«أميركية الإمارات» تستضيف ورشة عمل عن حماية اللاجئين

استضافت الجامعة الأميركية في الإمارات ورشة عمل حول حماية اللاجئين، كجزء من برنامج الدراسات العليا في الدبلوماسية، وذلك بالتنسيق مع مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الدولة. تناولت ورشة العمل الوضع الراهن لأزمة النزوح القسري العالمي، كما سلطت الضوء على حالة اللاجئين

الطارئة التي نتجت عن الصراع الدائر في سوريا. وتطرقت الورشة إلى الولاية الأساسية المفوضية في الحماية، وما يترتب علي الدول الأعضاء من أنشطة منذ موافقتها على النظام الأساسي لمفوضية اللاجئين في عام 1950. تزامنت ورشة العمل مع اجتماعين عالميين عقدا على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والذي أدى إلى التزامات جديدة من الدول الأعضاء من أجل تخفيف أزمة النزوح الراهنة. رحب توبي هارورد، مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الدولة بالتعاون المشترك مع الجامعة الأميركية في الإمارات، ذاكراً الدور الإنساني المهم الذي تلعبه الدولة على المستويين الإقليمي والعالمي، وقال: «تعتبر التوعية من الموضوعات المهمة بالنسبة لمفوضية اللاجئين على المستويين المحلي والدولي. وتتزامن هذه الورشة مع إعلان الإمارات عن مبادرة جديدة لدعم اللاجئين السوريين». من جهته، أعرب الدكتور سيبي فيرهييان، مدير المكتب الدولي في الجامعة عن تقديره لهذه الورشة قائلاً: «لقد وفرت ورشة العمل فرصة سانحة للطلاب لمناقشة أهم القضايا في حماية اللاجئين والقانون الدولي للاجئين. كانت ورشة العمل فرصة فريدة من نوعها لطلابنا للتعلم من الخبراء في المجال».


الخبر بالتفاصيل والصور


استضافت الجامعة الأميركية في الإمارات ورشة عمل حول حماية اللاجئين، كجزء من برنامج الدراسات العليا في الدبلوماسية، وذلك بالتنسيق مع مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الدولة.

تناولت ورشة العمل الوضع الراهن لأزمة النزوح القسري العالمي، كما سلطت الضوء على حالة اللاجئين الطارئة التي نتجت عن الصراع الدائر في سوريا. وتطرقت الورشة إلى الولاية الأساسية المفوضية في الحماية، وما يترتب علي الدول الأعضاء من أنشطة منذ موافقتها على النظام الأساسي لمفوضية اللاجئين في عام 1950.

تزامنت ورشة العمل مع اجتماعين عالميين عقدا على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والذي أدى إلى التزامات جديدة من الدول الأعضاء من أجل تخفيف أزمة النزوح الراهنة.

رحب توبي هارورد، مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الدولة بالتعاون المشترك مع الجامعة الأميركية في الإمارات، ذاكراً الدور الإنساني المهم الذي تلعبه الدولة على المستويين الإقليمي والعالمي، وقال: «تعتبر التوعية من الموضوعات المهمة بالنسبة لمفوضية اللاجئين على المستويين المحلي والدولي. وتتزامن هذه الورشة مع إعلان الإمارات عن مبادرة جديدة لدعم اللاجئين السوريين».

من جهته، أعرب الدكتور سيبي فيرهييان، مدير المكتب الدولي في الجامعة عن تقديره لهذه الورشة قائلاً: «لقد وفرت ورشة العمل فرصة سانحة للطلاب لمناقشة أهم القضايا في حماية اللاجئين والقانون الدولي للاجئين. كانت ورشة العمل فرصة فريدة من نوعها لطلابنا للتعلم من الخبراء في المجال».

رابط المصدر: «أميركية الإمارات» تستضيف ورشة عمل عن حماية اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً