بالفيديو.. الطائرة الإماراتية العملاقة “إيرباص 380” تصارع رياح عنيفة أثناء هبوطها

واجهت طائرة عملاقة تابعة لشركة طيران الإمارات من طراز “إيرباص 380” لحظات تحبس الأنفاس، وهي تصارع الرياح المتعامدة أثناء محاولة هبوطها في مطار مانشستر بالمملكة المتحدة. وقد أظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية الطائرة وهي تحاول الهبوط بالقرب من سطح أحد المنازل، وهي تهتز وتطير بشكل جانبي،  بينما يحاول

الطيار تطبيق مناورة مخصصة للهبوط في هذه الأجواء، وتستمر في الحركة بشكل جانبي، قبل أن تتمكن في النهاية من الطيران بشكل مستقيم والهبوط بنجاح وبشكل آمن. ويعتمد قائد الطائرة في حالة تصادم الطائرة بالرياح المتعامدة تطبيق تقنية خاصة خلال عملية الهبوط، إذ تطير الطائرة بشكل مائل وهي تقترب من المهبط من أجل الوصول للخط المركزي للمهبط، وهو الأمر الذي يمهد للطيار الطريق للهبوط بشكل آمن. وعلق ممثل الجمعية البريطانية للطيارين عن تلك المناورة  قائلاً “يتجاوز الهبوط في مواجهة الرياح المتعامدة أو الاضطرابات الجوية قدرات الطيار الآلي الموجود بالطائرة، وينبغي على الطيار أن يكون في حالة تأهب ويقظة أثناء الهبوط، وأن تُتاح له الفرصة لتطوير بعض المهارات المتميزة التي تساعده على الهبوط”. ومن جانبه داي يتنجهام الرئيس التنفيذي للجنة سلامة الطيران في المملكة المتحدة: “إن الاصطدام بالرياح المتعامدة هو أمر اعتيادي، وإن الرياح القوية ليست خطيرة في حد ذاتها، ولكن مجرد وجودها يُثير الشعور بعدم الراحة خصوصاً وإن كان اتجاهها عبر المدرج، كما لا يتمتع الركاب بنفس الرؤية الأمامية التي يتمتع بها الطيار، مما يجعل إحساس الاصطدام في كل الاتجاهات أكثر إزعاجاً”. .


الخبر بالتفاصيل والصور


واجهت طائرة عملاقة تابعة لشركة طيران الإمارات من طراز “إيرباص 380” لحظات تحبس الأنفاس، وهي تصارع الرياح المتعامدة أثناء محاولة هبوطها في مطار مانشستر بالمملكة المتحدة.

وقد أظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية الطائرة وهي تحاول الهبوط بالقرب من سطح أحد المنازل، وهي تهتز وتطير بشكل جانبي،  بينما يحاول الطيار تطبيق مناورة مخصصة للهبوط في هذه الأجواء، وتستمر في الحركة بشكل جانبي، قبل أن تتمكن في النهاية من الطيران بشكل مستقيم والهبوط بنجاح وبشكل آمن.

ويعتمد قائد الطائرة في حالة تصادم الطائرة بالرياح المتعامدة تطبيق تقنية خاصة خلال عملية الهبوط، إذ تطير الطائرة بشكل مائل وهي تقترب من المهبط من أجل الوصول للخط المركزي للمهبط، وهو الأمر الذي يمهد للطيار الطريق للهبوط بشكل آمن.

وعلق ممثل الجمعية البريطانية للطيارين عن تلك المناورة  قائلاً “يتجاوز الهبوط في مواجهة الرياح المتعامدة أو الاضطرابات الجوية قدرات الطيار الآلي الموجود بالطائرة، وينبغي على الطيار أن يكون في حالة تأهب ويقظة أثناء الهبوط، وأن تُتاح له الفرصة لتطوير بعض المهارات المتميزة التي تساعده على الهبوط”.

ومن جانبه داي يتنجهام الرئيس التنفيذي للجنة سلامة الطيران في المملكة المتحدة: “إن الاصطدام بالرياح المتعامدة هو أمر اعتيادي، وإن الرياح القوية ليست خطيرة في حد ذاتها، ولكن مجرد وجودها يُثير الشعور بعدم الراحة خصوصاً وإن كان اتجاهها عبر المدرج، كما لا يتمتع الركاب بنفس الرؤية الأمامية التي يتمتع بها الطيار، مما يجعل إحساس الاصطدام في كل الاتجاهات أكثر إزعاجاً”.

رابط المصدر: بالفيديو.. الطائرة الإماراتية العملاقة “إيرباص 380” تصارع رياح عنيفة أثناء هبوطها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً