خدمة الأمين تتلقى 6846 اتصالاً خلال 6 شهور

ثلاثة عشر عاماً مرت منذ تأسيس خدمة الأمين التابعة لجهاز أمن الدولة بدبي، شكلت خلالها جداراً رادعاً لكل من يهدد استقرار المواطنين والمقيمين على أرضها، وأسست علاقات متجددة مع الجمهور الذي كان السبب الأول في هذا النجاح، ووفرت بيئة مستقبلية آمنة يساهم فيها جميع أفراد المجتمع للحفاظ على

استقراره، وعملت على تشجيع روح المبادرة الفردية لإيصال المعلومات التي من شأنها حماية المصلحة العامة، لتتمكن من ترسيخ الشعور بالأمن والأمان، متخذة من استقرار وحماية دولة الإمارات هدفا رئيسيا لها، والحفاظ على كيانها ومجتمع الدولة مقصداً مشتركاً في التعاطي مع كافة القضايا.منذ انطلاقها والإعلان والترويج عنها بمختلف وسائل النقل، وعلى شاشات أجهزة الصراف الآلي، وخدمة الأمين تعكف على توعية كافة شرائح المجتمع وأطيافه بأهمية المعلومات وعدم التقليل من شأن أية ملاحظة أو معلومة مهما كانت صغيرة، داعية إياهم للمساهمة في الحفاظ على الأمن والتحلي بالإيجابية، ولذلك استمرت على مدى سنوات في فتح قنوات اتصال عدة لتسهيل العملية وجعلها أكثر يسراً وأماناً، واعدة إياهم بالسرية المطلقة والتعامل المباشر وتلقي الاتصالات والاستفسارات والملاحظات الأمنية طوال 24 ساعة دون أن يتحمل المتصل أو المبلغ أية مسؤولية قانونية عند الإدلاء بأي معلومات. ووفقاً للإحصائيات الأخيرة، تلقت خدمة الأمين 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من عام 2016 مقابل 5493 اتصالا في الفترة ذاتها من عام 2015.وكان للاتصالات الجنائية النصيب الأكبر بواقع 4607 اتصالات من المجموع الكلي الذي تلقته الخدمة في النصف الأول من عام 2016، تليها الاتصالات الأمنية بعدد 733، والاتصالات المرورية بعدد 175، والاتصالات الاجتماعية بعدد 163، واتصالات أخرى بعدد 1168.تتلقى خدمة الأمين الجزء الأكبر من اتصالاتها عبر الهاتف المجاني 8004888 بمجموع 4839 اتصالا، فهو الأكثر تداولا وسهولة بين الناس، ثم يأتي البريد الإلكتروني للخدمة بمجموع 1507 رسائل، تليه الرسائل النصية بمجموع 495 رسالة وأخيرا الفاكس بمجموع 5 رسائل فقط.وبحسب الإحصائيات فإن المواطنين يتصدرون نسبة المتصلين بعدد 3962، تليهم الجاليات العربية بعدد 1697، ثم الجاليات غير العربية بعدد 1187، وترجع قلة المتقدمين للاتصال من الجاليات العربية وغير العربية إلى احتمالية مرورهم بتجارب في وطنهم الأم دفعت بهم إلى الابتعاد عن الأجهزة الأمنية وحصرها ضمن الصورة النمطية السائدة لها.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ثلاثة عشر عاماً مرت منذ تأسيس خدمة الأمين التابعة لجهاز أمن الدولة بدبي، شكلت خلالها جداراً رادعاً لكل من يهدد استقرار المواطنين والمقيمين على أرضها، وأسست علاقات متجددة مع الجمهور الذي كان السبب الأول في هذا النجاح، ووفرت بيئة مستقبلية آمنة يساهم فيها جميع أفراد المجتمع للحفاظ على استقراره، وعملت على تشجيع روح المبادرة الفردية لإيصال المعلومات التي من شأنها حماية المصلحة العامة، لتتمكن من ترسيخ الشعور بالأمن والأمان، متخذة من استقرار وحماية دولة الإمارات هدفا رئيسيا لها، والحفاظ على كيانها ومجتمع الدولة مقصداً مشتركاً في التعاطي مع كافة القضايا.
منذ انطلاقها والإعلان والترويج عنها بمختلف وسائل النقل، وعلى شاشات أجهزة الصراف الآلي، وخدمة الأمين تعكف على توعية كافة شرائح المجتمع وأطيافه بأهمية المعلومات وعدم التقليل من شأن أية ملاحظة أو معلومة مهما كانت صغيرة، داعية إياهم للمساهمة في الحفاظ على الأمن والتحلي بالإيجابية، ولذلك استمرت على مدى سنوات في فتح قنوات اتصال عدة لتسهيل العملية وجعلها أكثر يسراً وأماناً، واعدة إياهم بالسرية المطلقة والتعامل المباشر وتلقي الاتصالات والاستفسارات والملاحظات الأمنية طوال 24 ساعة دون أن يتحمل المتصل أو المبلغ أية مسؤولية قانونية عند الإدلاء بأي معلومات.
ووفقاً للإحصائيات الأخيرة، تلقت خدمة الأمين 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من عام 2016 مقابل 5493 اتصالا في الفترة ذاتها من عام 2015.
وكان للاتصالات الجنائية النصيب الأكبر بواقع 4607 اتصالات من المجموع الكلي الذي تلقته الخدمة في النصف الأول من عام 2016، تليها الاتصالات الأمنية بعدد 733، والاتصالات المرورية بعدد 175، والاتصالات الاجتماعية بعدد 163، واتصالات أخرى بعدد 1168.
تتلقى خدمة الأمين الجزء الأكبر من اتصالاتها عبر الهاتف المجاني 8004888 بمجموع 4839 اتصالا، فهو الأكثر تداولا وسهولة بين الناس، ثم يأتي البريد الإلكتروني للخدمة بمجموع 1507 رسائل، تليه الرسائل النصية بمجموع 495 رسالة وأخيرا الفاكس بمجموع 5 رسائل فقط.
وبحسب الإحصائيات فإن المواطنين يتصدرون نسبة المتصلين بعدد 3962، تليهم الجاليات العربية بعدد 1697، ثم الجاليات غير العربية بعدد 1187، وترجع قلة المتقدمين للاتصال من الجاليات العربية وغير العربية إلى احتمالية مرورهم بتجارب في وطنهم الأم دفعت بهم إلى الابتعاد عن الأجهزة الأمنية وحصرها ضمن الصورة النمطية السائدة لها.

رابط المصدر: خدمة الأمين تتلقى 6846 اتصالاً خلال 6 شهور

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً