خطوة تفصل الريان والأهلي البحريني عن النهائي

■ الأهلي البحريني يكسب عمان العماني ويتصدر مجموعته | البيان أصبح الريان القطري والأهلي البحريني على بعد خطوة من تأهلهما للدور النهائي لبطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد بعد فوزهما الثاني على التوالي أول من أمس بانتصار الريان الصعب على الملك الشرقاوي 27/‏25، وفوز

الأهلي البحريني على عمان العماني بنتيجة 28/‏25، وجدد الفريق الدولي آماله ببلوغ الدور النهائي بعد أن خطف الفوز أمام الزعيم العيناوي بنتيجة 23/‏20، وبذلك يفقد فريقا العين وعمان آمالهما ببلوغ الدور النهائي للبطولة، والتي يختتم دورها الأول اليوم بمواجهتين، ساخنتين تحددان هوية الفرق الأربعة الكبار والتي ستتنافس على لقب النسخة الرابعة للبطولة، والتي سيسدل الستار عليها غداً الثلاثاء بعد مشوار حافل بمنافسات لعبة الأقوياء على أرض الصالة الرياضية بنادي الجزيرة الذي نظم البطولة بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة اليد خلال الفترة من 23 ولغاية 27 سبتمبر الجاري بمشاركة 8 فرق محلية وخليجية وحظيت برعاية ودعم من مجلس أبوظبي الرياضي، إلى جانب دعم بعض الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة. هوية المتأهلين تشهد صالة الجزيرة اليوم مباراتين من العيار الثقيل سيتحدد بنهايتهما هوية الفرق المتأهلة للدور النهائي للبطولة، حيث يلتقي في المباراة الأولى فريقا الشارقة الإماراتي والذي يحتاج لفوز أمام العين العنابي ليرفع رصيده إلى 7 نقاط، وتعقبها المباراة الثانية وتجمع بين فريق الجزيرة صاحب الأرض والضيافة مع نظيره فريق الشباب الإماراتي، وكلاهما سيخوض المباراة بطموح وآمال مشتركة هدفهما الفوز ليضع أحدهما أقدامه ضمن الدور النهائي للبطولة. مسيرة ناجحة واصل الأهلي البحريني مسيرته الناجحة بالبطولة بفوزه الصعب على جارة عمان العماني بموقعة خليجية على أرض إماراتية شهدت الندية والإثارة طوال مراحلها ليحسمها الأهلي في نهايتها بفارق 3 أهداف وبنتيجة 28/‏25، محققاً فوزه الثاني عقب فوزه الأول على فريق الجزيرة الإماراتي 31/‏26 ليرفع رصيده إلى 6 نقاط منحته صدارة المجموعة الثانية. وجاءت المباراة في بداياتها متكافئة وحذرة لغاية 3/‏3 ومن ثم ينشط الأحمر البحريني مستغلاً الهجوم المرتد والسريع ليصل بالنتيجة إلى 8/‏4، بمنتصف الشوط، ويحافظ على نسبة فارق الأهداف لينهي الشوط الأول لمصلحته 13/‏8. وحافظ الأحمر البحريني على أفضلية التقدم وبفارق لم يتجاوز 6 أهداف لغاية 28/‏26، لتشهد الدقائق الخمس الأخيرة الصحوة العمانية والتي ضيق خلالها الفريق النتيجة لفارق 3 أهداف ولم يسعفه الوقت لتعديل النتيجة النهائية والتي انحازت للبحرين 28/‏25 محققاً فوزه الثاني ومعمقاً جراح العماني بختام المباراة التي أدارها الحكمان محمد جمعة وخالد جمال وعلى الطاولة ربيع خميس وشهاب أحمد وراقبها جمال سيف. مباراة كبيرة قدم فريق الملك الشرقاوي مباراة كبيرة أمام فريق الريان القطري أحد الفرق المرشحة للفوز بلقب البطولة، بعدما قدم فاصلاً من الجمل الجميلة هجوماً ودفاعاً أحرجت العنابي عندما لعب الملك بطريقة الدفاع المتقدم وحولها لمراقبة رجل لرجل. وجاءت البداية شرقاوية لغاية 3/‏1 ليدرك بعدها الريان أول تعادل 3/‏3، ويواصل الضيوف صحوتهم ليصلوا بالنتيجة إلى 7/‏4 بمنتصف الشوط الأول، بعد توقف غير مبرر للشرقاوية لمدة 6 دقائق نتيجة التسرع والذي صاحبه ضياع الفرص، وبعد تدخل مدرب الشارقة سفيان حيواني عقب وقت مستقطع عاد الشارقة لوضعه الطبيعي وبدأ بتضييق الفارق لهدف بنهاية الشوط الأول للعنابي 13/‏12. ولم يتغير الحال مع بداية الشوط الثاني، والذي دانت فيه الأفضلية لغاية منتصفه لمصلحة الضيوف عندما وصلوا بالنتيجة إلى 20/‏15، وينشط بعدها أحمد عبد الله ومبارك وطارق ويضيقون الفارق تدريجياً، وخاصة في الدقائق الخمس الأخيرة باللعب الدفاعي المتقدم مسجلاً 3 أهداف خلال دقيقة واحدة، لينهي الضيوف المباراة لمصلحتهم 28/‏25، منحته صدارة مجموعته الأولى بـ 6 نقاط. ضاحي خلفان يثمّن مشاركة الشباب حرص معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي خلال تواجده بمقر إقامة الوفود المشاركة في بطولة الجزيرة الدولية لكرة اليد بفندق دوست ثاني بالعاصمة أبوظبي، على الالتقاء بالفريق الأول لكرة اليد بنادي الشباب مع مسؤوليه، وحثهم على التمثيل المشرف للعبة بالنادي خلال مشاركتهم بالبطولة، مؤكداً أن الرياضة فوز وخسارة والمهم الظهور بصورة جيدة تعكس الروح الرياضية التي يتمتع بها رياضيو دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع المحافل التي يتواجد فيها أبناؤنا. وأكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي، حرص قيادتنا الرشيدة على تعزيز هذه القيم السامية بغض النظر عن الفوز والخسارة، وتمنى لهم ولكافة الفرق المشاركة المحلية والخليجية النجاح بهذا المحفل الذي جمع أبناء الإمارات وأشقائهم بدول الخليج العربي. من جهته، ثمن جابر جاسم مدير الفريق الأول لكرة اليد بنادي الشباب هذه المبادرة الطيبة التي حرص معاليه على الالتقاء بأبنائه الرياضيين، والتي تعكس النظرة حرص قياداتنا على شحذ همم أبناء الإمارات وتحفيزهم على توطيد العلاقات الأخوية بين الجميع، وأضاف جاسم أن هذا اللقاء بالتأكيد سينعكس بالإيجاب على جميع أفراد الفريق. فوز نجح الفريق الدولي (دي أي اتش سي) في حصد نقاط مباراته أمام فريق الزعيم العيناوي بفوز في الرمق الأخير وبنتيجة 23/‏‏20 بعد مباراة مثيرة سعى طرفاها لتحقيق فوزه الأول بالبطولة، وشهدت المباراة التعادل أكثر من 8 مرات خلال شوطي المباراة وكان آخرها في الدقيقة 24 من الشوط الثاني بالنتيجة 18/‏‏18. وتبادل الفريقان التقدم معظم فترات المباراة. تقدم استطاع الفريق الدولي التقدم بنهاية الشوط الأول 10/‏9، ولم يتغير الحال في الشوط الثاني، عندما وصل بالنتيجة إلى 20/‏17، ليعود المربوعي العيناوي لتألقه بتسجيل ثلاثية أهداف مقابل هدف للدولي ليصل بالنتيجة الأقرب 21/‏20، ويفقد بعدها العديد من الفرص والتي استغلها الدولي لينهي المباراة لمصلحته بفوز صعب وبنتيجة 23/‏20 أدار المباراة الحكمان عمر الزبير وعبيد عيسى وعلى الطاولة محمد ناصر ونبيل خميس وراقبها الدولي أحمد حسن. محطة إعداد مهمة لـ«أقوياء» الموسم الجديد أكد القطب القطري مشرف كرة اليد بنادي الريان القطري علي سعيد أن مشاركتهم بالبطولة تأتي وفق توجيهات قيادة النادي بضرورة المشاركة في هذه البطولة من أجل المساهمة في إنجاحها وخاصة بعد أن تلقى دعوة من الإخوة القائمين على اللعبة بنادي الجزيرة للمشاركة بهذه البطولة، مقدماً شكره الجزيل لقيادة نادي الجزيرة والتي تربطهم العلاقات الوطيدة بين إدارة النادين وأسرة اللعبة فيهما. ولكنه بنفس الوقت، لم يخفِ سعيهم بالفريق لتقديم المستوى المنشود والذي تشهده اللعبة بنادي الريان وخاصة وهو من أندية المقدمة بدولة قطر الشقيقة ويضم نخبة من اللاعبين البارزين على مستوى النادي والمنتخب القطري. واعتبر علي سعيد مشاركتهم بالبطولة محطة مهمة لإعداد فريقهم لمسابقات لعبة الأقوياء بقطر، هذا إلى جانب تحضير الفريق للمشاركة في بطولة الأندية الخليجية والتي تحتضنها قطر خلال شهر مارس المقبل، ومثلت هذه المشاركة محطة مهمة للوقوف على جهوزية الفريق للاستحقاقات المقبلة. نتائج مخيبة وحول نتائج المنتخب القطري بمونديال ريو البرازيل والتي اعتبرها مخيبة للآمال بعدم تأهله للدور الثاني للمونديال وخاصة أنه يحمل لقب بطل آسيا ووصيف العالم خلال البطولة السابقة، حيث حمل مسؤولية النتائج المخيبة للآمال لمدرب المنتخب الاسباني فاليلو ريفيرا والذي لم يوفق في اختيار العناصر الأنسب باستبعاده لعدد كبير من افضل اللاعبين من قائمة المنتخب، وخاصة بعد أن وفرت القيادة والقائمين على اللعبة بدولتنا كل سبل الأعداد والتحضير للمنتخب، والذي لم يغب عن منصات التتويج خلال تواجده بساحات اللعبة على المستوى الخليجي والعربي والقاري وحتى الدولي. الاحتراف للارتقاء باللعبة وحول كرة اليد الإماراتية قال بلا شك هي بخير وتشهد تطورا ملحوظا ولكنها ببطء مقارنة بدول الجوار، رغم وجود عدد من اللاعبين من أصحاب الخبرات والعناصر الشابة والتي تمثل الرديف المنتظر لمنتخب الإمارات، وأكد أن الاحتراف هو السبيل الوحيد للارتقاء باللعبة بمنطقتنا الخليجية وخاصة بتوفير الدعم والاهتمام من المسؤولين بدول منطقتنا الخليجية. محطة مهمة من جانبه، أكد محمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة مشرف اللعبة بقلعة الملك أن مشاركتهم بهذه البطولة تمثل محطة مهمة للفريق قبل بداية الموسم للوقوف على جهوزية الفريق للاستحقاقات المقبلة المحلية والخارجية، واستطرد قائلاً إن المشاركة بالبطولة جاءت بديلاً للمعسكر الخارجي للفريق. وعن مسيرة الفريق بالبطولة، أعرب الحصان عن رضاه التام لما قدمه الفريق حتى الآن وخاصة أن العديد من لاعبي الفريق من العناصر الشابة وعادت هذه المشاركة بالعديد من الفوائد على لاعبينا بدنياً وفنياً، وبمزيد من الخبرات في ظل اللعب مع العديد من مدارس اللعبة العربية والخليجية. وعن هوية البطل قال الحصان ما زال اللقب بالملعب رغم الأفضلية للضيوف، ولكنه لم يخفِ المفاجآت خلال بقية مباريات البطولة والتي عكستها النتائج المتقاربة لمعظم الفرق وخاصة التي استعدت للموسم. ووجه الحصان في ختام حديثه الشكر والتقدير لإدارة نادي الجزيرة والقائمين على البطولة وخاصة الأخ محمد حسن السويدي ودينامو البطولة عوض هويشل اليعقوبي مدير البطولة وللجنة المنظمة ونتمنى التوفيق لمواصلة النجاحات التي تشهدها البطولة منذ انطلاقتها بنسختها الأولى عام 2012.


الخبر بالتفاصيل والصور


أصبح الريان القطري والأهلي البحريني على بعد خطوة من تأهلهما للدور النهائي لبطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد بعد فوزهما الثاني على التوالي أول من أمس بانتصار الريان الصعب على الملك الشرقاوي 27/‏25، وفوز الأهلي البحريني على عمان العماني بنتيجة 28/‏25، وجدد الفريق الدولي آماله ببلوغ الدور النهائي بعد أن خطف الفوز أمام الزعيم العيناوي بنتيجة 23/‏20، وبذلك يفقد فريقا العين وعمان آمالهما ببلوغ الدور النهائي للبطولة، والتي يختتم دورها الأول اليوم بمواجهتين، ساخنتين تحددان هوية الفرق الأربعة الكبار والتي ستتنافس على لقب النسخة الرابعة للبطولة، والتي سيسدل الستار عليها غداً الثلاثاء بعد مشوار حافل بمنافسات لعبة الأقوياء على أرض الصالة الرياضية بنادي الجزيرة الذي نظم البطولة بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة اليد خلال الفترة من 23 ولغاية 27 سبتمبر الجاري بمشاركة 8 فرق محلية وخليجية وحظيت برعاية ودعم من مجلس أبوظبي الرياضي، إلى جانب دعم بعض الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة.

هوية المتأهلين

تشهد صالة الجزيرة اليوم مباراتين من العيار الثقيل سيتحدد بنهايتهما هوية الفرق المتأهلة للدور النهائي للبطولة، حيث يلتقي في المباراة الأولى فريقا الشارقة الإماراتي والذي يحتاج لفوز أمام العين العنابي ليرفع رصيده إلى 7 نقاط، وتعقبها المباراة الثانية وتجمع بين فريق الجزيرة صاحب الأرض والضيافة مع نظيره فريق الشباب الإماراتي، وكلاهما سيخوض المباراة بطموح وآمال مشتركة هدفهما الفوز ليضع أحدهما أقدامه ضمن الدور النهائي للبطولة.

مسيرة ناجحة

واصل الأهلي البحريني مسيرته الناجحة بالبطولة بفوزه الصعب على جارة عمان العماني بموقعة خليجية على أرض إماراتية شهدت الندية والإثارة طوال مراحلها ليحسمها الأهلي في نهايتها بفارق 3 أهداف وبنتيجة 28/‏25، محققاً فوزه الثاني عقب فوزه الأول على فريق الجزيرة الإماراتي 31/‏26 ليرفع رصيده إلى 6 نقاط منحته صدارة المجموعة الثانية.

وجاءت المباراة في بداياتها متكافئة وحذرة لغاية 3/‏3 ومن ثم ينشط الأحمر البحريني مستغلاً الهجوم المرتد والسريع ليصل بالنتيجة إلى 8/‏4، بمنتصف الشوط، ويحافظ على نسبة فارق الأهداف لينهي الشوط الأول لمصلحته 13/‏8.

وحافظ الأحمر البحريني على أفضلية التقدم وبفارق لم يتجاوز 6 أهداف لغاية 28/‏26، لتشهد الدقائق الخمس الأخيرة الصحوة العمانية والتي ضيق خلالها الفريق النتيجة لفارق 3 أهداف ولم يسعفه الوقت لتعديل النتيجة النهائية والتي انحازت للبحرين 28/‏25 محققاً فوزه الثاني ومعمقاً جراح العماني بختام المباراة التي أدارها الحكمان محمد جمعة وخالد جمال وعلى الطاولة ربيع خميس وشهاب أحمد وراقبها جمال سيف.

مباراة كبيرة

قدم فريق الملك الشرقاوي مباراة كبيرة أمام فريق الريان القطري أحد الفرق المرشحة للفوز بلقب البطولة، بعدما قدم فاصلاً من الجمل الجميلة هجوماً ودفاعاً أحرجت العنابي عندما لعب الملك بطريقة الدفاع المتقدم وحولها لمراقبة رجل لرجل.

وجاءت البداية شرقاوية لغاية 3/‏1 ليدرك بعدها الريان أول تعادل 3/‏3، ويواصل الضيوف صحوتهم ليصلوا بالنتيجة إلى 7/‏4 بمنتصف الشوط الأول، بعد توقف غير مبرر للشرقاوية لمدة 6 دقائق نتيجة التسرع والذي صاحبه ضياع الفرص، وبعد تدخل مدرب الشارقة سفيان حيواني عقب وقت مستقطع عاد الشارقة لوضعه الطبيعي وبدأ بتضييق الفارق لهدف بنهاية الشوط الأول للعنابي 13/‏12. ولم يتغير الحال مع بداية الشوط الثاني، والذي دانت فيه الأفضلية لغاية منتصفه لمصلحة الضيوف عندما وصلوا بالنتيجة إلى 20/‏15، وينشط بعدها أحمد عبد الله ومبارك وطارق ويضيقون الفارق تدريجياً، وخاصة في الدقائق الخمس الأخيرة باللعب الدفاعي المتقدم مسجلاً 3 أهداف خلال دقيقة واحدة، لينهي الضيوف المباراة لمصلحتهم 28/‏25، منحته صدارة مجموعته الأولى بـ 6 نقاط.

ضاحي خلفان يثمّن مشاركة الشباب

حرص معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي خلال تواجده بمقر إقامة الوفود المشاركة في بطولة الجزيرة الدولية لكرة اليد بفندق دوست ثاني بالعاصمة أبوظبي، على الالتقاء بالفريق الأول لكرة اليد بنادي الشباب مع مسؤوليه، وحثهم على التمثيل المشرف للعبة بالنادي خلال مشاركتهم بالبطولة، مؤكداً أن الرياضة فوز وخسارة والمهم الظهور بصورة جيدة تعكس الروح الرياضية التي يتمتع بها رياضيو دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع المحافل التي يتواجد فيها أبناؤنا.

وأكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي، حرص قيادتنا الرشيدة على تعزيز هذه القيم السامية بغض النظر عن الفوز والخسارة، وتمنى لهم ولكافة الفرق المشاركة المحلية والخليجية النجاح بهذا المحفل الذي جمع أبناء الإمارات وأشقائهم بدول الخليج العربي.

من جهته، ثمن جابر جاسم مدير الفريق الأول لكرة اليد بنادي الشباب هذه المبادرة الطيبة التي حرص معاليه على الالتقاء بأبنائه الرياضيين، والتي تعكس النظرة حرص قياداتنا على شحذ همم أبناء الإمارات وتحفيزهم على توطيد العلاقات الأخوية بين الجميع، وأضاف جاسم أن هذا اللقاء بالتأكيد سينعكس بالإيجاب على جميع أفراد الفريق.

فوز

نجح الفريق الدولي (دي أي اتش سي) في حصد نقاط مباراته أمام فريق الزعيم العيناوي بفوز في الرمق الأخير وبنتيجة 23/‏‏20 بعد مباراة مثيرة سعى طرفاها لتحقيق فوزه الأول بالبطولة، وشهدت المباراة التعادل أكثر من 8 مرات خلال شوطي المباراة وكان آخرها في الدقيقة 24 من الشوط الثاني بالنتيجة 18/‏‏18. وتبادل الفريقان التقدم معظم فترات المباراة.

تقدم

استطاع الفريق الدولي التقدم بنهاية الشوط الأول 10/‏9، ولم يتغير الحال في الشوط الثاني، عندما وصل بالنتيجة إلى 20/‏17، ليعود المربوعي العيناوي لتألقه بتسجيل ثلاثية أهداف مقابل هدف للدولي ليصل بالنتيجة الأقرب 21/‏20، ويفقد بعدها العديد من الفرص والتي استغلها الدولي لينهي المباراة لمصلحته بفوز صعب وبنتيجة 23/‏20 أدار المباراة الحكمان عمر الزبير وعبيد عيسى وعلى الطاولة محمد ناصر ونبيل خميس وراقبها الدولي أحمد حسن.

محطة إعداد مهمة لـ«أقوياء» الموسم الجديد

أكد القطب القطري مشرف كرة اليد بنادي الريان القطري علي سعيد أن مشاركتهم بالبطولة تأتي وفق توجيهات قيادة النادي بضرورة المشاركة في هذه البطولة من أجل المساهمة في إنجاحها وخاصة بعد أن تلقى دعوة من الإخوة القائمين على اللعبة بنادي الجزيرة للمشاركة بهذه البطولة، مقدماً شكره الجزيل لقيادة نادي الجزيرة والتي تربطهم العلاقات الوطيدة بين إدارة النادين وأسرة اللعبة فيهما.

ولكنه بنفس الوقت، لم يخفِ سعيهم بالفريق لتقديم المستوى المنشود والذي تشهده اللعبة بنادي الريان وخاصة وهو من أندية المقدمة بدولة قطر الشقيقة ويضم نخبة من اللاعبين البارزين على مستوى النادي والمنتخب القطري.

واعتبر علي سعيد مشاركتهم بالبطولة محطة مهمة لإعداد فريقهم لمسابقات لعبة الأقوياء بقطر، هذا إلى جانب تحضير الفريق للمشاركة في بطولة الأندية الخليجية والتي تحتضنها قطر خلال شهر مارس المقبل، ومثلت هذه المشاركة محطة مهمة للوقوف على جهوزية الفريق للاستحقاقات المقبلة.

نتائج مخيبة

وحول نتائج المنتخب القطري بمونديال ريو البرازيل والتي اعتبرها مخيبة للآمال بعدم تأهله للدور الثاني للمونديال وخاصة أنه يحمل لقب بطل آسيا ووصيف العالم خلال البطولة السابقة، حيث حمل مسؤولية النتائج المخيبة للآمال لمدرب المنتخب الاسباني فاليلو ريفيرا والذي لم يوفق في اختيار العناصر الأنسب باستبعاده لعدد كبير من افضل اللاعبين من قائمة المنتخب، وخاصة بعد أن وفرت القيادة والقائمين على اللعبة بدولتنا كل سبل الأعداد والتحضير للمنتخب، والذي لم يغب عن منصات التتويج خلال تواجده بساحات اللعبة على المستوى الخليجي والعربي والقاري وحتى الدولي.

الاحتراف للارتقاء باللعبة

وحول كرة اليد الإماراتية قال بلا شك هي بخير وتشهد تطورا ملحوظا ولكنها ببطء مقارنة بدول الجوار، رغم وجود عدد من اللاعبين من أصحاب الخبرات والعناصر الشابة والتي تمثل الرديف المنتظر لمنتخب الإمارات، وأكد أن الاحتراف هو السبيل الوحيد للارتقاء باللعبة بمنطقتنا الخليجية وخاصة بتوفير الدعم والاهتمام من المسؤولين بدول منطقتنا الخليجية.

محطة مهمة

من جانبه، أكد محمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة مشرف اللعبة بقلعة الملك أن مشاركتهم بهذه البطولة تمثل محطة مهمة للفريق قبل بداية الموسم للوقوف على جهوزية الفريق للاستحقاقات المقبلة المحلية والخارجية، واستطرد قائلاً إن المشاركة بالبطولة جاءت بديلاً للمعسكر الخارجي للفريق.

وعن مسيرة الفريق بالبطولة، أعرب الحصان عن رضاه التام لما قدمه الفريق حتى الآن وخاصة أن العديد من لاعبي الفريق من العناصر الشابة وعادت هذه المشاركة بالعديد من الفوائد على لاعبينا بدنياً وفنياً، وبمزيد من الخبرات في ظل اللعب مع العديد من مدارس اللعبة العربية والخليجية.

وعن هوية البطل قال الحصان ما زال اللقب بالملعب رغم الأفضلية للضيوف، ولكنه لم يخفِ المفاجآت خلال بقية مباريات البطولة والتي عكستها النتائج المتقاربة لمعظم الفرق وخاصة التي استعدت للموسم.

ووجه الحصان في ختام حديثه الشكر والتقدير لإدارة نادي الجزيرة والقائمين على البطولة وخاصة الأخ محمد حسن السويدي ودينامو البطولة عوض هويشل اليعقوبي مدير البطولة وللجنة المنظمة ونتمنى التوفيق لمواصلة النجاحات التي تشهدها البطولة منذ انطلاقتها بنسختها الأولى عام 2012.

رابط المصدر: خطوة تفصل الريان والأهلي البحريني عن النهائي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً