الشرعية تطهّر كرش وتتقدم جنوبي تعز

تمكن الجيش اليمني من استكمال تطهير منطقة كرش الاستراتيجية شمالي محافظة لحج لتؤمن بذلك قاعدة العند العسكرية بعد عام ونصف من تعرضها لتهديدات الانقلابيين انطلاقاً من كرش، في وقت تقدمت قوات الشرعية المنتصرة باتجاه مراكز التمرد في منطقتي الشريجة والراهدة جنوب شرقي تعز.  وقال

القائد العام لجبهة كرش اللواء فضل حسن لـ«البيان» ان قوات الجيش تمكنت من تحقيق انتصارات متلاحقة وتكبيد الميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد، حيث باتت قوات الجيش والمقاومة خارج حدود منطقة كرش التابعة لمحافظة لحج، وتقترب من ثاني اكبر مدينة في محافظة تعز، وهي الراهدة. وأضاف اللواء حسن أنه تم تطهير منطقة كرش بالكامل وتدور المعارك في الجبال المطلة على منطقة الشريجة. التقدم إلى الراهدة وتشهد جبهة كرش معارك عنيفة منذ الأسبوع الماضي في ظل تقدم كبير لقوات الجيش الوطني استعادت فيه عدداً من التباب التي كانت تقع تحت سيطرة الميليشيات. وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جراء هذه المعارك التي وصفت بالأعنف منذ بداية المعركة قبل عام ونصف. وتهدف قوات الجيش الوطني والمقاومة، الى التقدم صوب مدينة الراهدة، التي تبعد اقل من 80 كيلومتراً عن مدينة تعز، وذلك بهدف اطباق الحصار على الميليشيات الانقلابية في عدد من مديريات المحافظة. إحباط تسلل وفي الجبهة الشمالية من تعز، أحبطت قوات الشرعية محاولة تسلل لعناصر من الميليشيات الانقلابية إلى بيت الصومعة بوادي الزنوج، اضافة لصد هجوم للانقلابيين على منطقة عصيفرة. وقال مصدر في استطلاع المقاومة والجيش الوطني لـ«البيان» إنه تم رصد مقتل أكثر من ثلاثة عناصر من الميليشيات الانقلابية وإصابة عدد آخر، بعد استهداف تجمع لهم في جبل الوعش من قبل مدفعية جبل جرة شمالي المدينة. وقتل سبعة من الميليشيات وأعطبت عربة عسكرية في معارك على جبهة المحافظة. غارات التحالف وشن طيران التحالف العربي غارة على موقع لميليشيات الحوثي والمخلوع في مزارع همام بمنطقة حذران غربي المدينة. كما شنت المقاتلات غارة جوية بخمسة صواريخ على ثكنات ميليشيات الحوثي والمخلوع في معسكر اللواء 30 مدرع المعروف بمعسكر الحمزة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تمكن الجيش اليمني من استكمال تطهير منطقة كرش الاستراتيجية شمالي محافظة لحج لتؤمن بذلك قاعدة العند العسكرية بعد عام ونصف من تعرضها لتهديدات الانقلابيين انطلاقاً من كرش، في وقت تقدمت قوات الشرعية المنتصرة باتجاه مراكز التمرد في منطقتي الشريجة والراهدة جنوب شرقي تعز. 

وقال القائد العام لجبهة كرش اللواء فضل حسن لـ«البيان» ان قوات الجيش تمكنت من تحقيق انتصارات متلاحقة وتكبيد الميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد، حيث باتت قوات الجيش والمقاومة خارج حدود منطقة كرش التابعة لمحافظة لحج، وتقترب من ثاني اكبر مدينة في محافظة تعز، وهي الراهدة. وأضاف اللواء حسن أنه تم تطهير منطقة كرش بالكامل وتدور المعارك في الجبال المطلة على منطقة الشريجة.

التقدم إلى الراهدة

وتشهد جبهة كرش معارك عنيفة منذ الأسبوع الماضي في ظل تقدم كبير لقوات الجيش الوطني استعادت فيه عدداً من التباب التي كانت تقع تحت سيطرة الميليشيات.

وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جراء هذه المعارك التي وصفت بالأعنف منذ بداية المعركة قبل عام ونصف. وتهدف قوات الجيش الوطني والمقاومة، الى التقدم صوب مدينة الراهدة، التي تبعد اقل من 80 كيلومتراً عن مدينة تعز، وذلك بهدف اطباق الحصار على الميليشيات الانقلابية في عدد من مديريات المحافظة.

إحباط تسلل

وفي الجبهة الشمالية من تعز، أحبطت قوات الشرعية محاولة تسلل لعناصر من الميليشيات الانقلابية إلى بيت الصومعة بوادي الزنوج، اضافة لصد هجوم للانقلابيين على منطقة عصيفرة.

وقال مصدر في استطلاع المقاومة والجيش الوطني لـ«البيان» إنه تم رصد مقتل أكثر من ثلاثة عناصر من الميليشيات الانقلابية وإصابة عدد آخر، بعد استهداف تجمع لهم في جبل الوعش من قبل مدفعية جبل جرة شمالي المدينة. وقتل سبعة من الميليشيات وأعطبت عربة عسكرية في معارك على جبهة المحافظة.

غارات التحالف

وشن طيران التحالف العربي غارة على موقع لميليشيات الحوثي والمخلوع في مزارع همام بمنطقة حذران غربي المدينة. كما شنت المقاتلات غارة جوية بخمسة صواريخ على ثكنات ميليشيات الحوثي والمخلوع في معسكر اللواء 30 مدرع المعروف بمعسكر الحمزة.

رابط المصدر: الشرعية تطهّر كرش وتتقدم جنوبي تعز

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً