سيرغي لافروف يؤكد أن احياء الهدنة بسوريا يحتاج إلى العمل المشترك

تشغل الأزمة السورية حيز كبير من اهتمام الزعماء ،و القادة في مختلف دول العالم ،و في سبيل ذلك دارت العديد من المناقشات ،و الإجتماعات ،و لعل من آخرها ما انقعد بشأن احياء وقف اطلاق النار في سوريا  ،و كان من أبرز المنشغلين بذلك سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا الذي أكد مؤخرا

أن احياء وقف اطلاق النار يحتاج إلى العمل الجماعي ،و سوف تخبرك السطور التالية لهذه المقالة عن تفاصيل ذلك فقط تفضل عزيزي القارئ الآن بمتابعتها . سيرغي لافروف يؤكد أن إحياء الهدنة بسوريا يحتاج إلى العمل الجماعي .. أوضح لافروف وزير خارجية روسيا أن إحياء وقف إطلاق النار بالأراضي السورية لن يتحقق بطرف واحد فقط بل هو بحاجة إلى العمل المشترك ،و ذلك من أجل التزام جميع الأطراف بهذه الهدنة ،و يعتبر ذلك هو الحل الأفضل بدلا من أن يطالب شخص أو طرف ما بالإلتزام ،و أن يبادر بتقديم خطوات حسنة النية متوقعين أنها سيكون لها دور فعال في المستقبل كما أكد لافروف على ضرورة أن تقوم الأطراف المعارضة في سوريا بالإنفصال عن الجماعات المسلحة الذين توجد علاقة تجمعهم بتنظيم القاعدة ،و الجدير بالذكر أن يوم الإثنين قد اتعرضت قافلة مساعدات إلى هجوم بالقرب من حلب مما يؤكد أن الهدنة التي نجحت كل من روسيا ،و الولايات المتحدة الأمريكية قد انهارت ،و كان لافروف قد وجه دعوة من أجل التحقيق في شأن الهجوم الذي تعرضت له قافلة المساعدات في وقت سابق . سيرغي لافروف في سطور .. من أبرز الشخصيات الدبلوماسية التي نجحت في تولى العديد من المناصب الهامة ،و ذلك لتمتعه بشخصية دبلوماسية مميزة ،و مهارات قيادية عالية ،و يتولى الآن سيرغي لافروف منصب وزير الخارجية لروسيا الاتحادية . مولده ،و نشأته .. اسمه بالكامل سيرغي فيكتوروفيتش لافروف جاء ميلاد لافروف بتاريخ 21 مارس عام 1950 ميلاديا في موسكو عاصمة روسيا ،و كان والد لافروف من أصول أرمنية بينما كانت والدته من أصول روسية . تعليمه .. درس لافروف في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية تحديدا في قسم اللغات الشرقية ،و هناك تعلم سيرغي ثلاثة لغات هما اللغة الإنجليزية ،و اللغة الفرنسية ،و اللغة السينغالية ،و في عام 1972 ميلاديا تمكن لافروف من انهاء دراسته بقسم اللغات . المناصب التي تولاها لافروف .. بدأ لافروف يظهر نجاحا كبيرا في مشواره المهني منذ بدايه ،و كان ذلك بعد أن عين لافروف في سفارة الإتحاد السوفيتي الموجودة في سريلانكا كملحق دبلوماسي ،و بعد أن أنهى لافروف مهامه عمل بوزارة الخارجية تحديد بادارة العلاقات الدولية ،و كان ذلك في عام 1976 ميلاديا ،و كعادته أظهر كفائته في جميع المهام التي كانت تلقى على عاتقه ،و لذلك اختارته السلطات لكي يصبح وافدا بالولايات المتحدة الأمريكية ،و قامت بتعينه في هيئة الأمم المتحدة بالتحديد بالبعثة الدبلوماسية لروسيا ،و حصل لافروف على عدة مناصب بارزة كان من بينها السكرتير الأول ليترقى في هذه المهمة أيضا ليصبح كبير المستشارين ،و كان لافروف قد عين في عام 1994 ميلاديا في كمندوب لروسيا في هيئة الأمم المتحدة ،و هذه المكانة التي حظى بها لافروف كان سبب في شهرته ،و معرفته بعدد كبير من الشخصيات البارزة في نيويورك ،و تحدثت الكثير من الصحف عن انجازاته ،و ما يقدمه ،و كان قد تولى لافروف منصب وزير الخارجية لعدة مرات منها عام 2004 ميلاديا حيث قام الرئيس فلاديمير بوتن بتعينه وزير للخارجية ،و تم تعينه مرة أخرى في عام 2012 ميلاديا . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (30)


الخبر بالتفاصيل والصور


تشغل الأزمة السورية حيز كبير من اهتمام الزعماء ،و القادة في مختلف دول العالم ،و في سبيل ذلك دارت العديد من المناقشات ،و الإجتماعات ،و لعل من آخرها ما انقعد بشأن احياء وقف اطلاق النار في سوريا  ،و كان من أبرز المنشغلين بذلك سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا الذي أكد مؤخرا أن احياء وقف اطلاق النار يحتاج إلى العمل الجماعي ،و سوف تخبرك السطور التالية لهذه المقالة عن تفاصيل ذلك فقط تفضل عزيزي القارئ الآن بمتابعتها .

سيرغي لافروف يؤكد أن إحياء الهدنة بسوريا يحتاج إلى العمل الجماعي .. أوضح لافروف وزير خارجية روسيا أن إحياء وقف إطلاق النار بالأراضي السورية لن يتحقق بطرف واحد فقط بل هو بحاجة إلى العمل المشترك ،و ذلك من أجل التزام جميع الأطراف بهذه الهدنة ،و يعتبر ذلك هو الحل الأفضل بدلا من أن يطالب شخص أو طرف ما بالإلتزام ،و أن يبادر بتقديم خطوات حسنة النية متوقعين أنها سيكون لها دور فعال في المستقبل كما أكد لافروف على ضرورة أن تقوم الأطراف المعارضة في سوريا بالإنفصال عن الجماعات المسلحة الذين توجد علاقة تجمعهم بتنظيم القاعدة ،و الجدير بالذكر أن يوم الإثنين قد اتعرضت قافلة مساعدات إلى هجوم بالقرب من حلب مما يؤكد أن الهدنة التي نجحت كل من روسيا ،و الولايات المتحدة الأمريكية قد انهارت ،و كان لافروف قد وجه دعوة من أجل التحقيق في شأن الهجوم الذي تعرضت له قافلة المساعدات في وقت سابق .وزير الخارجية الروسي

سيرغي لافروف في سطور .. من أبرز الشخصيات الدبلوماسية التي نجحت في تولى العديد من المناصب الهامة ،و ذلك لتمتعه بشخصية دبلوماسية مميزة ،و مهارات قيادية عالية ،و يتولى الآن سيرغي لافروف منصب وزير الخارجية لروسيا الاتحادية .

مولده ،و نشأته .. اسمه بالكامل سيرغي فيكتوروفيتش لافروف جاء ميلاد لافروف بتاريخ 21 مارس عام 1950 ميلاديا في موسكو عاصمة روسيا ،و كان والد لافروف من أصول أرمنية بينما كانت والدته من أصول روسية .سيرغي لافروف

تعليمه .. درس لافروف في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية تحديدا في قسم اللغات الشرقية ،و هناك تعلم سيرغي ثلاثة لغات هما اللغة الإنجليزية ،و اللغة الفرنسية ،و اللغة السينغالية ،و في عام 1972 ميلاديا تمكن لافروف من انهاء دراسته بقسم اللغات .سيرغي لافروف يؤكد أن الهدنة بروسيا تحتاج للعمل الجماعي

المناصب التي تولاها لافروف .. بدأ لافروف يظهر نجاحا كبيرا في مشواره المهني منذ بدايه ،و كان ذلك بعد أن عين لافروف في سفارة الإتحاد السوفيتي الموجودة في سريلانكا كملحق دبلوماسي ،و بعد أن أنهى لافروف مهامه عمل بوزارة الخارجية تحديد بادارة العلاقات الدولية ،و كان ذلك في عام 1976 ميلاديا ،و كعادته أظهر كفائته في جميع المهام التي كانت تلقى على عاتقه ،و لذلك اختارته السلطات لكي يصبح وافدا بالولايات المتحدة الأمريكية ،و قامت بتعينه في هيئة الأمم المتحدة بالتحديد بالبعثة الدبلوماسية لروسيا ،و حصل لافروف على عدة مناصب بارزة كان من بينها السكرتير الأول ليترقى في هذه المهمة أيضا ليصبح كبير المستشارين ،و كان لافروف قد عين في عام 1994 ميلاديا في كمندوب لروسيا في هيئة الأمم المتحدة ،و هذه المكانة التي حظى بها لافروف كان سبب في شهرته ،و معرفته بعدد كبير من الشخصيات البارزة في نيويورك ،و تحدثت الكثير من الصحف عن انجازاته ،و ما يقدمه ،و كان قد تولى لافروف منصب وزير الخارجية لعدة مرات منها عام 2004 ميلاديا حيث قام الرئيس فلاديمير بوتن بتعينه وزير للخارجية ،و تم تعينه مرة أخرى في عام 2012 ميلاديا .

رابط المصدر: سيرغي لافروف يؤكد أن احياء الهدنة بسوريا يحتاج إلى العمل المشترك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً