وزير الخارجية البريطاني يزور تركيا

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون سوف يصل اليوم الأحد، في زيارة لتركيا تستغرق ثلاثة أيام. ومن المنتظر أن يستقبل الرئيس

التركي، جونسون الذي كان قد اختير للمنصب في يوليو (تموز) الماضي، في العاصمة أنقرة.ويعتزم جونسون بعد لقاء أردوغان، إجراء محادثات مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، كما سيزور جونسون البرلمان الذي كان تعرض للقصف إبان محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة قبل أكثر من شهرين.ويسعى إلى التأكيد على تضامن بلاده مع تركيا بعد محاولة الانقلاب في الخامس عشر من يوليو (تموز).وكان جونسون، الذي شغل منصب عمدة لندن، قد ألف قصيدة هجاء في الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واتهمه فيها بـ”الاستمناء”.واتهم أردوغان قبل قصيدة الهجاء التي ألفها بـ”القمع البارد لحرية الرأي في تركيا”، كما كان قد أعرب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عن تعاطفه مع حزب العمال الكردستاني المحظور والمدرج على قوائم المنظمات الإرهابية في تركيا والاتحاد الأوروبي.وكان يلدريم قد صرح لمحطة (بي بي سي) البريطانية بعد اختيار جونسون لمنصب وزير الخارجية في يوليو (تموز) الماضي قائلاً “عسى الله أن يساعده ويصلح من شأنه وأتمنى ألا يرتكب أخطاء أخرى”.تجدر الإشارة إلى أن أحد أجداد جونسون كان تركياً.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الخارجية التركية أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون سوف يصل اليوم الأحد، في زيارة لتركيا تستغرق ثلاثة أيام.

ومن المنتظر أن يستقبل الرئيس التركي، جونسون الذي كان قد اختير للمنصب في يوليو (تموز) الماضي، في العاصمة أنقرة.

ويعتزم جونسون بعد لقاء أردوغان، إجراء محادثات مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، كما سيزور جونسون البرلمان الذي كان تعرض للقصف إبان محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة قبل أكثر من شهرين.

ويسعى إلى التأكيد على تضامن بلاده مع تركيا بعد محاولة الانقلاب في الخامس عشر من يوليو (تموز).

وكان جونسون، الذي شغل منصب عمدة لندن، قد ألف قصيدة هجاء في الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واتهمه فيها بـ”الاستمناء”.

واتهم أردوغان قبل قصيدة الهجاء التي ألفها بـ”القمع البارد لحرية الرأي في تركيا”، كما كان قد أعرب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عن تعاطفه مع حزب العمال الكردستاني المحظور والمدرج على قوائم المنظمات الإرهابية في تركيا والاتحاد الأوروبي.

وكان يلدريم قد صرح لمحطة (بي بي سي) البريطانية بعد اختيار جونسون لمنصب وزير الخارجية في يوليو (تموز) الماضي قائلاً “عسى الله أن يساعده ويصلح من شأنه وأتمنى ألا يرتكب أخطاء أخرى”.

تجدر الإشارة إلى أن أحد أجداد جونسون كان تركياً.

رابط المصدر: وزير الخارجية البريطاني يزور تركيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً