الزعيم يكثّف مناوراته استعداداً لتحدي الجيش

■ لاعبو العين مستعدون لمواجهة الجيش | البيان صورة على بعد 24 ساعة من مباراته الآسيوية المهمة أمام الجيش القطري في ذهاب نصف دوري أبطال آسيا لكرة القدم، المقررة غداً على استاد هزاع

بن زايد، يكثف الزعيم مناوراته الميدانية بقيادة المدرب زلاتكو داليتش وبمشاركة جميع لاعبي الفريق، وسط اهتمام إداري وجماهيري كبير؛ وحرصت أعداد كبيرة من جماهير الفريق على التواجد في ملعب التدريبات للوقوف على جاهزية فريقها للمواجهة المرتقبة، فيما سادت أجواء التدريبات روح معنوية عالية وتفاؤل كبير، خصوصاً بعد ارتفاع المستوى الفني للفريق والعودة القوية لعدد من اللاعبين المهمين في التشكيلة، مثل المهاجم البرازيلي دوغلاس الذي سجل أول هاتريك في الدوري بعد أن غاب عن هز الشباك لفترة أثارت قلق الجماهير. ومن المنتظر أن يعود لصفوف الفريق الحارس الدولي المتألق خالد عيسى، الذي غاب عن لقاء الإمارات بالدوري للإصابة ، يتوقع عودة الظهير الأيسر محمد فايز ولاعب الوسط دياكي والمهاجم سعيد الكثيري بعد تعافيهم ، لتكتمل صفوف العين ، باستثناء غياب المدافع الدولي محمد أحمد الذي انتهى موسمه الكروي تقريباً بعد تعرضه للإصابة في مباراة المنتخب مع استراليا. ثقة وأكد المدرب زلاتكو ثقته العالية في قدرة لاعبيه على تحقيق تطلعات الشارع الرياضي في مواجهة الجيش غداً، مشدداً على أهمية التركيز والقتال بقوة مع الصبر وتجنب الأخطاء والعمل على الاستفادة من الفرص لتحقيق فوز يضمن للفريق مواجهة أكثر أريحية في الإياب . وامتدح مدرب العين الجهود الكبيرة للجماهير في مساندة الفريق خلال الفترة الأخيرة، ما كان له انعكاساته الإيجابية على مردودهم في الملعب، معرباً عن أمله في أن تتواصل المساندة بقوة في هذه المرحلة المهمة، تطلعاً لتحقيق الطموحات. حملة جماهيرية شهدت مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر وإنستغرام وغيرها حملة جماهيرية واسعة لمناصرة الزعيم في مباراته غدا أمام الجيش القطري مع دعوة الجماهير للتنسيق بينها من أجل التواجد مبكرا وبكثافة في مدرجات ملعب المباراة، لمؤازرة لاعبي الفريق وتعزيز معنوياتهم لتحقيق النتيجة المأمولة في المواجهة القارية المرتقبة. وينتظر أن تشهد مدرجات الملعب عودة المشجع العيناوي الكبير محمد راشد العمدة لقيادة تشجيع الفريق في المباراة. ويأمل الشارع الرياضي الإماراتي عامة وجمهور العين خاصة في ظهور جيد للفريق، بينما يعول المدرب زلاتكو على المعنويات الجيدة وأجواء التدريب المثالية. عصام عبدالله: المستوى المتصاعد يدعو إلى الثقة والتفاؤل أكد عصام عبدالله، إداري فريق نادي العين، أن الأوراق مكشوفة بين العين والجيش القطري كونهما تقابلا مرتين في مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم وستكون مواجهة الغد هي الثالثة لهما، وقال: العين لم يخسر بعد مباراتي الجيش القطري أية مواجهة في المسابقة، كما أن مستواه الفني في تصاعد واضح، وهو ما يدعو للثقة والتفاؤل كما أن مردود اللاعبين يتطور بطريقة ملحوظة على صعيد الدوليين والأجانب، كما وضح في آخر مواجهة أمام الإمارات بدوري الخليج العربي، والتي شهدت تسجيل كايو لوكاس ودانيلو إسبريلا، وعودة المهاجم البرازيلي دوغلاس داينفريس إلى هز الشباك بتسجيله الهاتريك، الأمر الذي يدعو للثقة والتفاؤل، ويمثل الدافع المعنوي المهم للاعبين في متابعة مرحلة النتائج القوية. قريباً من المجد وأضاف إداري العين في تصريحات لموقع النادي: اللاعبون يدركون جيداً أنهم على بعد خطوة من الوصول إلى نهائي دوري الأبطال، ومعانقة المجد القاري وتكرار سيناريو الإنجاز الكبير الذي تحقق في وقت سابق من عام 2003 من خلال استعادة اللقب بعد 13 عاماً برغم وصول الفريق للنهائي في 2005، والشعور بالمسؤولية والرغبة القوية في تحقيق هدف النادي شعار جميع لاعبي الفريق وفي اعتقادي أن المباراتين اللتين خاضهما العين في الدوري كانتا خير إعداد للفريق الذي بلغ درجة جيدة من الجاهزية. وعما إذا كان يعتبر أن مواجهة الجيش القطري ثأرية للعين، قال: لا وجود لمفهوم المواجهات الثأرية على الإطلاق في استراتيجيتنا، بل الواقع يؤكد أن الفريق مقبل على تحدٍ مهم جداً في الدور قبل النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم ومواجهة الثلاثاء هي الأهم لنا لأنها بين جماهيرنا، ومن المهم جداً أن نستغل عاملي الأرض والجمهور في المسابقة القارية لأن الظروف قبل مواجهة الإياب غير معروفة، حيث سيلتحق الدوليون بصفوف المنتخب ولدينا مباراتين في مسابقة كأس الخليج العربي، وأعتقد أن الظروف حالياً مناسبة وإيقاع العين عالٍ وأداؤه متوازن.. وتمثل مباراة الذهاب الشوط الأول وسيكون الشوط الثاني بالدوحة. ثقة دوغلاس أشار عصام عبدالله إلى أن عودة دوغلاس للتهديف وتسجيله هاتريك تعزز من ثقته كثيراً وهو دائماً يساهم في نتائج الفريق الإيجابية من خلال تحركه الرائع في الميدان وقيامه بواجبات تكتيكية وأدوار إضافية وهو من نوعية المهاجمين الذين يتميزون بمقدرة عالية على التسجيل داخل الصندوق بمعاونة زملائه بالإضافة إلى استعادة اللاعب ثقة الجماهير إلى جانب أن التوقيت الذي أحرز فيه الهاتريك كان مهماً جداً. تحكيم أسترالي أسندت الحكام بالاتحاد الآسيوي، مهمة إدارة مباراة العين والجيش القطري غداً، إلى طاقم حكام أسترالي، بقيادة بيتر جرين، ويعاونه الخطوط جيمس ماثيو وأدم بول، وجفان جاليد حكماً رابعاً، ويراقب المباراة المالديفي عبد الغفور عبد الحميد، ويراقب الحكام السعودي محمد حمد السويدي. لموشي: الحذر مطلوب أمام منافس من العيار الثقيل وصلت مساء أمس بعثة فريق نادي الجيش القطري لكرة القدم، لمواجهة العين. وتضم البعثة التي يترأسها أمين السر العام بنادي الجيش القطري 45 فرداً بمن فيهم الجهازان الفني والإداري و22 لاعباً بقيادة المدرب الفرنسي صبري لموشي. وسيجري الفريق القطري حصته التدريبية الرئيسة اليوم على ملعب المباراة. وأكد المدرب صبري لموشي ثقته الكبيرة في إمكانية تحقيق نتيجة إيجابية خلال لقاء الذهاب أمام العين، مشيراً إلى أهمية الحذر أمام خصم من العيار الثقيل. وقال: التأهل إلى النهائي والاقتراب خطوة من اللقب هو حق مشروع، ونحن نحترم فريق العين كثيراً، وندرك أنه سيفعل كل ما في وسعه لاستغلال عاملي الأرض والجمهور للخروج بالنتيجة التي تخدم مصلحته في مباراة الإياب وتعزيز حظوظه في التأهل، ولكن بدورنا لن ندخر أي جهد في سبيل تقديم مباراة تليق بنادي الجيش، وتساعدنا على مواصلة حلمنا القاري. عن تأثيرات الإصابات المتلاحقة في الفريق، وأهمها إصابة النجم الأول للجيش، عبد الرزاق حمد الله، قال المدرب: للأسف الشديد نحن نفتقده كثيراً لأنه لاعب متميز ويقدم حلولاً هجومية كثيرة، وأملي أن يكون النجم المالي سيدو كيتا جاهزاً لخوض اللقاء بعد الإصابة التي تعرض لها أخيراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ لاعبو العين مستعدون لمواجهة الجيش | البيان

صورة

على بعد 24 ساعة من مباراته الآسيوية المهمة أمام الجيش القطري في ذهاب نصف دوري أبطال آسيا لكرة القدم، المقررة غداً على استاد هزاع بن زايد، يكثف الزعيم مناوراته الميدانية بقيادة المدرب زلاتكو داليتش وبمشاركة جميع لاعبي الفريق، وسط اهتمام إداري وجماهيري كبير؛ وحرصت أعداد كبيرة من جماهير الفريق على التواجد في ملعب التدريبات للوقوف على جاهزية فريقها للمواجهة المرتقبة، فيما سادت أجواء التدريبات روح معنوية عالية وتفاؤل كبير، خصوصاً بعد ارتفاع المستوى الفني للفريق والعودة القوية لعدد من اللاعبين المهمين في التشكيلة، مثل المهاجم البرازيلي دوغلاس الذي سجل أول هاتريك في الدوري بعد أن غاب عن هز الشباك لفترة أثارت قلق الجماهير.

ومن المنتظر أن يعود لصفوف الفريق الحارس الدولي المتألق خالد عيسى، الذي غاب عن لقاء الإمارات بالدوري للإصابة ، يتوقع عودة الظهير الأيسر محمد فايز ولاعب الوسط دياكي والمهاجم سعيد الكثيري بعد تعافيهم ، لتكتمل صفوف العين ، باستثناء غياب المدافع الدولي محمد أحمد الذي انتهى موسمه الكروي تقريباً بعد تعرضه للإصابة في مباراة المنتخب مع استراليا.

ثقة

وأكد المدرب زلاتكو ثقته العالية في قدرة لاعبيه على تحقيق تطلعات الشارع الرياضي في مواجهة الجيش غداً، مشدداً على أهمية التركيز والقتال بقوة مع الصبر وتجنب الأخطاء والعمل على الاستفادة من الفرص لتحقيق فوز يضمن للفريق مواجهة أكثر أريحية في الإياب . وامتدح مدرب العين الجهود الكبيرة للجماهير في مساندة الفريق خلال الفترة الأخيرة، ما كان له انعكاساته الإيجابية على مردودهم في الملعب، معرباً عن أمله في أن تتواصل المساندة بقوة في هذه المرحلة المهمة، تطلعاً لتحقيق الطموحات.

حملة جماهيرية

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر وإنستغرام وغيرها حملة جماهيرية واسعة لمناصرة الزعيم في مباراته غدا أمام الجيش القطري مع دعوة الجماهير للتنسيق بينها من أجل التواجد مبكرا وبكثافة في مدرجات ملعب المباراة، لمؤازرة لاعبي الفريق وتعزيز معنوياتهم لتحقيق النتيجة المأمولة في المواجهة القارية المرتقبة. وينتظر أن تشهد مدرجات الملعب عودة المشجع العيناوي الكبير محمد راشد العمدة لقيادة تشجيع الفريق في المباراة. ويأمل الشارع الرياضي الإماراتي عامة وجمهور العين خاصة في ظهور جيد للفريق، بينما يعول المدرب زلاتكو على المعنويات الجيدة وأجواء التدريب المثالية.

عصام عبدالله: المستوى المتصاعد يدعو إلى الثقة والتفاؤل

أكد عصام عبدالله، إداري فريق نادي العين، أن الأوراق مكشوفة بين العين والجيش القطري كونهما تقابلا مرتين في مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم وستكون مواجهة الغد هي الثالثة لهما، وقال: العين لم يخسر بعد مباراتي الجيش القطري أية مواجهة في المسابقة، كما أن مستواه الفني في تصاعد واضح، وهو ما يدعو للثقة والتفاؤل كما أن مردود اللاعبين يتطور بطريقة ملحوظة على صعيد الدوليين والأجانب، كما وضح في آخر مواجهة أمام الإمارات بدوري الخليج العربي، والتي شهدت تسجيل كايو لوكاس ودانيلو إسبريلا، وعودة المهاجم البرازيلي دوغلاس داينفريس إلى هز الشباك بتسجيله الهاتريك، الأمر الذي يدعو للثقة والتفاؤل، ويمثل الدافع المعنوي المهم للاعبين في متابعة مرحلة النتائج القوية.

قريباً من المجد

وأضاف إداري العين في تصريحات لموقع النادي: اللاعبون يدركون جيداً أنهم على بعد خطوة من الوصول إلى نهائي دوري الأبطال، ومعانقة المجد القاري وتكرار سيناريو الإنجاز الكبير الذي تحقق في وقت سابق من عام 2003 من خلال استعادة اللقب بعد 13 عاماً برغم وصول الفريق للنهائي في 2005، والشعور بالمسؤولية والرغبة القوية في تحقيق هدف النادي شعار جميع لاعبي الفريق وفي اعتقادي أن المباراتين اللتين خاضهما العين في الدوري كانتا خير إعداد للفريق الذي بلغ درجة جيدة من الجاهزية.

وعما إذا كان يعتبر أن مواجهة الجيش القطري ثأرية للعين، قال: لا وجود لمفهوم المواجهات الثأرية على الإطلاق في استراتيجيتنا، بل الواقع يؤكد أن الفريق مقبل على تحدٍ مهم جداً في الدور قبل النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم ومواجهة الثلاثاء هي الأهم لنا لأنها بين جماهيرنا، ومن المهم جداً أن نستغل عاملي الأرض والجمهور في المسابقة القارية لأن الظروف قبل مواجهة الإياب غير معروفة، حيث سيلتحق الدوليون بصفوف المنتخب ولدينا مباراتين في مسابقة كأس الخليج العربي، وأعتقد أن الظروف حالياً مناسبة وإيقاع العين عالٍ وأداؤه متوازن.. وتمثل مباراة الذهاب الشوط الأول وسيكون الشوط الثاني بالدوحة.

ثقة دوغلاس

أشار عصام عبدالله إلى أن عودة دوغلاس للتهديف وتسجيله هاتريك تعزز من ثقته كثيراً وهو دائماً يساهم في نتائج الفريق الإيجابية من خلال تحركه الرائع في الميدان وقيامه بواجبات تكتيكية وأدوار إضافية وهو من نوعية المهاجمين الذين يتميزون بمقدرة عالية على التسجيل داخل الصندوق بمعاونة زملائه بالإضافة إلى استعادة اللاعب ثقة الجماهير إلى جانب أن التوقيت الذي أحرز فيه الهاتريك كان مهماً جداً.

تحكيم أسترالي

أسندت الحكام بالاتحاد الآسيوي، مهمة إدارة مباراة العين والجيش القطري غداً، إلى طاقم حكام أسترالي، بقيادة بيتر جرين، ويعاونه الخطوط جيمس ماثيو وأدم بول، وجفان جاليد حكماً رابعاً، ويراقب المباراة المالديفي عبد الغفور عبد الحميد، ويراقب الحكام السعودي محمد حمد السويدي.

لموشي: الحذر مطلوب أمام منافس من العيار الثقيل

وصلت مساء أمس بعثة فريق نادي الجيش القطري لكرة القدم، لمواجهة العين. وتضم البعثة التي يترأسها أمين السر العام بنادي الجيش القطري 45 فرداً بمن فيهم الجهازان الفني والإداري و22 لاعباً بقيادة المدرب الفرنسي صبري لموشي. وسيجري الفريق القطري حصته التدريبية الرئيسة اليوم على ملعب المباراة.

وأكد المدرب صبري لموشي ثقته الكبيرة في إمكانية تحقيق نتيجة إيجابية خلال لقاء الذهاب أمام العين، مشيراً إلى أهمية الحذر أمام خصم من العيار الثقيل. وقال: التأهل إلى النهائي والاقتراب خطوة من اللقب هو حق مشروع، ونحن نحترم فريق العين كثيراً، وندرك أنه سيفعل كل ما في وسعه لاستغلال عاملي الأرض والجمهور للخروج بالنتيجة التي تخدم مصلحته في مباراة الإياب وتعزيز حظوظه في التأهل، ولكن بدورنا لن ندخر أي جهد في سبيل تقديم مباراة تليق بنادي الجيش، وتساعدنا على مواصلة حلمنا القاري.

عن تأثيرات الإصابات المتلاحقة في الفريق، وأهمها إصابة النجم الأول للجيش، عبد الرزاق حمد الله، قال المدرب: للأسف الشديد نحن نفتقده كثيراً لأنه لاعب متميز ويقدم حلولاً هجومية كثيرة، وأملي أن يكون النجم المالي سيدو كيتا جاهزاً لخوض اللقاء بعد الإصابة التي تعرض لها أخيراً.

رابط المصدر: الزعيم يكثّف مناوراته استعداداً لتحدي الجيش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً