تفعيل التعاون الرياضي بين الإمارات وبيلاروسيا

■ عبد الملك يتبادل مع وزير الرياضة البيلاروسي مذكرة التعاون المشترك | البيان بحث إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خلال لقائه مع الكساندر شامكو وزير الرياضة والسياحة في جمهورية بيلاروسيا، سبل تفعيل التعاون المشترك بين البلدين إطار مذكرة

التعاون في المجال الرياضي، والتي تهدف إلى تفعيل دور العمل الرياضي في البلدين من خلال دعم وتشجيع تبادل وفود المنظمات والهيئات والاتحادات الرياضية، كما ناقش اللقاء الذي يأتي ضمن برنامج الزيارة الرسمية لوفد «الشباب والرياضة» إلى جمهورية بيلاروسيا خطوات الاستفادة من الخبرات والتجارب الرياضية المتطورة، والاطلاع على أحدث الممارسات والتطبيقات المتقدمة، واستعراض التجارب الناجحة والإمكانيات المتوفرة التي تصب في خدمة قطاع الرياضة لدى البلدين. زيارة المجمع الأولمبي وكان وفد الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الذي يرأسه الأمين العام ويضم كلاً من خالد عيد الله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية، وعمر حسن خلف رئيس قسم المراكز والأندية الخاصة، وهدى مطر المهيري رئيس قسم الشؤون الخارجية بإدارة الاتصال الحكومي، وحسن الرمسي مسؤول المراسم والتشريفات بالهيئة، قد زار المجمع الأولمبي في العاصمة مينسك الذي يعد واحداً من أبرز المجمعات التي يتم فيها إعداد المنتخبات الوطنية في كافة أنواع الرياضات وخاصة الشتوية منها، وجامعة مينسك للرياضة واللياقة البدنية. علاقات قوية وأكد إبراهيم عبد الملك محمد أن لقاء وفد الهيئة مع وزير الرياضة والسياحة في جمهورية بيلاروسيا كان مثمراً، مشيراً إلى أن وزير بيلاروسيا أشاد بالعلاقات القوية التي تربط بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة وأهمية الاستفادة من القدرات والإمكانيات التي يملكها البلدان في شتى المجالات ومنها المجال الرياضي باعتبار أن الرياضة إحدى الوسائل التي تجمع الشعوب وتبني جسور التواصل فيما بينها، مؤكداً على ضرورة التركيز على المجال السياحي من خلال السياحة الرياضية التي تعتبر اليوم من أهم أنواع السياحة التي تساهم بشكل فعال في تنشيط حركة السياحة سواء الداخلية أو الخارجية، وتعمل على رفع مستوى الاقتصاد عن طريق إقامة البطولات والمسابقات الرياضية الدولية. الاستفادة من التجارب وأشار عبد الملك إلى أن الهيئة ومن خلال مذكرة التعاون وزيارة بيلاروسيا، تتطلع إلى الاستفادة من التجارب الاحترافية والخبرات المتراكمة لدى جمهورية بيلاروسيا الصديقة، من خلال تشجيع تبادل المدربين والعاملين والخبراء والباحثين في المجالات الرياضية بين البلدين، بالإضافة إلى إقامة المعسكرات التدريبية مع تنظيم مراحل تدريب مشتركة للمنتخبات والأندية. تنمية أوضح إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة، أن توقيع مذكرات التعاون وعقد مثل هذه اللقاءات والزيارات يسهم في تنمية علاقات الصداقة والمحبة والسلام بين كافة الدول الشقيقة والصديقة، ويترجم التوجهات والتطلعات التطويرية الى خطط وبرامج فاعلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


بحث إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خلال لقائه مع الكساندر شامكو وزير الرياضة والسياحة في جمهورية بيلاروسيا، سبل تفعيل التعاون المشترك بين البلدين إطار مذكرة التعاون في المجال الرياضي، والتي تهدف إلى تفعيل دور العمل الرياضي في البلدين من خلال دعم وتشجيع تبادل وفود المنظمات والهيئات والاتحادات الرياضية، كما ناقش اللقاء الذي يأتي ضمن برنامج الزيارة الرسمية لوفد «الشباب والرياضة» إلى جمهورية بيلاروسيا خطوات الاستفادة من الخبرات والتجارب الرياضية المتطورة، والاطلاع على أحدث الممارسات والتطبيقات المتقدمة، واستعراض التجارب الناجحة والإمكانيات المتوفرة التي تصب في خدمة قطاع الرياضة لدى البلدين.

زيارة المجمع الأولمبي

وكان وفد الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الذي يرأسه الأمين العام ويضم كلاً من خالد عيد الله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية، وعمر حسن خلف رئيس قسم المراكز والأندية الخاصة، وهدى مطر المهيري رئيس قسم الشؤون الخارجية بإدارة الاتصال الحكومي، وحسن الرمسي مسؤول المراسم والتشريفات بالهيئة، قد زار المجمع الأولمبي في العاصمة مينسك الذي يعد واحداً من أبرز المجمعات التي يتم فيها إعداد المنتخبات الوطنية في كافة أنواع الرياضات وخاصة الشتوية منها، وجامعة مينسك للرياضة واللياقة البدنية.

علاقات قوية

وأكد إبراهيم عبد الملك محمد أن لقاء وفد الهيئة مع وزير الرياضة والسياحة في جمهورية بيلاروسيا كان مثمراً، مشيراً إلى أن وزير بيلاروسيا أشاد بالعلاقات القوية التي تربط بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة وأهمية الاستفادة من القدرات والإمكانيات التي يملكها البلدان في شتى المجالات ومنها المجال الرياضي باعتبار أن الرياضة إحدى الوسائل التي تجمع الشعوب وتبني جسور التواصل فيما بينها، مؤكداً على ضرورة التركيز على المجال السياحي من خلال السياحة الرياضية التي تعتبر اليوم من أهم أنواع السياحة التي تساهم بشكل فعال في تنشيط حركة السياحة سواء الداخلية أو الخارجية، وتعمل على رفع مستوى الاقتصاد عن طريق إقامة البطولات والمسابقات الرياضية الدولية.

الاستفادة من التجارب

وأشار عبد الملك إلى أن الهيئة ومن خلال مذكرة التعاون وزيارة بيلاروسيا، تتطلع إلى الاستفادة من التجارب الاحترافية والخبرات المتراكمة لدى جمهورية بيلاروسيا الصديقة، من خلال تشجيع تبادل المدربين والعاملين والخبراء والباحثين في المجالات الرياضية بين البلدين، بالإضافة إلى إقامة المعسكرات التدريبية مع تنظيم مراحل تدريب مشتركة للمنتخبات والأندية.

تنمية

أوضح إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة، أن توقيع مذكرات التعاون وعقد مثل هذه اللقاءات والزيارات يسهم في تنمية علاقات الصداقة والمحبة والسلام بين كافة الدول الشقيقة والصديقة، ويترجم التوجهات والتطلعات التطويرية الى خطط وبرامج فاعلة.

رابط المصدر: تفعيل التعاون الرياضي بين الإمارات وبيلاروسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً