دعوات فلسطينية لحماية دولية لقوارب نسائية في طريقها لغزة

دعت منظمة حقوقية فلسطينية، اليوم الأحد، لضرورة توفير الحماية الدولية لقاربي “زيتونة” و”أمل 2″ المتوجهين لفك الحصار عن قطاع غزة للمساهمة وتسليط الضوء على الأوضاع المأساوية، التي يعيشها الشعب الفلسطيني

جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل. وقال قطاع المرأة في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية إن قاربي “زيتونة” و”أمل 2″، اللذين يحملان على متنهما متضامنات من منظمات المجتمع المدني وإعلاميات وشخصيات سياسية عربية ودولية، يتم تسييره في ظل التدهور الخطير الحاصل على مختلف الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية جراء استمرار الحصار وبطء عملية إعادة الإعمار وتداعيات ذلك على واقع كل القطاعات، بخاصة النساء في قطاع غزة.وأكد قطاع المرأة في الشبكة على دعمه هذه المبادرة النسائية التي تشكل صوتاً مهماً لنساء العالم تجاه دعم حقوق النساء في فلسطين، ورفضاً لانتهاكات الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني بما في ذلك الحصار الجائر، على حد وصف المؤسسة الحقوقية.وأعرب عن بالغ قلقه تجاه سلامة المتضامنات في ظل تهديدات الاحتلال بالتصدي للقاربين والمتضامنات السلميات التي تأتي محاولتهن في إطار القانون الدولي للمساهمة في جهود رفع الحصار عن غزة، مذكرين باعتداءات إسرائيل على سفن فك الحصار وأساطيل الحرية التي كانت في طريقها لغزة عام 2010.وطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بحماية متضامنات قاربي “أمل 2″ و”زيتونة” وتمكينهن من الوصول الى قطاع غزة، وتأمين سلامتهن لتحقيق أهدافهن في إنهاء الحصار البحري على قطاع غزة.وأعلن تحالف أسطول الحرية وصول سفينة “أمل ٢” لميناء مسينا الإيطالي، بعد شرائها لتكون بديلاً عن السفينة “أمل” التي أصابها خلل حال دون مرافقتها سفينة “زيتونة” في الرحلة النسائية لكسر الحصار عن قطاع غزة ضمن أسطول الحرية الرابع.ومن المتوقع انطلاق السفن من ميناء “مسينا” شمال شرق جزيرة صقلية الايطالية تجاه غزة منتصف الأسبوع الجاري، وتحمل سفينة زيتونة 13 متضامنة من عدة دول أجنبية وعربية بينهن حاصلات عن جائزة نوبل للسلام، فيما من المقرر انضمام 15 متضامنة لسفينة “أمل 2”.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعت منظمة حقوقية فلسطينية، اليوم الأحد، لضرورة توفير الحماية الدولية لقاربي “زيتونة” و”أمل 2″ المتوجهين لفك الحصار عن قطاع غزة للمساهمة وتسليط الضوء على الأوضاع المأساوية، التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل.

وقال قطاع المرأة في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية إن قاربي “زيتونة” و”أمل 2″، اللذين يحملان على متنهما متضامنات من منظمات المجتمع المدني وإعلاميات وشخصيات سياسية عربية ودولية، يتم تسييره في ظل التدهور الخطير الحاصل على مختلف الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية جراء استمرار الحصار وبطء عملية إعادة الإعمار وتداعيات ذلك على واقع كل القطاعات، بخاصة النساء في قطاع غزة.

وأكد قطاع المرأة في الشبكة على دعمه هذه المبادرة النسائية التي تشكل صوتاً مهماً لنساء العالم تجاه دعم حقوق النساء في فلسطين، ورفضاً لانتهاكات الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني بما في ذلك الحصار الجائر، على حد وصف المؤسسة الحقوقية.

وأعرب عن بالغ قلقه تجاه سلامة المتضامنات في ظل تهديدات الاحتلال بالتصدي للقاربين والمتضامنات السلميات التي تأتي محاولتهن في إطار القانون الدولي للمساهمة في جهود رفع الحصار عن غزة، مذكرين باعتداءات إسرائيل على سفن فك الحصار وأساطيل الحرية التي كانت في طريقها لغزة عام 2010.

وطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بحماية متضامنات قاربي “أمل 2″ و”زيتونة” وتمكينهن من الوصول الى قطاع غزة، وتأمين سلامتهن لتحقيق أهدافهن في إنهاء الحصار البحري على قطاع غزة.

وأعلن تحالف أسطول الحرية وصول سفينة “أمل ٢” لميناء مسينا الإيطالي، بعد شرائها لتكون بديلاً عن السفينة “أمل” التي أصابها خلل حال دون مرافقتها سفينة “زيتونة” في الرحلة النسائية لكسر الحصار عن قطاع غزة ضمن أسطول الحرية الرابع.

ومن المتوقع انطلاق السفن من ميناء “مسينا” شمال شرق جزيرة صقلية الايطالية تجاه غزة منتصف الأسبوع الجاري، وتحمل سفينة زيتونة 13 متضامنة من عدة دول أجنبية وعربية بينهن حاصلات عن جائزة نوبل للسلام، فيما من المقرر انضمام 15 متضامنة لسفينة “أمل 2”.

رابط المصدر: دعوات فلسطينية لحماية دولية لقوارب نسائية في طريقها لغزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً