عقوبة على خدمة البث المباشر التابعة لفيس بوك في الإمارات.. بهذه الحالة

أكد المحامي الإماراتي، يوسف البحر، أن التقاط فيديو مصور من خلال خدمة البث المباشر التابعة لفيس بوك، بشكل عشوائي، مع تجاهل ظهور المارة من الأفراد الذين لا يرغبون في الظهور

بكادر التصوير، قد يعرض المستخدم إلى المساءلة القانونية تصل عقوبتها للحبس لمدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة تصل إلى 500 ألف درهم، ولا تقل عن 150 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين. وأشار المحامي الإماراتي، إلى أن “التصوير العشوائي في الأماكن العامة يعتبر انتهاكاً لحرية الأشخاص بناء ً على مرسوم القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والذي ينص في المادة 21 منه، على أنه “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشعر وبغرامة لا تقل عن مائة وخمسين ألف درهم ولا تتجاوز خمسمائة الف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم شبكة معلوماتية أو نظام معلومات إلكتروني، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات في الاعتداء على خصوصية شخص في غير الأحوال المصرح بها قانوناً عن طريق استراق السمع أو اعتراض، او تسجيل أو نقل أو بث أو إفشاء محادثات أو اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية”.وذكر البحر أن القانون يعاقب أيضاً في “حال التقاط صور الغير أو إعداد صور إلكترونية أو نقلها أو كشفها أو نسخها أو الاحتفاظ بها، أو نشر أخبار أو صور إلكترونية وفوتوغرافية أو مشاهد أو تعليقات وبيانات أو معلومات ولو كانت صحيحة وحقيقية”.وأوضح البحر في تصريحات خاصة لـ24 أن “العقوبات تتطبق في حال اعترض الشخص على ظهوره بكادر الفيديو المصور المنشور، ولجوئه إلى الجهة المعنية لتقديم الشكوى”، مبيناً أنه يحق للفرد تقديم شكوى حتى في حال ظهوره في خلفية الفيديو.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد المحامي الإماراتي، يوسف البحر، أن التقاط فيديو مصور من خلال خدمة البث المباشر التابعة لفيس بوك، بشكل عشوائي، مع تجاهل ظهور المارة من الأفراد الذين لا يرغبون في الظهور بكادر التصوير، قد يعرض المستخدم إلى المساءلة القانونية تصل عقوبتها للحبس لمدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة تصل إلى 500 ألف درهم، ولا تقل عن 150 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وأشار المحامي الإماراتي، إلى أن “التصوير العشوائي في الأماكن العامة يعتبر انتهاكاً لحرية الأشخاص بناء ً على مرسوم القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والذي ينص في المادة 21 منه، على أنه “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشعر وبغرامة لا تقل عن مائة وخمسين ألف درهم ولا تتجاوز خمسمائة الف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم شبكة معلوماتية أو نظام معلومات إلكتروني، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات في الاعتداء على خصوصية شخص في غير الأحوال المصرح بها قانوناً عن طريق استراق السمع أو اعتراض، او تسجيل أو نقل أو بث أو إفشاء محادثات أو اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية”.

وذكر البحر أن القانون يعاقب أيضاً في “حال التقاط صور الغير أو إعداد صور إلكترونية أو نقلها أو كشفها أو نسخها أو الاحتفاظ بها، أو نشر أخبار أو صور إلكترونية وفوتوغرافية أو مشاهد أو تعليقات وبيانات أو معلومات ولو كانت صحيحة وحقيقية”.

وأوضح البحر في تصريحات خاصة لـ24 أن “العقوبات تتطبق في حال اعترض الشخص على ظهوره بكادر الفيديو المصور المنشور، ولجوئه إلى الجهة المعنية لتقديم الشكوى”، مبيناً أنه يحق للفرد تقديم شكوى حتى في حال ظهوره في خلفية الفيديو.

رابط المصدر: عقوبة على خدمة البث المباشر التابعة لفيس بوك في الإمارات.. بهذه الحالة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً