جميع الأطراف ذات الصلة بالعمل على التوصل إلى وقف فوري وحقيقي لإطلاق النار يسمح بإغاثة وإنقاذ آلاف المدنيين الأبرياء.

وجدد الأمين العام التأكيد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية مناسبة للأزمة في سوريا، منوها بالقرارات الصادرة في هذا الشأن عن جامعة الدول العربية، بما في ذلك ما صدر مؤخراً عن قمة نواكشوط وعن اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب مؤخراً بشأن الوضع في سوريا.

رابط المصدر: أبو الغيط يدين عمليات قتل المدنيين في حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً