علامات تحذير : وسادتك تؤثر على جسمك وصحتك عموما

متى تعرف ان وساتدك التي تنام عليها أصبحت مصدر خطر وقلق على صحتك وجسمك بشكل عام ؟ إن الوسادة السيئة يمكن أن تسبب آلام خطيرة للرقبة وآلام في الظهر والتي يمكن أن تقلص وتحد من قوى وسيطرة المخ على أعضاء الجسم .هناك في الواقع الكثير من المشاكل الصحية المرتبطة بآلام الرقبة

مثل : صداع حاد ـ  غثيان ـ  دوخة ـ  قلق ـ  كآبة ـ شعور دائم بالإرهاق( حتى بعد النوم طوال الليل )ومن ثم كيف يمكنك أن تعلم أن الوقت قد حان لشراء وسادة جديدة ؟ .وطبقا لهذه الدراسة التي قام بها صانعي الوسائد بمصانع  ارجوفليكس فان 82% من الجمهور لايعلم متى يجب عليه استبدال وسادته بأخرى جديدة ، هل تتساءل إذا ما كنت واقعا ضمن نسبة الـ 82% هذه ؟احذر من الوسائد العالية جدا والمنخفضة جدا عندما تكون وسادتك عالية جدا فإنها تتسبب في تمدد عضلات رقبتك والتواء العمود الفقري كما في الصورة الموضحة أدناه ، إن العمود الفقري للمرأة منحنى في أعلاه والنوم على وسادة عالية جدا سوف يسبب ألما قاسيا في العنق طوال اليوم وسوف يسبب لك شعورا بعدم الراحة أثناء أداء مهامك اليومية .إذا ماكنت تنامين على جانبك فسوف تسحب الوسادة كتفيك للأسفل مسببة لك آلاما في كلا من العنق والظهر ولتحقيق التوازن بهيئة الاستلقاء هذه يميل كثير من الناس إلى رفع احد الساقين للأمام ( تقريبا كمالو كانت ساقهم بزاوية 90درجة )  مما يؤدى إلى آلام أسفل الظهر .أما لوكانت وسادتك منخفضة جدا فسوف يؤدى ذلك إلى ارتخاء عضلات الرقبة بالوسادة مما يؤدى إلى انحناء العمود الفقري وكما ذكرنا بالفقرة السابقة فسوف يسبب ذلك آلام في الرقبة وتيبسها .وجدت إحدى الدراسات أن الوسائد المطاطية هى الأفضل للنوم ، وان وسائد الريش هى الأكثر عرضة للتسبب بآلام الرقبة ، إن وسائد الريش تصلح للزينة ( أو للعب بها ) ولكنا لانوصى بها إطلاقا للنوم .تحذير : إن الوسائد المطاطية لاتعود لشكلها الطبيعي بعد أن يتم ضغطها بسبب النوم عليها . نانسي رو سشتاين ( أو كما تطلق على نفسها سفيرة النوم )  تنص على أن وسادتك  يجب أن تكون مرنة بحيث يمكن طيها إلى نصفين ثم تعود إلى حالتها الطبيعية  عند فردها ، فإذا ما ظلت الوسادة على حالها ولم تعد إلى حالتها الطبيعية فقد حان الوقت لتغييرها .يقول مايكل بريوس ( عالم بعلم النفس السريرى والمعروف بطبيب النوم )  :اذاماكان لديك وسادة بوليستر قديمة رخيصة  فيجب تغييرها كل ستة أشهر ، ولكن إذا كان لديك وسادة قطنية أو أي مادة أخرى طبيعية فسوف تظل صالحة للاستعمال مدة تتراوح بين 18 و36 شهرا .


الخبر بالتفاصيل والصور


متى تعرف ان وساتدك التي تنام عليها أصبحت مصدر خطر وقلق على صحتك وجسمك بشكل عام ؟ إن الوسادة السيئة يمكن أن تسبب آلام خطيرة للرقبة وآلام في الظهر والتي يمكن أن تقلص وتحد من قوى وسيطرة المخ على أعضاء الجسم .
هناك في الواقع الكثير من المشاكل الصحية المرتبطة بآلام الرقبة مثل : صداع حاد ـ  غثيان ـ  دوخة ـ  قلق ـ  كآبة ـ شعور دائم بالإرهاق( حتى بعد النوم طوال الليل )

%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b3%d8%a7%d8%af%d8%a9

ومن ثم كيف يمكنك أن تعلم أن الوقت قد حان لشراء وسادة جديدة ؟ .

وطبقا لهذه الدراسة التي قام بها صانعي الوسائد بمصانع  ارجوفليكس فان 82% من الجمهور لايعلم متى يجب عليه استبدال وسادته بأخرى جديدة ، هل تتساءل إذا ما كنت واقعا ضمن نسبة الـ 82% هذه ؟

احذر من الوسائد العالية جدا والمنخفضة جدا
عندما تكون وسادتك عالية جدا فإنها تتسبب في تمدد عضلات رقبتك والتواء العمود الفقري كما في الصورة الموضحة أدناه ، إن العمود الفقري للمرأة منحنى في أعلاه والنوم على وسادة عالية جدا سوف يسبب ألما قاسيا في العنق طوال اليوم وسوف يسبب لك شعورا بعدم الراحة أثناء أداء مهامك اليومية .

إذا ماكنت تنامين على جانبك فسوف تسحب الوسادة كتفيك للأسفل مسببة لك آلاما في كلا من العنق والظهر ولتحقيق التوازن بهيئة الاستلقاء هذه يميل كثير من الناس إلى رفع احد الساقين للأمام ( تقريبا كمالو كانت ساقهم بزاوية 90درجة )  مما يؤدى إلى آلام أسفل الظهر .

أما لوكانت وسادتك منخفضة جدا فسوف يؤدى ذلك إلى ارتخاء عضلات الرقبة بالوسادة مما يؤدى إلى انحناء العمود الفقري وكما ذكرنا بالفقرة السابقة فسوف يسبب ذلك آلام في الرقبة وتيبسها .

وجدت إحدى الدراسات أن الوسائد المطاطية هى الأفضل للنوم ، وان وسائد الريش هى الأكثر عرضة للتسبب بآلام الرقبة ، إن وسائد الريش تصلح للزينة ( أو للعب بها ) ولكنا لانوصى بها إطلاقا للنوم .

تحذير : إن الوسائد المطاطية لاتعود لشكلها الطبيعي بعد أن يتم ضغطها بسبب النوم عليها . نانسي رو سشتاين ( أو كما تطلق على نفسها سفيرة النوم )  تنص على أن وسادتك  يجب أن تكون مرنة بحيث يمكن طيها إلى نصفين ثم تعود إلى حالتها الطبيعية  عند فردها ، فإذا ما ظلت الوسادة على حالها ولم تعد إلى حالتها الطبيعية فقد حان الوقت لتغييرها .

يقول مايكل بريوس ( عالم بعلم النفس السريرى والمعروف بطبيب النوم )  :
اذاماكان لديك وسادة بوليستر قديمة رخيصة  فيجب تغييرها كل ستة أشهر ، ولكن إذا كان لديك وسادة قطنية أو أي مادة أخرى طبيعية فسوف تظل صالحة للاستعمال مدة تتراوح بين 18 و36 شهرا .

رابط المصدر: علامات تحذير : وسادتك تؤثر على جسمك وصحتك عموما

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً