بالفيديو: عائلة تدفن ابنتها في حديقة المنزل وهي حية

. بعد أن ضربتها صاعقة قوية عانت فتاة من آلام مبرحة في جسدها فقررت عائلتها أن تدفنها داخل حفرة في حديقة المنزل ثلاثة أيام أسبوعياً لتتخلص من آلامها، بحسب ما ورد في صحيفة الدايلي

ميرور البريطانية. أظهر تسجيل مصور صادم آنا باليستيروس (18 عاماً) وهي مغطاة حتى عنقها بالتراب داخل حديقة منزلها وذلك في محاولة من عائلتها لتخليصها من آلامها التي ألمت بها إثر ضرب صاعقة قوية لجسدها. ويعتقد أقارب الفتاة بأن دفن ابنتهم بالتراب سيعمل على تخليص جسدها من الطاقة الفائضة لديها والتي تسبب لها ألاماً مبرحة. ويذكر بأن بالبيستيروس كانت قد أصيبت بصاعقة أثناء ذهابها إلى الجامعة مؤخراً. وعلى الرغم من أنها تلقت العلاج في المستشفى لعدة أيام، إلا أن الألم لم يغادر جسدها حيث عانت من آلام في ظهرها ما أثر سلباً على مقدرتها على المشي بشكل سليم. وقالت بالبيستيروس متحدثة عن تجربتها “أعلم بأن قضاء ثلاثة أيام وأنا مدفونة تحت التراب أمر في غاية الصعوبة، ولكنني أعتقد بأنه العلاج الأمثل لحالتي”.وذكرت جدتها ميلينا بأن الأصدقاء نصحوها بأن تتبع هذا العلاج قبل أن تأخذها إلى المستشفى. وأضافت الجدة “أتمنى أن تشفى حفيدتي بأسرع وقت لكي تتابع حياتها بشكل طبيعي”.وشكك الأطباء بطريقة العلاج هذه حيث قال الطبيب والتر غوميز: “هذه مجرد معتقدات قديمة وبالية، ولا يوجد أي دليل علمي على أن دفن المريض في التراب له أي تأثير على شفائه”.  


الخبر بالتفاصيل والصور



بعد أن ضربتها صاعقة قوية عانت فتاة من آلام مبرحة في جسدها فقررت عائلتها أن تدفنها داخل حفرة في حديقة المنزل ثلاثة أيام أسبوعياً لتتخلص من آلامها، بحسب ما ورد في صحيفة الدايلي ميرور البريطانية.

أظهر تسجيل مصور صادم آنا باليستيروس (18 عاماً) وهي مغطاة حتى عنقها بالتراب داخل حديقة منزلها وذلك في محاولة من عائلتها لتخليصها من آلامها التي ألمت بها إثر ضرب صاعقة قوية لجسدها.

ويعتقد أقارب الفتاة بأن دفن ابنتهم بالتراب سيعمل على تخليص جسدها من الطاقة الفائضة لديها والتي تسبب لها ألاماً مبرحة.

ويذكر بأن بالبيستيروس كانت قد أصيبت بصاعقة أثناء ذهابها إلى الجامعة مؤخراً. وعلى الرغم من أنها تلقت العلاج في المستشفى لعدة أيام، إلا أن الألم لم يغادر جسدها حيث عانت من آلام في ظهرها ما أثر سلباً على مقدرتها على المشي بشكل سليم.

وقالت بالبيستيروس متحدثة عن تجربتها “أعلم بأن قضاء ثلاثة أيام وأنا مدفونة تحت التراب أمر في غاية الصعوبة، ولكنني أعتقد بأنه العلاج الأمثل لحالتي”.

وذكرت جدتها ميلينا بأن الأصدقاء نصحوها بأن تتبع هذا العلاج قبل أن تأخذها إلى المستشفى. وأضافت الجدة “أتمنى أن تشفى حفيدتي بأسرع وقت لكي تتابع حياتها بشكل طبيعي”.

وشكك الأطباء بطريقة العلاج هذه حيث قال الطبيب والتر غوميز: “هذه مجرد معتقدات قديمة وبالية، ولا يوجد أي دليل علمي على أن دفن المريض في التراب له أي تأثير على شفائه”.  

رابط المصدر: بالفيديو: عائلة تدفن ابنتها في حديقة المنزل وهي حية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً