الشرطة الأمريكية تنشر فيديو لإطلاق النار على مسلح من أصل أفريقي بعد احتجاجات

نشرت الشرطة الأمريكية، أمس السبت، مقطع فيديو عن عملية إطلاق النار على رجل أمريكي من أصل أفريقي من جانب الشرطة في شارلوت بولاية نورث كارولينا، بعد أيام من احتجاجات للمطالبة

بنشر المقطع. وفي بيان رافق مقطع الفيديو، قالت الشرطة إن كيث لامونت سكوت كان يمسك بمسدس وانه كان تحت تأثير الماريجوانا خلال وقوع الحادث.ونشرت السلطات أيضاً صوراً لما وصفته بمسدس، وجراب مسدس وماريجوانا كانت في حوزة الضحية.ويعتبر الحادث أحدث حلقة في مسلسل قتل الشرطة للرجال السود، ما أدى إلى احتجاجات عنيفة في بعض الأحيان ضد وحشية الشرطة.ولم يتضح من مقطع الفيديو ما إذا كان سكوت كان يحمل مسدساً في يده أم لا، لكن صوت الضباط وهو يطلب منه إلقاء المسدس كان واضحاً.وقالت الشرطة إن عناصر من الشرطة كانوا يقومون بتنفيذ أمر اعتقال في قضية أخرى بنفس المنطقة شاهدوا سكوت وهو يحمل مسدساً قبل أن يغادر الضباط من أجل ارتداء سترات واقية من الرصاص، و”أعطوا أمراً واضحاً وبصوت عالً وأكثر من مرة (لسكوت) بإلقاء السلاح”.ووفقاً للبيان، فإن سكوت “رفض الانصياع لأوامر الضباط المتكررة”.وقال محامو عائلة سكوت إن الفيديو ترك وراءه العديد من الأسئلة دون إجابة.وقال المحامي جاستين بامبرج: “ليس هناك دليل قاطع في هذا الفيديو يشير إلى ما إذا كان يحمل شيئاً في يده أم لا، ثم ما هو هذا الشيء”.وزعمت الشرطة إن الحمض النووي لسكوت كان على المسدس المحشو بالرصاص.وأفاد قائد الشرطة، كير بوتني، في وقت سابق يوم السبت، أنه سينشر مقطع الفيديو الذي التقطته الكاميرا المثبتة على زي شرطي ومن سيارة شرطة خاصة بالمطاردات، بعد أيام من مظاهرات أعقبت إطلاق النار على سكوت.وأضاف: “ثمة سبب مقنع لهم ليدخلوا في هذه المواجهة”، مضيفاً: “القوانين انتهكت” وأن سكوت “كان بحوزته مسدس”.وكان المتظاهرون طالبوا بنشر مقطع الفيديو، لكن مسؤولي المدينة قالوا في وقت سابق إنهم ليسوا في وضع يمكنهم من ذلك بسبب التحقيق الجاري.ونشرت عائلة سكوت يوم الجمعة الماضي شريطاً مصوراً من هاتف زوجته المحمول، وهي تدعو الشرطة إلى عدم إطلاق النار على زوجها.


الخبر بالتفاصيل والصور



نشرت الشرطة الأمريكية، أمس السبت، مقطع فيديو عن عملية إطلاق النار على رجل أمريكي من أصل أفريقي من جانب الشرطة في شارلوت بولاية نورث كارولينا، بعد أيام من احتجاجات للمطالبة بنشر المقطع.

وفي بيان رافق مقطع الفيديو، قالت الشرطة إن كيث لامونت سكوت كان يمسك بمسدس وانه كان تحت تأثير الماريجوانا خلال وقوع الحادث.

ونشرت السلطات أيضاً صوراً لما وصفته بمسدس، وجراب مسدس وماريجوانا كانت في حوزة الضحية.

ويعتبر الحادث أحدث حلقة في مسلسل قتل الشرطة للرجال السود، ما أدى إلى احتجاجات عنيفة في بعض الأحيان ضد وحشية الشرطة.

ولم يتضح من مقطع الفيديو ما إذا كان سكوت كان يحمل مسدساً في يده أم لا، لكن صوت الضباط وهو يطلب منه إلقاء المسدس كان واضحاً.

وقالت الشرطة إن عناصر من الشرطة كانوا يقومون بتنفيذ أمر اعتقال في قضية أخرى بنفس المنطقة شاهدوا سكوت وهو يحمل مسدساً قبل أن يغادر الضباط من أجل ارتداء سترات واقية من الرصاص، و”أعطوا أمراً واضحاً وبصوت عالً وأكثر من مرة (لسكوت) بإلقاء السلاح”.

ووفقاً للبيان، فإن سكوت “رفض الانصياع لأوامر الضباط المتكررة”.

وقال محامو عائلة سكوت إن الفيديو ترك وراءه العديد من الأسئلة دون إجابة.

وقال المحامي جاستين بامبرج: “ليس هناك دليل قاطع في هذا الفيديو يشير إلى ما إذا كان يحمل شيئاً في يده أم لا، ثم ما هو هذا الشيء”.

وزعمت الشرطة إن الحمض النووي لسكوت كان على المسدس المحشو بالرصاص.

وأفاد قائد الشرطة، كير بوتني، في وقت سابق يوم السبت، أنه سينشر مقطع الفيديو الذي التقطته الكاميرا المثبتة على زي شرطي ومن سيارة شرطة خاصة بالمطاردات، بعد أيام من مظاهرات أعقبت إطلاق النار على سكوت.

وأضاف: “ثمة سبب مقنع لهم ليدخلوا في هذه المواجهة”، مضيفاً: “القوانين انتهكت” وأن سكوت “كان بحوزته مسدس”.

وكان المتظاهرون طالبوا بنشر مقطع الفيديو، لكن مسؤولي المدينة قالوا في وقت سابق إنهم ليسوا في وضع يمكنهم من ذلك بسبب التحقيق الجاري.

ونشرت عائلة سكوت يوم الجمعة الماضي شريطاً مصوراً من هاتف زوجته المحمول، وهي تدعو الشرطة إلى عدم إطلاق النار على زوجها.

رابط المصدر: الشرطة الأمريكية تنشر فيديو لإطلاق النار على مسلح من أصل أفريقي بعد احتجاجات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً