خدمة الأمين تلقت 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من عام 2016

خدمة الأمين تطوي 13 عاماً موفرة بيئة مستقبليّة آمنة يسهم فيها الجميع. من المصدر تلقت خدمة الأمين التابعة لجهاز أمن الدولة بدبي 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 5493 اتصالاً في الفترة ذاتها من عام 2015. وقال بيان صحافي بمناسبة مرور 13 عاماً منذ تأسّيس

خدمة الأمين، إنه كان للاتصالات الجنائية النصيب الأكبر بواقع 4607 اتصالات من المجموع الكلي الذي تلقته الخدمة في النصف الأول، يليها الاتصالات الأمنية بعدد 733، والاتصالات المرورية بعدد 175، والاتصالات الاجتماعية بعدد 163، واتصالات أخرى بعدد 1168. وتتلقّى خدمة الأمين الجزء الأكبر من اتصالاتها عبر الهاتف المجاني 8004888 بمجموع 4839 اتصالاً، فهو الأكثر تداولاً وسهولة بين الناس، ثم يأتي البريد الإلكتروني للخدمة بمجموع 1507 بريد، يليه الرسائل النصية بمجموع 495 رسالة، وأخيراً الفاكس بمجموع خمس رسائل. وبحسب الإحصاءات فإن المواطنين يتصدّرون نسبة المتصلين بعدد 3962، تليهم الجاليات العربية بعدد 1697، ثم الجاليات غير العربيّة بعدد 1187، ويرجع سبب قلة المتقدمين للاتصال من الجاليات العربية وغير العربية إلى احتمالية مرورهم بتجارب في وطنهم الأم دفعت بهم إلى الابتعاد عن الأجهزة الأمنية وحصرها ضمن الصورة النمطية السائدة لها. ويتم تصنيف الاتصالات على حسب نوعها إلى معلومات، حيث يتسلمها الفريق المختص لمتابعتها والتأكد منها، ومن ثم يتم إرشاد المتصلين إلى الجهات المختصة، وتقوم الجهة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حل الشكوى وإبلاغ المشتكي، أو يتم مساعدتهم في إيصال شكاواهم لمختلف الجهات الحكومية والاتحادية. وقال البيان إن مرور 13 عاماً على تأسيس الخدمة، شكّلت خلالها جداراً رادعاً لكل من يهدد استقرار المواطنين والمقيمين، وأسست علاقات متجددة مع الجمهور الذي كان السبب الأول في هذا النجاح، ووفّرت بيئة مستقبليّة آمنة يسهم فيها جميع أفراد المجتمع للحفاظ على استقراره، وتشجيع روح المبادرة الفرديّة لإيصال المعلومات التي من شأنها حماية المصلحة العامة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • خدمة الأمين تطوي 13 عاماً موفرة بيئة مستقبليّة آمنة يسهم فيها الجميع. من المصدر

تلقت خدمة الأمين التابعة لجهاز أمن الدولة بدبي 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 5493 اتصالاً في الفترة ذاتها من عام 2015.

وقال بيان صحافي بمناسبة مرور 13 عاماً منذ تأسّيس خدمة الأمين، إنه كان للاتصالات الجنائية النصيب الأكبر بواقع 4607 اتصالات من المجموع الكلي الذي تلقته الخدمة في النصف الأول، يليها الاتصالات الأمنية بعدد 733، والاتصالات المرورية بعدد 175، والاتصالات الاجتماعية بعدد 163، واتصالات أخرى بعدد 1168.

وتتلقّى خدمة الأمين الجزء الأكبر من اتصالاتها عبر الهاتف المجاني 8004888 بمجموع 4839 اتصالاً، فهو الأكثر تداولاً وسهولة بين الناس، ثم يأتي البريد الإلكتروني للخدمة بمجموع 1507 بريد، يليه الرسائل النصية بمجموع 495 رسالة، وأخيراً الفاكس بمجموع خمس رسائل.

وبحسب الإحصاءات فإن المواطنين يتصدّرون نسبة المتصلين بعدد 3962، تليهم الجاليات العربية بعدد 1697، ثم الجاليات غير العربيّة بعدد 1187، ويرجع سبب قلة المتقدمين للاتصال من الجاليات العربية وغير العربية إلى احتمالية مرورهم بتجارب في وطنهم الأم دفعت بهم إلى الابتعاد عن الأجهزة الأمنية وحصرها ضمن الصورة النمطية السائدة لها.

ويتم تصنيف الاتصالات على حسب نوعها إلى معلومات، حيث يتسلمها الفريق المختص لمتابعتها والتأكد منها، ومن ثم يتم إرشاد المتصلين إلى الجهات المختصة، وتقوم الجهة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حل الشكوى وإبلاغ المشتكي، أو يتم مساعدتهم في إيصال شكاواهم لمختلف الجهات الحكومية والاتحادية.

وقال البيان إن مرور 13 عاماً على تأسيس الخدمة، شكّلت خلالها جداراً رادعاً لكل من يهدد استقرار المواطنين والمقيمين، وأسست علاقات متجددة مع الجمهور الذي كان السبب الأول في هذا النجاح، ووفّرت بيئة مستقبليّة آمنة يسهم فيها جميع أفراد المجتمع للحفاظ على استقراره، وتشجيع روح المبادرة الفرديّة لإيصال المعلومات التي من شأنها حماية المصلحة العامة.

رابط المصدر: خدمة الأمين تلقت 6846 اتصالاً خلال النصف الأول من عام 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً