دراسة تقترح: النيكوتين يحد من شيخوخة الدماغ!

النيكوتين هو المادة المسببة للإدمان في تبغ السجائر، ويوجد كمادة سائلة في السجائر الإلكترونية، لذلك من الغريب أن يرد ذكره في تقرير طبي يتضمن فوائد صحية! لكن تقترح نتائج دراسة

جديدة من جامعة تكساس أن النيكوتين ربما يحمي الدماغ من الشيخوخة والضعف الإدراكي. الجرعة المتوسطة والكبيرة من النيكوتين في الأدوية لا تسبب القلق مثلما يحدث للمدخنين وفقاً للدراسة التي نشرت دورية “علم السموم” تقريراً عنها بينت التجارب على كل من الحيوان والإنسان أن للنيكوتين فوائد للوظائف المعرفية، وأن التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الدماغ نتيجة النيكوتين تقلل التأثيرات الكيميائية السلبية على الخلايا العصبية.ووصفت البروفيسورة أورسولا وينز المشرفة على الدراسة الفائدة الطبية للنيكوتين عند استخدامه في الأدوية المنبّهة بأنها عظيمة.ووجدت النتائج أن الجرعة المتوسطة والكبيرة من النيكوتين في الأدوية لا تسبب القلق مثلما يحدث للمدخنين، وأنه لا يؤثر سلباً على أية جوانب سلوكية. ويتم استخلاص النيكوتين من أوراق التبغ.وقال فريق البحث إنه يعتزم مواصلة التجارب للتحقق من النتائج التي تفيد بعدم تأثير النيكوتين على الجوانب السلوكية من أجل تأكيد أمان الاستخدام الطبي له. ولا تعتبر نتائج الدراسات التي أجريت حاسمة في تأكيد الأمان الطبي، لكنها أيضاً لا تعني إمكانية استخدامه علاجياً في المستقبل من قبل الأطفال أو المراهقين.


الخبر بالتفاصيل والصور



النيكوتين هو المادة المسببة للإدمان في تبغ السجائر، ويوجد كمادة سائلة في السجائر الإلكترونية، لذلك من الغريب أن يرد ذكره في تقرير طبي يتضمن فوائد صحية! لكن تقترح نتائج دراسة جديدة من جامعة تكساس أن النيكوتين ربما يحمي الدماغ من الشيخوخة والضعف الإدراكي.

الجرعة المتوسطة والكبيرة من النيكوتين في الأدوية لا تسبب القلق مثلما يحدث للمدخنين

وفقاً للدراسة التي نشرت دورية “علم السموم” تقريراً عنها بينت التجارب على كل من الحيوان والإنسان أن للنيكوتين فوائد للوظائف المعرفية، وأن التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الدماغ نتيجة النيكوتين تقلل التأثيرات الكيميائية السلبية على الخلايا العصبية.

ووصفت البروفيسورة أورسولا وينز المشرفة على الدراسة الفائدة الطبية للنيكوتين عند استخدامه في الأدوية المنبّهة بأنها عظيمة.

ووجدت النتائج أن الجرعة المتوسطة والكبيرة من النيكوتين في الأدوية لا تسبب القلق مثلما يحدث للمدخنين، وأنه لا يؤثر سلباً على أية جوانب سلوكية. ويتم استخلاص النيكوتين من أوراق التبغ.

وقال فريق البحث إنه يعتزم مواصلة التجارب للتحقق من النتائج التي تفيد بعدم تأثير النيكوتين على الجوانب السلوكية من أجل تأكيد أمان الاستخدام الطبي له. ولا تعتبر نتائج الدراسات التي أجريت حاسمة في تأكيد الأمان الطبي، لكنها أيضاً لا تعني إمكانية استخدامه علاجياً في المستقبل من قبل الأطفال أو المراهقين.

رابط المصدر: دراسة تقترح: النيكوتين يحد من شيخوخة الدماغ!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً