«أشغال الشارقة» تعلن عن طرح المناقصات إلكترونياً

أطلقت دائرة الأشغال العامة في الشارقة، نظامها الإلكتروني لطرح المناقصات، الذي تحول، من خلاله، المعاملات الورقية إلى إلكترونية عبر الإنترنت، ليتيح لموظفي إدارة عقود المباني طرح المناقصات العامة والمحدودة، عبر منصة إلكترونية واحدة.ويأتي النظام الذي بدأ العمل به منذ مطلع العام الجاري، تزامناً مع إطلاق خطة الدائرة الاستراتيجية،

ضمن خطط دائرة الأشغال في تحديث خدماتها لتصبح أكثر مرونة وسهولة للشركات والموظفين، من خلال تحويل الخدمات الورقية التقليدية إلى أنظمة إلكترونية متطورة، ترتقي بمستوى خدماتها، ومواكبة الطفرة الإلكترونية التي تشهدها الدولة بشكل عام. وأكد المهندس علي السويدي، رئيس الدائرة، أن تحويل النظام إلى إلكتروني، وتثقيف الشركات به، يأتي حرصاً من الدائرة على توفير الوقت والجهد على الشركات، فضلاً عن أهميته في حفظ البيانات والعروض في النظام إلكترونياً، مشيراً إلى أن التقديم الإلكتروني، يسهم في تسهيل عملية الاتصال مع الموردين، وخفض استهلاك الورق، وهو ما يتماشى مع متطلبات الاستدامة، ويحقق النتائج الإيجابية.وأضاف السويدي «يتيح النظام لموظفي إدارة العقود المجال لطرح جميع المناقصات العامة، عبر منصة واحدة والتواصل مع جميع الموردين، ويمكن الإدارة من تقليص الإجراءات التعاقدية الورقية، وتقصير مدة الدورة المستندية للعقود، واستبدال إلكترونية أخرى بها، كما يأتي هذا الأسلوب الجديد تيسيراً على المشاركين في المناقصات والمزايدات الحكومية، وتحقيق مزيد من الشفافية والإفصاح، وضمان سهولة التعامل بين الموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات والجهات الإدارية الحكومية.وأكدت المهندسة حصة الميل، مديرة إدارة عقود المباني في دائرة الأشغال، أن هذا النظام ثمرة جهود التعاون والتنسيق بين فريق عمل الدائرة ودائرة المالية المركزية، لتقديم أفضل الخدمات الإلكترونية، وعبره نتج نظام متكامل يرتقي بنوع الخدمة المقدمة، ويمنح فرصة تطوير المزيد من الأنظمة الإلكترونية البديلة للوسائل التقليدية، لتنفيذ الأعمال بما يتماشى مع استراتيجية الحكومة للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.وتقع المنصة في موقع دائرة المالية المركزية، عبر تفعيل نظام بوابة المشتريات الحكومية الإلكترونية، حيث تسجل بيانات كل المتعاملين مع الجهات الحكومية مركزياً على البوابة، وبعد اعتماد الدائرة للتسجيل، يصبح من حق المورد التعامل مع جميع الجهات الحكومية التي تتعامل مع البوابة، وستوفر الكثير من الخدمات، لتصبح أداة مركزية لمعرفة المناقصات والممارسات والمزايدات، كما تعرض المناقصات التي تطرح في الدائرة، عبر شاشتي عرض الأولى في مركز خدمة العملاء، والأخرى مقابل إدارة عقود المباني.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أطلقت دائرة الأشغال العامة في الشارقة، نظامها الإلكتروني لطرح المناقصات، الذي تحول، من خلاله، المعاملات الورقية إلى إلكترونية عبر الإنترنت، ليتيح لموظفي إدارة عقود المباني طرح المناقصات العامة والمحدودة، عبر منصة إلكترونية واحدة.
ويأتي النظام الذي بدأ العمل به منذ مطلع العام الجاري، تزامناً مع إطلاق خطة الدائرة الاستراتيجية، ضمن خطط دائرة الأشغال في تحديث خدماتها لتصبح أكثر مرونة وسهولة للشركات والموظفين، من خلال تحويل الخدمات الورقية التقليدية إلى أنظمة إلكترونية متطورة، ترتقي بمستوى خدماتها، ومواكبة الطفرة الإلكترونية التي تشهدها الدولة بشكل عام.
وأكد المهندس علي السويدي، رئيس الدائرة، أن تحويل النظام إلى إلكتروني، وتثقيف الشركات به، يأتي حرصاً من الدائرة على توفير الوقت والجهد على الشركات، فضلاً عن أهميته في حفظ البيانات والعروض في النظام إلكترونياً، مشيراً إلى أن التقديم الإلكتروني، يسهم في تسهيل عملية الاتصال مع الموردين، وخفض استهلاك الورق، وهو ما يتماشى مع متطلبات الاستدامة، ويحقق النتائج الإيجابية.
وأضاف السويدي «يتيح النظام لموظفي إدارة العقود المجال لطرح جميع المناقصات العامة، عبر منصة واحدة والتواصل مع جميع الموردين، ويمكن الإدارة من تقليص الإجراءات التعاقدية الورقية، وتقصير مدة الدورة المستندية للعقود، واستبدال إلكترونية أخرى بها، كما يأتي هذا الأسلوب الجديد تيسيراً على المشاركين في المناقصات والمزايدات الحكومية، وتحقيق مزيد من الشفافية والإفصاح، وضمان سهولة التعامل بين الموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات والجهات الإدارية الحكومية.
وأكدت المهندسة حصة الميل، مديرة إدارة عقود المباني في دائرة الأشغال، أن هذا النظام ثمرة جهود التعاون والتنسيق بين فريق عمل الدائرة ودائرة المالية المركزية، لتقديم أفضل الخدمات الإلكترونية، وعبره نتج نظام متكامل يرتقي بنوع الخدمة المقدمة، ويمنح فرصة تطوير المزيد من الأنظمة الإلكترونية البديلة للوسائل التقليدية، لتنفيذ الأعمال بما يتماشى مع استراتيجية الحكومة للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.
وتقع المنصة في موقع دائرة المالية المركزية، عبر تفعيل نظام بوابة المشتريات الحكومية الإلكترونية، حيث تسجل بيانات كل المتعاملين مع الجهات الحكومية مركزياً على البوابة، وبعد اعتماد الدائرة للتسجيل، يصبح من حق المورد التعامل مع جميع الجهات الحكومية التي تتعامل مع البوابة، وستوفر الكثير من الخدمات، لتصبح أداة مركزية لمعرفة المناقصات والممارسات والمزايدات، كما تعرض المناقصات التي تطرح في الدائرة، عبر شاشتي عرض الأولى في مركز خدمة العملاء، والأخرى مقابل إدارة عقود المباني.

رابط المصدر: «أشغال الشارقة» تعلن عن طرح المناقصات إلكترونياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً