مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب تستعد لمسابقة «بالعلوم نفكر» 2017

تستعد مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب لإطلاق مسابقة «بالعلوم نفكر» التي تتواءم وتوجهات القيادة الرشيدة في تنشئة جيل مبتكر يسهم في صناعة مستقبل الدولة. وفي هذا الإطار، قالت ميثاء حمد الحبسي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب: إن المؤسسة بصدد التحضير لدورة العام 2017

من مسابقة «بالعلوم نفكر» التي تهدف إلى تشجيع الشباب على المساهمة في تحقيق رؤية الدولة في توجهها نحو احتلال أعلى المراتب في العالم في مؤشر الابتكار العالمي. موضحة أن ذلك يتأتى عبر تطوير ابتكارات متقدمة قائمة على العلوم في المجالات التي تشكل أهمية للتنمية المستدامة في البلاد مثل العلوم الطبية والصحية، والعلوم والإدارة البيئية، والنظم الصناعية والميكانيكية، والطاقة، والأنظمة الذكية وأنظمة السلامة، والفيزياء والكيمياء، وعلم المواد، والنقل، والديناميكا الهوائية والطيران، والأنظمة ذات الفائدة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة. وأوضحت أن مؤسسة الإمارات من هذا المنطلق تسعى في كل عام بالدرجة الأولى إلى توسيع قاعدة المشاركة الشبابية لتشمل كافة إمارات الدولة من خلال مدارسها وجامعاتها، حيث تعمل مؤسسة الإمارات على عقد عدد من الندوات وورشات العمل من أجل تعريف طلاب المدارس والجامعات بالمسابقة وأهميتها، إضافة إلى عدد من الحملات التوعوية التي نقوم بها من أجل توسيع نطاق المشاركة من خلال التعريف بالمسابقة والتشجيع على التقدم لها والمشاركة بها. وتابعت الحبسي: من المتوقع أن يشارك في المسابقة عدد كبير من المشاريع التي ستفتح آفاقاً جديدةً في مسيرة البحث العلمي، كما أننا نعمل على تعزيز شراكتنا مع القطاعين العام والخاص، لافتة إلى أن مؤسسة الإمارات تركز على دعم الشباب الإماراتي من خلال إحداث تأثير إيجابي مستدام في مسيرتهم العلمية والعملية. ومن هذا المنطلق عندما نتحدث عن الاستدامة فلا بد لنا في كل عام أن ندرس جيداً ما حققناه في السنوات الماضية وما نطمح إلى تحقيقه في السنوات المقبلة، وهذا ما ينطبق فعلياً على مسابقة «بالعلوم نفكر» للموسم المقبل 2017.


الخبر بالتفاصيل والصور


تستعد مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب لإطلاق مسابقة «بالعلوم نفكر» التي تتواءم وتوجهات القيادة الرشيدة في تنشئة جيل مبتكر يسهم في صناعة مستقبل الدولة.

وفي هذا الإطار، قالت ميثاء حمد الحبسي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب: إن المؤسسة بصدد التحضير لدورة العام 2017 من مسابقة «بالعلوم نفكر» التي تهدف إلى تشجيع الشباب على المساهمة في تحقيق رؤية الدولة في توجهها نحو احتلال أعلى المراتب في العالم في مؤشر الابتكار العالمي.

موضحة أن ذلك يتأتى عبر تطوير ابتكارات متقدمة قائمة على العلوم في المجالات التي تشكل أهمية للتنمية المستدامة في البلاد مثل العلوم الطبية والصحية، والعلوم والإدارة البيئية، والنظم الصناعية والميكانيكية، والطاقة، والأنظمة الذكية وأنظمة السلامة، والفيزياء والكيمياء، وعلم المواد، والنقل، والديناميكا الهوائية والطيران، والأنظمة ذات الفائدة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت أن مؤسسة الإمارات من هذا المنطلق تسعى في كل عام بالدرجة الأولى إلى توسيع قاعدة المشاركة الشبابية لتشمل كافة إمارات الدولة من خلال مدارسها وجامعاتها، حيث تعمل مؤسسة الإمارات على عقد عدد من الندوات وورشات العمل من أجل تعريف طلاب المدارس والجامعات بالمسابقة وأهميتها، إضافة إلى عدد من الحملات التوعوية التي نقوم بها من أجل توسيع نطاق المشاركة من خلال التعريف بالمسابقة والتشجيع على التقدم لها والمشاركة بها.

وتابعت الحبسي: من المتوقع أن يشارك في المسابقة عدد كبير من المشاريع التي ستفتح آفاقاً جديدةً في مسيرة البحث العلمي، كما أننا نعمل على تعزيز شراكتنا مع القطاعين العام والخاص، لافتة إلى أن مؤسسة الإمارات تركز على دعم الشباب الإماراتي من خلال إحداث تأثير إيجابي مستدام في مسيرتهم العلمية والعملية.

ومن هذا المنطلق عندما نتحدث عن الاستدامة فلا بد لنا في كل عام أن ندرس جيداً ما حققناه في السنوات الماضية وما نطمح إلى تحقيقه في السنوات المقبلة، وهذا ما ينطبق فعلياً على مسابقة «بالعلوم نفكر» للموسم المقبل 2017.

رابط المصدر: مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب تستعد لمسابقة «بالعلوم نفكر» 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً