كيف تجعل ابنك المراهق يأكل جيداً؟

يحتاج المراهقون الكثير من السعرات الحرارية والحديد والكالسيوم إلى جانب مغذيات أخرى. تساعد التوليفة الصحية من المغذيات التي تحتوي على معدني الحديد والكالسيوم على تلبية احتياجات النمو في هذه المرحلة.

تساعد المعرفة والتوعية والمعلومات المتواترة عن الأطعمة الصحية على ترشيد توجهات المراهق ليقوم بتعديل سلوكياته بنفسه في هذا الوقت من العُمر تحتاج الفتاة المراهقة إلى ما بين 1800 و2100 سعرة حرارية في اليوم، بينما يحتاج الصبيان يومياً إلى ما بين 2200 و2700 سعرة حرارية. تبدو هذه الكمية كبيرة، لكن تذكر أنهم في مرحلة نمو كبير، وتحتاج أجسامهم إلى كثير من الوقود.لكن الأهم هو أن يحصل المراهق على هذه الكمية الكبيرة من السعرات من مصادر غذائية صحية، وليس الوجبات السريعة والمشروبات السكرية.كثيراً ما يتجاهل المراهقون النظام الغذائي الصحي، وأن الأكلات السريعة طريقة سريعة لخلخلة أنظمة الجسم. لكن على الأبوين عدم تخويف المراهق، وتهديده بأنه سيصبح من أصحاب الكروش، الأفضل أن يتم تشجيعه على الأكل في المنزل، وحثّه على اختيار الأطعمة الأكثر صحية في مطاعم الوجبات السريعة.بصيغة أخرى، تساعد المعرفة والتوعية والمعلومات المتواترة عن الأطعمة الصحية على ترشيد توجهات الطفل المراهق ليقوم بتعديل سلوكياته بنفسه، وليس أثناء مراقبته فقط.الإفطار. من الهام التنبيه على أهمية الإفطار الصحي لأنه نقطة انطلاق الجسم في بداية اليوم. يحتاج المراهق إلى أكل الخبز الأسمر في الصباح، أو حبوب الشوفان. وبشكل عام تقديم الأرز البني والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة على الغداء والعشاء.الفواكه والمكسرات. على الأبوين تقديم وجبات خفيفة من الفواكه والمكسرات، وإعدادها لتكون بصحبة المراهق وسهلة التناول خارج المنزل.


الخبر بالتفاصيل والصور



يحتاج المراهقون الكثير من السعرات الحرارية والحديد والكالسيوم إلى جانب مغذيات أخرى. تساعد التوليفة الصحية من المغذيات التي تحتوي على معدني الحديد والكالسيوم على تلبية احتياجات النمو في هذه المرحلة.

تساعد المعرفة والتوعية والمعلومات المتواترة عن الأطعمة الصحية على ترشيد توجهات المراهق ليقوم بتعديل سلوكياته بنفسه

في هذا الوقت من العُمر تحتاج الفتاة المراهقة إلى ما بين 1800 و2100 سعرة حرارية في اليوم، بينما يحتاج الصبيان يومياً إلى ما بين 2200 و2700 سعرة حرارية. تبدو هذه الكمية كبيرة، لكن تذكر أنهم في مرحلة نمو كبير، وتحتاج أجسامهم إلى كثير من الوقود.

لكن الأهم هو أن يحصل المراهق على هذه الكمية الكبيرة من السعرات من مصادر غذائية صحية، وليس الوجبات السريعة والمشروبات السكرية.

كثيراً ما يتجاهل المراهقون النظام الغذائي الصحي، وأن الأكلات السريعة طريقة سريعة لخلخلة أنظمة الجسم. لكن على الأبوين عدم تخويف المراهق، وتهديده بأنه سيصبح من أصحاب الكروش، الأفضل أن يتم تشجيعه على الأكل في المنزل، وحثّه على اختيار الأطعمة الأكثر صحية في مطاعم الوجبات السريعة.

بصيغة أخرى، تساعد المعرفة والتوعية والمعلومات المتواترة عن الأطعمة الصحية على ترشيد توجهات الطفل المراهق ليقوم بتعديل سلوكياته بنفسه، وليس أثناء مراقبته فقط.

الإفطار. من الهام التنبيه على أهمية الإفطار الصحي لأنه نقطة انطلاق الجسم في بداية اليوم. يحتاج المراهق إلى أكل الخبز الأسمر في الصباح، أو حبوب الشوفان. وبشكل عام تقديم الأرز البني والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة على الغداء والعشاء.

الفواكه والمكسرات. على الأبوين تقديم وجبات خفيفة من الفواكه والمكسرات، وإعدادها لتكون بصحبة المراهق وسهلة التناول خارج المنزل.

رابط المصدر: كيف تجعل ابنك المراهق يأكل جيداً؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً