رونالدو يرمق زيدان بـ «نظرة الموت»

■ رونالدو لحظة مغادرته الملعب | أ ب ■ غلاف صحيفة «آس» الإسبانية صورة سيطر استبدال الدون كريستيانو رونالدو على الصحافة الإسبانية الصادرة أمس، إذ ركزت على لحظة

استبداله أكثر من النتيجة التي خرج بها الريال، بعد أن تعادل للمباراة الثانية على التوالي، إثر قبوله بالتعادل على ملعب مضيفه لاس بالماس 2 – 2، وكانت أكثر الصحف تركيزاً على هذا الموقف، صحيفة «آس» المقربة من النادي الملكي، والتي عنونت بشكل صادم: رونالدو يرمق زيدان بنظرة الموت، معتبرة أن الدون البرتغالي لم يفهم القرار، وأراد توجيه رسالة واضحة لمدربه، الذي أجبره على عدم إكمال المباراة، لتكون المرة الأولى منذ انضمام الدون إلى ريال مدريد، التي يتم فيها استبداله لأسباب تكتيكية، حيث لم يغادر الملعب وهو مصاب، أو بناء على عدم قدرته على تحمل ألم الإصابة. وأجرت الصحيفة التي كانت الأكثر اهتماماً بالحدث، استطلاعاً للرأي على موقعها على الإنترنت حول هذه الواقعة، وكشفت عنه مباشرة بنتيجة مريحة جداً للمدرب الفرنسي، حيث وافق 83.89 % من المستطلعين على القرار الذي اتخذه المدرب الفرنسي، على الرغم من الغضب الواضح على النجم الأول للنادي الملكي. تبرير وبرر زيدان تغيير رونالدو قبل 20 دقيقة من نهاية اللقاء، بأنه أراد إراحته قبل مباراة بروسيا دورتموند في دوري الأبطال غداً، وكان زيدان قد أشرك لوكاس فاسكيز بدلاً من رونالدو في الدقيقة 71، عندما كانت النتيجة في صالحه (2-1)، ليقوم الدون بالنظر إلى ساعة الاستاد، ثم الخروج والسلام على زيدان باليد دون النظر إليه، واستطاع بعدها بربع ساعة فريق لاس بالماس، إحراز هدف التعادل عن طريق الأرجنتيني سرخيو أراوخو، وقال زيدان إن فريقه افتقد «لقليل من التركيز في النهاية»، عندما كان «يسيطر» على اللقاء، وأن استقبال شباكه لهدفين «له أسبابه، وهو الأمر الذي يجب تحليله»، وقال زيزو في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، إن لاعبيه قدموا «مباراة جيدة جداً منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية»، لأنهم «خلقوا الكثير من الفرص واستحقوا الفوز»، ولكنه لن يشتكي لأن فريقه في مرات عديدة سابقة، كان الذي يحرز هدف الفوز في الدقائق الأخيرة. رغبة ويرى المدرب الفرنسي أن فريقه لم يفتقد الرغبة، لأنهم «بدؤوا المباراة بشكل جيد، وقاموا بما كانوا مستعدين لفعله، وأنهم لعبوا بشكل جيد»، على الرغم من الهدفين الذين سجلا في شباكهم، وعلق زيدان على أداء فريق لاس بالماس، وقال إنه كان «المنافس الذي ينتظره، لأنه لعب كرة قدم جيدة»، واعتقد طوال المباراة أنه «فريق قادر على التعادل»، وهو ما حدث بالفعل، وعلى الرغم من التعادل إيجابياً في آخر مباراتين متتاليتين، أمام فياريال (1-1) ولاس بالماس (2-2)، أكد زيزو أنهم «هادئون»، لأن الفريق «يسير بشكل جيد»، ويجب عليهم الآن «مواصلة العمل الجيد» لمواجهة الالتزام الأوروبي في ألمانيا. رضا من ناحيته، أبدى كيكي سيتيين، المدير الفني للاس بالماس، رضاه التام عن النتيجة، حيث إن التعادل يعتبر «هدية» لم ينتظرها، وأنها ستدعمهم عقب استقبال شباكهم لأربعة أهداف في الجولة الماضية، وأقر سيتيين بأنهم عانوا «كثيراً» لأن ريال مدريد خلق «فرصاً أكثر»، و«سيطر أكثر على المباراة»، وأمام منافسين مثله «ليس علينا إلا تقديم أفضل أداء»، وشدد أيضاً على أن لاعبي الميرينغي حرموه من «الخروج بالكرة من مناطقه بشكل سليم»، وأجبروهم على «بذل أقصى مجهود» طيلة أحداث اللقاء، وتابع «لقد سيطروا على اللقاء، وهددوا مرمانا كثيراً، ولكن بعد إقحام خابي باراس، لم نستقبل مزيداً من الأهداف، وتمكنا من استعادة الكرة في مناسبات كثيرة، حتى جاء الهدف الثاني بفضل الإصرار حتى الدقائق الأخيرة». واختتم سيتيين تصريحاته بقوله إنه لا يعرف إن كان فريقه «يستحق هذه النتيجة أم لا»، ولكنه في الوقت ذاته، متيقن من أنهم بذلوا «مجهوداً كبيراً» من أجل تحقيق التعادل، وهو ما تحقق في النهاية. تعويض أبدى البارو موراتا، مهاجم ريال مدريد، خيبه أمله بعد تعثر فريقه للمباراة الثانية على التوالي في الليغا، بالتعادل خارج ملعبه أمام لاس بالماس، مؤكداً في الوقت ذاته، أنه «يجب تقديم كل ما لدينا من أجل الفوز بالليغا»، وقال موراتا «لقد فقدنا نقطتين مهمتين من أجل الفوز بالليغا. كان يجب علينا تحقيق الفوز، ولكننا لم نتمكن من هذا. ما علينا فقط هو مواصلة العمل، لم نخسر بعد، لا يجب تحويل الأمر لدراما. لا نزال في الصدارة، وفي النهاية، هي الأمر الأهم. من الواضح أنه يجب علينا الفوز بجميع المباريات قدر الإمكان، هذا ما نريده أيضاً».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

سيطر استبدال الدون كريستيانو رونالدو على الصحافة الإسبانية الصادرة أمس، إذ ركزت على لحظة استبداله أكثر من النتيجة التي خرج بها الريال، بعد أن تعادل للمباراة الثانية على التوالي، إثر قبوله بالتعادل على ملعب مضيفه لاس بالماس 2 – 2، وكانت أكثر الصحف تركيزاً على هذا الموقف، صحيفة «آس» المقربة من النادي الملكي، والتي عنونت بشكل صادم: رونالدو يرمق زيدان بنظرة الموت، معتبرة أن الدون البرتغالي لم يفهم القرار، وأراد توجيه رسالة واضحة لمدربه، الذي أجبره على عدم إكمال المباراة، لتكون المرة الأولى منذ انضمام الدون إلى ريال مدريد، التي يتم فيها استبداله لأسباب تكتيكية، حيث لم يغادر الملعب وهو مصاب، أو بناء على عدم قدرته على تحمل ألم الإصابة.

وأجرت الصحيفة التي كانت الأكثر اهتماماً بالحدث، استطلاعاً للرأي على موقعها على الإنترنت حول هذه الواقعة، وكشفت عنه مباشرة بنتيجة مريحة جداً للمدرب الفرنسي، حيث وافق 83.89 % من المستطلعين على القرار الذي اتخذه المدرب الفرنسي، على الرغم من الغضب الواضح على النجم الأول للنادي الملكي.

تبرير

وبرر زيدان تغيير رونالدو قبل 20 دقيقة من نهاية اللقاء، بأنه أراد إراحته قبل مباراة بروسيا دورتموند في دوري الأبطال غداً، وكان زيدان قد أشرك لوكاس فاسكيز بدلاً من رونالدو في الدقيقة 71، عندما كانت النتيجة في صالحه (2-1)، ليقوم الدون بالنظر إلى ساعة الاستاد، ثم الخروج والسلام على زيدان باليد دون النظر إليه، واستطاع بعدها بربع ساعة فريق لاس بالماس، إحراز هدف التعادل عن طريق الأرجنتيني سرخيو أراوخو، وقال زيدان إن فريقه افتقد «لقليل من التركيز في النهاية»، عندما كان «يسيطر» على اللقاء، وأن استقبال شباكه لهدفين «له أسبابه، وهو الأمر الذي يجب تحليله»، وقال زيزو في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، إن لاعبيه قدموا «مباراة جيدة جداً منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية»، لأنهم «خلقوا الكثير من الفرص واستحقوا الفوز»، ولكنه لن يشتكي لأن فريقه في مرات عديدة سابقة، كان الذي يحرز هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.

رغبة

ويرى المدرب الفرنسي أن فريقه لم يفتقد الرغبة، لأنهم «بدؤوا المباراة بشكل جيد، وقاموا بما كانوا مستعدين لفعله، وأنهم لعبوا بشكل جيد»، على الرغم من الهدفين الذين سجلا في شباكهم، وعلق زيدان على أداء فريق لاس بالماس، وقال إنه كان «المنافس الذي ينتظره، لأنه لعب كرة قدم جيدة»، واعتقد طوال المباراة أنه «فريق قادر على التعادل»، وهو ما حدث بالفعل، وعلى الرغم من التعادل إيجابياً في آخر مباراتين متتاليتين، أمام فياريال (1-1) ولاس بالماس (2-2)، أكد زيزو أنهم «هادئون»، لأن الفريق «يسير بشكل جيد»، ويجب عليهم الآن «مواصلة العمل الجيد» لمواجهة الالتزام الأوروبي في ألمانيا.

رضا

من ناحيته، أبدى كيكي سيتيين، المدير الفني للاس بالماس، رضاه التام عن النتيجة، حيث إن التعادل يعتبر «هدية» لم ينتظرها، وأنها ستدعمهم عقب استقبال شباكهم لأربعة أهداف في الجولة الماضية، وأقر سيتيين بأنهم عانوا «كثيراً» لأن ريال مدريد خلق «فرصاً أكثر»، و«سيطر أكثر على المباراة»، وأمام منافسين مثله «ليس علينا إلا تقديم أفضل أداء»، وشدد أيضاً على أن لاعبي الميرينغي حرموه من «الخروج بالكرة من مناطقه بشكل سليم»، وأجبروهم على «بذل أقصى مجهود» طيلة أحداث اللقاء، وتابع «لقد سيطروا على اللقاء، وهددوا مرمانا كثيراً، ولكن بعد إقحام خابي باراس، لم نستقبل مزيداً من الأهداف، وتمكنا من استعادة الكرة في مناسبات كثيرة، حتى جاء الهدف الثاني بفضل الإصرار حتى الدقائق الأخيرة».

واختتم سيتيين تصريحاته بقوله إنه لا يعرف إن كان فريقه «يستحق هذه النتيجة أم لا»، ولكنه في الوقت ذاته، متيقن من أنهم بذلوا «مجهوداً كبيراً» من أجل تحقيق التعادل، وهو ما تحقق في النهاية.

تعويض

أبدى البارو موراتا، مهاجم ريال مدريد، خيبه أمله بعد تعثر فريقه للمباراة الثانية على التوالي في الليغا، بالتعادل خارج ملعبه أمام لاس بالماس، مؤكداً في الوقت ذاته، أنه «يجب تقديم كل ما لدينا من أجل الفوز بالليغا»، وقال موراتا «لقد فقدنا نقطتين مهمتين من أجل الفوز بالليغا. كان يجب علينا تحقيق الفوز، ولكننا لم نتمكن من هذا. ما علينا فقط هو مواصلة العمل، لم نخسر بعد، لا يجب تحويل الأمر لدراما. لا نزال في الصدارة، وفي النهاية، هي الأمر الأهم. من الواضح أنه يجب علينا الفوز بجميع المباريات قدر الإمكان، هذا ما نريده أيضاً».

رابط المصدر: رونالدو يرمق زيدان بـ «نظرة الموت»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً