«باديس دي» بطل الجولة 5 لكأس رئيس الدولة للخيول

صورة خطفت كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة الأضواء في مضمار تشرشل داونز العالمي «أشهر مضامير السباقات الأميركية»، ضمن جولتها الخامسة لعام 2016 التي أقيمت يوم أول من أمس (في مهرجان كنتاكي لسباقات

الخيول العالمي)، في إطار النسخة الثالثة والعشرين لسلسلة سباقات الكأس الغالية التي تقام تحت رعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل عالمياً. وشهد مضمار «تشرشل داونز العريق» معقل سباقات ديربي كنتاكي والبريدرز كب الأميركي، والتي تقام في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، ترحيباً كبيراً باحتضان السباق المخصص للخيول العربية الأصيلة من عمر 4 سنوات فما فوق، والذي أقيم لمسافة 1600 متر بمشاركة 9 من نخبة الخيول العربية الأصيلة المصنفة عالمياً في الولايات المتحدة الأميركية، كما أقيم السباق ضمن الفئة الأولى وبمجموع جوائز 100 ألف دولار أميركي كما تميز السباق بحضور جماهيري غفير بلغ 50 ألف متفرج اكتظت به مدرجات مضمار تشرشل داونز، ليؤكد الأهمية الكبيرة والمكانة المميزة التي تحتلها سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في أميركا والعالم بصفة عامة، باعتبارها واحدة من أعرق وأهم السباقات الكلاسيكية في العالم. وتوج الجواد «باديس دي» للمالك كوارتر موون رانش بطلاً لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بجولة أميركا الخامسة في أجندة سباقات 2016، وذلك بتحقيقه زمناً قدره (1:53:49 دقيقة). وجاءت نتيجة السباق مطابقة لتوقعات عشاق سباقات الخيول العربية في مهرجان كنتاكي لسباقات الخيل العالمي، وتمكن «باديس دي» المصنف عالمياً بتصنيف 123، من فرض سيطرته على السباق ونجح في الأمتار الأخيرة في كسب التحدي أمام المنافسين الآخرين، ويشرف على البطل المدرب «اس باول»، ويقوده الفارس «سي بوريل» الذي تمكن من قيادته للمقدمة وخطف الصدارة برغم المنافسة الشرسة، فيما حل بالمركز الثاني «ذيس اس اوسوم» المصنف أيضاً 123 على صعيد العالم، ويعود لـ (سي. ار. اي التجارية)، وبإشراف المدربة «لين اشبي» وبقيادة الفارس تي واليس، في حين جاء بالمركز الثالث «ار بي مدموزيل» المصنف 120 عالمياً، المملوك لمزارع روزبرووك وبإشراف المدربة «اليزابيث براند» وبقيادة الفارس «كي كوا». تتويج وقام في ختام السباق ماجد حسن السويدي القنصل العام للدولة في نيويورك وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي وسعيد المهيري من اللجنة المنظمة بتتويج الفائزين وتقديم الكأس للبطل (باديس دي) وتسلمها المالك كوارتر موون رانش، بحضور المدرب (اس باول) والفارس (سي بوريل)، فيما تسلم كأس المركز الثاني الذي ذهب إلى (ذيس اس اوسوم) للمدربة (لين اشبي) في حين تسلمت المدربة (اليزابيث براند) جائزة المركز الثالث التي ذهبت إلى (ار بي مدموزيل). بوريل: فخور بالإنجاز عبر الفارس سي بوريل عن سروره بالإنجاز الذي حققه بفوزه بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار تشرشل، مبيناً أن السباق كان قوياً ومستوى المنافسة مثير وبيّن أيضاً التحدي والصراع بين الخيول التسعة المشاركة في السباق، مؤكداً أن الخيول المشاركة تعتبر من أقوى وأبرز الخيول العربية الأصيلة في أميركا والعالم والمصنفة بأعلى الدرجات. وقال: «إن قيادته لـ«باديس دي» وحصوله على اللقب، يعد أمراً رائعاً ومميزاً في مشواري وسط حضور جماهيري كبير واهتمام من كل الجوانب، مضيفاً:«أنا سعيد بهذا اللقب وفخور لدخولي في سجلات أبطال جولاته التي تمر عبر سلسلة أهم مدن العالم، مشيداً بأهداف السباق ومكانته العالمية ودوره الكبير في إعلاء ودعم الخيل العربي». رانش: السباق لم يكن سهلاً قال كوارتر موون رانش مالك الجواد باديس دي الفائز باللقب: «فخورون بالمشاركة بهذا السباق العالمي المهم، كما نفخر بفوزنا بلقبه والحصول على المركز الأول من بين نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة المشاركة في السباق»، مضيفاً أن الفوز بهذا اللقب يعد مفخرة وإنجازاً مهماً في مسيرة الجواد والمالك والمدرب والفارس، لما له من وزن رفيع المستوى من بين السباقات العالمية المؤثرة وذات الصيت الواسع على الصعيدين الفني والإعلامي»، مؤكداً أن السباق لم يكن سهلاً، وهو يحتل مكانة كبيرة بجميع جولاته وخصوصاً هنا في الولايات المتحدة الأميركية. حيث يترقبه عشاق سباقات الخيول الكلاسيكية، لافتاً إلى أن الكأس تمثل إنجازاً مهماً، مشيداً بالمستوى العام للسباق، مرحباً بتنظيمه ضمن مهرجان كنتاكي لسباقات الخيول العالمية، وهو أمر إيجابي يعكس مكانته بين السباقات العالمية الكبيرة، مشيداً بالقائمين على السباق الذي كان مثالياً من كل الجوانب التنظيمية والجماهيرية والإثارة الكبيرة على مستوى المنافسة بين الخيول المشاركة، مؤكداً أن الحضور الجماهيري الكبير والتفاعل المميز الذي سجله السباق عكس مكانته وأهميته، مبيناً أن التفوق من بين الخيول المشاركة كان صعباً للغاية إلا أن القيادة الناجحة للفارس سي بوريل وقوة الخيل «باديس دي» تمكنت من السيطرة على مجريات السباق في الأمتار الأخيرة، مرحباً بعودة أهم وأفخم السباقات العالمية للخيول العربية الأصيلة والمتمثلة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة إلى مضمار تشرشل العالمي. تميز واصلت قناة ياس مواكبتها الدائمة لمحطات وجولات سلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ23، بتواجدها الفاعل في كل محطة، حيث قام الزميل عمر الجغيمان والمصور عبد الحميد الارناؤط بإجراء العديد من اللقاءات التلفزيونية مع المسؤولين والملاك والمدربين أثناء تغطيتهم للجولة الخامسة كما أجرت لقاءات مع المتابعين والمحبين وأصحاب الشأن . ماجد السويدي: النجاح الكبير يمثّل مكسباً لرؤية إعلاء الخيل العربي أكد ماجد حسن السويدي قنصل عام الدولة في نيويورك على أهمية ومكانة سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة لدى محبي وعشاق سباقات الخيول في أميركا، مبينا أن تنظيم السباق في أعرق المضامير على صعيد العالم وسط حضور جماهيري بلغ 50 ألف متفرج يمثل مكسباً كبيراً لرؤية إعلاء الخيل العربي الأصيل في مضامير العالم، متقدما بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لرعايته واهتمامه الكبير بنهضة الرياضات التراثية والحفاظ على مكانتها وتعريف العالم بهذا الموروث المتجذر في عراقة ماضينا، مشيداً بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودوره الريادي في تحقيق التقدم والتطور الكبير لقطاع الخيل والفروسية وإحداث النقلة النوعية في سباقات الخيل على مستوى العالم. وعبر عن فخره بالنجاح الكبير الذي حققه السباق بجولته الخامسة التي أقيمت في مضمار تشرشل داونز، ومدى الاهتمام الجماهيري والإعلام الأميركي بالسباق، مؤكداً أن هذا الأمر يدل على المسيرة التاريخية المميزة لسلسلة سباقات الكأس الغالية ودورها الكبير في ترك الأصداء الواسعة في كل جولة من جولاتها التي تطوف العالم، مبينا أن السباقات تترجم حرص واهتمام القيادة الرشيدة بإبراز هذا التراث والترويج لعراقته وأصالة الخيل العربي الذي اهتم به المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودعم مسيرة إعلائه في شتى المحافل والمضامير العالمية. وأكمل السويدي قائلاً: إن دولة الإمارات حريصة على دعم سباقات الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته وتأكيد أهميته في مضامير العالم، باعتبارها ركناً أصيلاً من تراثنا، بجانب ذلك تأتي النجاحات لتؤكد مدى العلاقات المميزة والسمعة المرموقة التي تتمتع بها دولتنا الحبيبة على الصعيد العالمي، معرباً عن سعادته بما حققه السباق من أهداف كبيرة وترجم رسالة ورؤية القيادة الرشيدة، من أجل إعلاء الخيل العربي الأصيل، مشيدا بالمشاركة المميزة لنخبة الخيول العربية الأصيلة، متوجها بالشكر لمجلس أبوظبي الرياضي وجميع القائمين في اللجنة المنظمة على الحدث وعلى جهودهم التي قادت لظهور السباق بهذه الصورة المشرفة، لافتا إلى أن الحدث له مدلولات كثيرة وتبين مدى عمق التقارب والعلاقات بين الإمارات والدول المستضيفة للحدث. الهاشمي: النجاحات أكدت المكانة التاريخية للكأس الغالية أشاد طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الجولة الخامسة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في مضمار تشرشل داونز العريق، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في سباق تشرشل، فاق التوقعات، وأكد على المكانة التاريخية لأعرق السباقات الكلاسيكية في العالم، لافتاً إلى أن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، يولي أهمية كبيرة لتقديم الدعم وأسباب النجاح لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مثمناً دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،.وأكد الهاشمي، أن السباق شهد مشاركة نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة، كما ترجم من خلال الحضور والتفاعل الجماهيري، الكثير من الأهداف. إشادات أميركية وأصداء إعلامية واسعة بالنجاح الباهر حظيت الجولة الخامسة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الثالثة والعشرين لعام 2016، التي أقيمت في مضمار تشرشل داونز، معقل سباقات ديربي كنتاكي والبريدرز كب الأميركي، بإشادات أميركية واسعة من أصحاب مزارع الإنتاج وملاك الإسطبلات والخيول والمدربين والفرسان، كما لقيت اهتماماً إعلامياً كبيراً وأصداء واسعة، وترحيباً عالياً من كافة الجوانب، بعودة أهم السباقات العالمية لمضمار تشرشل. وأشاد كيفن فلينري رئيس مضمار تشرشل داونز، بالنجاح الباهر الذي سجله سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، معرباً عن اعتزازه باحتضان مضمار تشرشل للسباق بنسخته الـ 23، وهو رقم مميز يؤكد على ريادة سلسلة الكأس والأصداء الكبيرة التي تحققها في كل عام، مبيناً أن عودة الكأس من جديد إلى مكانتها الطبيعية، سيسهم بتوفير الكثير من فرص إعلاء وتطوير مسيرة الخيل العربي الأصيل.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

خطفت كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة الأضواء في مضمار تشرشل داونز العالمي «أشهر مضامير السباقات الأميركية»، ضمن جولتها الخامسة لعام 2016 التي أقيمت يوم أول من أمس (في مهرجان كنتاكي لسباقات الخيول العالمي)، في إطار النسخة الثالثة والعشرين لسلسلة سباقات الكأس الغالية التي تقام تحت رعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل عالمياً.

وشهد مضمار «تشرشل داونز العريق» معقل سباقات ديربي كنتاكي والبريدرز كب الأميركي، والتي تقام في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، ترحيباً كبيراً باحتضان السباق المخصص للخيول العربية الأصيلة من عمر 4 سنوات فما فوق، والذي أقيم لمسافة 1600 متر بمشاركة 9 من نخبة الخيول العربية الأصيلة المصنفة عالمياً في الولايات المتحدة الأميركية، كما أقيم السباق ضمن الفئة الأولى وبمجموع جوائز 100 ألف دولار أميركي كما تميز السباق بحضور جماهيري غفير بلغ 50 ألف متفرج اكتظت به مدرجات مضمار تشرشل داونز، ليؤكد الأهمية الكبيرة والمكانة المميزة التي تحتلها سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في أميركا والعالم بصفة عامة، باعتبارها واحدة من أعرق وأهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

وتوج الجواد «باديس دي» للمالك كوارتر موون رانش بطلاً لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بجولة أميركا الخامسة في أجندة سباقات 2016، وذلك بتحقيقه زمناً قدره (1:53:49 دقيقة). وجاءت نتيجة السباق مطابقة لتوقعات عشاق سباقات الخيول العربية في مهرجان كنتاكي لسباقات الخيل العالمي، وتمكن «باديس دي» المصنف عالمياً بتصنيف 123، من فرض سيطرته على السباق ونجح في الأمتار الأخيرة في كسب التحدي أمام المنافسين الآخرين، ويشرف على البطل المدرب «اس باول»، ويقوده الفارس «سي بوريل» الذي تمكن من قيادته للمقدمة وخطف الصدارة برغم المنافسة الشرسة، فيما حل بالمركز الثاني «ذيس اس اوسوم» المصنف أيضاً 123 على صعيد العالم، ويعود لـ (سي. ار. اي التجارية)، وبإشراف المدربة «لين اشبي» وبقيادة الفارس تي واليس، في حين جاء بالمركز الثالث «ار بي مدموزيل» المصنف 120 عالمياً، المملوك لمزارع روزبرووك وبإشراف المدربة «اليزابيث براند» وبقيادة الفارس «كي كوا».

تتويج

وقام في ختام السباق ماجد حسن السويدي القنصل العام للدولة في نيويورك وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي وسعيد المهيري من اللجنة المنظمة بتتويج الفائزين وتقديم الكأس للبطل (باديس دي) وتسلمها المالك كوارتر موون رانش، بحضور المدرب (اس باول) والفارس (سي بوريل)، فيما تسلم كأس المركز الثاني الذي ذهب إلى (ذيس اس اوسوم) للمدربة (لين اشبي) في حين تسلمت المدربة (اليزابيث براند) جائزة المركز الثالث التي ذهبت إلى (ار بي مدموزيل).

بوريل: فخور بالإنجاز

عبر الفارس سي بوريل عن سروره بالإنجاز الذي حققه بفوزه بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار تشرشل، مبيناً أن السباق كان قوياً ومستوى المنافسة مثير وبيّن أيضاً التحدي والصراع بين الخيول التسعة المشاركة في السباق، مؤكداً أن الخيول المشاركة تعتبر من أقوى وأبرز الخيول العربية الأصيلة في أميركا والعالم والمصنفة بأعلى الدرجات.

وقال: «إن قيادته لـ«باديس دي» وحصوله على اللقب، يعد أمراً رائعاً ومميزاً في مشواري وسط حضور جماهيري كبير واهتمام من كل الجوانب، مضيفاً:«أنا سعيد بهذا اللقب وفخور لدخولي في سجلات أبطال جولاته التي تمر عبر سلسلة أهم مدن العالم، مشيداً بأهداف السباق ومكانته العالمية ودوره الكبير في إعلاء ودعم الخيل العربي».

رانش: السباق لم يكن سهلاً قال كوارتر موون رانش مالك الجواد باديس دي الفائز باللقب: «فخورون بالمشاركة بهذا السباق العالمي المهم، كما نفخر بفوزنا بلقبه والحصول على المركز الأول من بين نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة المشاركة في السباق»، مضيفاً أن الفوز بهذا اللقب يعد مفخرة وإنجازاً مهماً في مسيرة الجواد والمالك والمدرب والفارس، لما له من وزن رفيع المستوى من بين السباقات العالمية المؤثرة وذات الصيت الواسع على الصعيدين الفني والإعلامي»، مؤكداً أن السباق لم يكن سهلاً، وهو يحتل مكانة كبيرة بجميع جولاته وخصوصاً هنا في الولايات المتحدة الأميركية.

حيث يترقبه عشاق سباقات الخيول الكلاسيكية، لافتاً إلى أن الكأس تمثل إنجازاً مهماً، مشيداً بالمستوى العام للسباق، مرحباً بتنظيمه ضمن مهرجان كنتاكي لسباقات الخيول العالمية، وهو أمر إيجابي يعكس مكانته بين السباقات العالمية الكبيرة، مشيداً بالقائمين على السباق الذي كان مثالياً من كل الجوانب التنظيمية والجماهيرية والإثارة الكبيرة على مستوى المنافسة بين الخيول المشاركة، مؤكداً أن الحضور الجماهيري الكبير والتفاعل المميز الذي سجله السباق عكس مكانته وأهميته، مبيناً أن التفوق من بين الخيول المشاركة كان صعباً للغاية إلا أن القيادة الناجحة للفارس سي بوريل وقوة الخيل «باديس دي» تمكنت من السيطرة على مجريات السباق في الأمتار الأخيرة، مرحباً بعودة أهم وأفخم السباقات العالمية للخيول العربية الأصيلة والمتمثلة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة إلى مضمار تشرشل العالمي.

تميز

واصلت قناة ياس مواكبتها الدائمة لمحطات وجولات سلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ23، بتواجدها الفاعل في كل محطة، حيث قام الزميل عمر الجغيمان والمصور عبد الحميد الارناؤط بإجراء العديد من اللقاءات التلفزيونية مع المسؤولين والملاك والمدربين أثناء تغطيتهم للجولة الخامسة كما أجرت لقاءات مع المتابعين والمحبين وأصحاب الشأن .

ماجد السويدي: النجاح الكبير يمثّل مكسباً لرؤية إعلاء الخيل العربي

أكد ماجد حسن السويدي قنصل عام الدولة في نيويورك على أهمية ومكانة سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة لدى محبي وعشاق سباقات الخيول في أميركا، مبينا أن تنظيم السباق في أعرق المضامير على صعيد العالم وسط حضور جماهيري بلغ 50 ألف متفرج يمثل مكسباً كبيراً لرؤية إعلاء الخيل العربي الأصيل في مضامير العالم، متقدما بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لرعايته واهتمامه الكبير بنهضة الرياضات التراثية والحفاظ على مكانتها وتعريف العالم بهذا الموروث المتجذر في عراقة ماضينا، مشيداً بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودوره الريادي في تحقيق التقدم والتطور الكبير لقطاع الخيل والفروسية وإحداث النقلة النوعية في سباقات الخيل على مستوى العالم.

وعبر عن فخره بالنجاح الكبير الذي حققه السباق بجولته الخامسة التي أقيمت في مضمار تشرشل داونز، ومدى الاهتمام الجماهيري والإعلام الأميركي بالسباق، مؤكداً أن هذا الأمر يدل على المسيرة التاريخية المميزة لسلسلة سباقات الكأس الغالية ودورها الكبير في ترك الأصداء الواسعة في كل جولة من جولاتها التي تطوف العالم، مبينا أن السباقات تترجم حرص واهتمام القيادة الرشيدة بإبراز هذا التراث والترويج لعراقته وأصالة الخيل العربي الذي اهتم به المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودعم مسيرة إعلائه في شتى المحافل والمضامير العالمية.

وأكمل السويدي قائلاً: إن دولة الإمارات حريصة على دعم سباقات الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته وتأكيد أهميته في مضامير العالم، باعتبارها ركناً أصيلاً من تراثنا، بجانب ذلك تأتي النجاحات لتؤكد مدى العلاقات المميزة والسمعة المرموقة التي تتمتع بها دولتنا الحبيبة على الصعيد العالمي، معرباً عن سعادته بما حققه السباق من أهداف كبيرة وترجم رسالة ورؤية القيادة الرشيدة، من أجل إعلاء الخيل العربي الأصيل، مشيدا بالمشاركة المميزة لنخبة الخيول العربية الأصيلة، متوجها بالشكر لمجلس أبوظبي الرياضي وجميع القائمين في اللجنة المنظمة على الحدث وعلى جهودهم التي قادت لظهور السباق بهذه الصورة المشرفة، لافتا إلى أن الحدث له مدلولات كثيرة وتبين مدى عمق التقارب والعلاقات بين الإمارات والدول المستضيفة للحدث.

الهاشمي: النجاحات أكدت المكانة التاريخية للكأس الغالية

أشاد طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الجولة الخامسة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في مضمار تشرشل داونز العريق، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في سباق تشرشل، فاق التوقعات، وأكد على المكانة التاريخية لأعرق السباقات الكلاسيكية في العالم، لافتاً إلى أن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، يولي أهمية كبيرة لتقديم الدعم وأسباب النجاح لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مثمناً دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،.وأكد الهاشمي، أن السباق شهد مشاركة نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة، كما ترجم من خلال الحضور والتفاعل الجماهيري، الكثير من الأهداف.

إشادات أميركية وأصداء إعلامية واسعة بالنجاح الباهر

حظيت الجولة الخامسة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الثالثة والعشرين لعام 2016، التي أقيمت في مضمار تشرشل داونز، معقل سباقات ديربي كنتاكي والبريدرز كب الأميركي، بإشادات أميركية واسعة من أصحاب مزارع الإنتاج وملاك الإسطبلات والخيول والمدربين والفرسان، كما لقيت اهتماماً إعلامياً كبيراً وأصداء واسعة، وترحيباً عالياً من كافة الجوانب، بعودة أهم السباقات العالمية لمضمار تشرشل. وأشاد كيفن فلينري رئيس مضمار تشرشل داونز، بالنجاح الباهر الذي سجله سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، معرباً عن اعتزازه باحتضان مضمار تشرشل للسباق بنسخته الـ 23، وهو رقم مميز يؤكد على ريادة سلسلة الكأس والأصداء الكبيرة التي تحققها في كل عام، مبيناً أن عودة الكأس من جديد إلى مكانتها الطبيعية، سيسهم بتوفير الكثير من فرص إعلاء وتطوير مسيرة الخيل العربي الأصيل.

رابط المصدر: «باديس دي» بطل الجولة 5 لكأس رئيس الدولة للخيول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً