فوز الملك والجوارح في افتتاح «دولية اليد»

■ محمد بن راشد بن حمدان يتوسط الحضور | البيان ■ الشارقة تفوق على الفريق الدولي ■ الشباب تجاوز عمان صورة تعثر فريق

الجزيرة في بداية مشواره ببطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد التي انطلقت أول من امس بالصالة الرياضية المغطاة بمبنى دوم اييبك بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي، بخسارته أمام الأهلي البحريني 26 ـ 31، ضمن المجموعة الثانية، وحقق الشباب فوزاً عريضاً على فريق عمان 30 ـ 23، بالمجموعة نفسها، وفي المجموعة الأولى انتزع الشارقة فوزاً غالياً على الفريق الدولي (دي أي اتش سي) بنتيجة 23 ـ 19، وتغلب الريان القطري على العين 30 ـ 23، عزز فوز الملك والجوارح من فرصهما في المنافسة على اللقب. حفل الافتتاح جاء حفل افتتاح النسخة الرابعة مبسطاً بدخول الفرق المشاركة الملعب ثم عزف السلام الوطني للدولة، وشهد الافتتاح ومباريات الجولة الأولى جمع كبير من المسؤولين وكبار الشخصيات يتقدمهم الشيخ محمد بن راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ومحمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى، ونائبه العميد الركن طارق الزعابي، وعوض هويشل اليعقوبي عضو اللجنة مدير البطولة، وخميس الكعبي رئيس اللجنة الرياضية بنادي العين، محمد شريف نائب رئيس اتحاد اليد، ونبيل عاشور الأمين العام، وناصر الحمادي رئيس لجنة الحكام، والدكتور سيد سليمان المدير الفني، كما حضر الافتتاح مشرفو اللعبة بالأندية وهم صالح الشعيلي (العين) ومحمد الحصان (الشارقة)، وسعود صالح (الأهلي)، ووليد إبراهيم (الدولي) وعلي سعيد ( الريان القطري)، بجانب العديد من رؤساء البعثات المشاركة ومدربي الأندية وجماهير وعشاق لعبة الأقوياء. الريان يكسب نجح فريق الريان القطري، احد الفرق القوية والمرشحة للفوز بلقب البطولة، من تجاوز عقبة العين بفوز مستحق بنتيجة 30 ـ 23 منحه صدارة المجموعة الأولى، ودانت له أفضلية اللعب والنتيجة طوال المباراة في ظل الفارق الكبير بين الفريقين حيث يضم العنابي القطري نخبة من اللاعبين المميزين بتواجد عناصر من المنتخب مقارنة بلاعبي الزعيم الذي يضم عدداً كبيراً من الشباب، والذين نجحوا في تقديم عرض يبعث على التفاؤل بموسم جيد يعيد الزعيم لوضعه الطبيعي في اللعبة، كما لم يشارك محترف العين مع فريقه بالمباراة بدواعي الإصابة. الملك يتجاوز الدولي وقدم فريق الملك الشرقاوي مباراة حافلة فنياً وبدنياً أمام نظيرة الفريق الدولي الذي يضم نخبة من اللاعبين المحلين والذين تمت الاستعانة بهم بالبطولة إلى جانب العديد من اللاعبين العرب والأجانب، واستحق الملك الفوز بنتيجة 23 ـ 19، وجاء الشوط الأول متكافئا لدرجة كبيرة وحسمه الملك بفارق هدفين وبنتيجة 11 ـ 9. وعزز الملك صفوفه في الشوط الثاني ونظم صفوفه الدفاعية والهجومية مستغلاً خبرات العديد من لاعبيه بقيادة الغزال احمد عبد الله وسجل 6 أهداف ومعه المحترف التونسي سليم الهدوي وسجل 8 أهداف وطارق حسن وضاحي محمد. تعثر وفي المجموعة الثانية تعثر الجزيرة صاحب الأرض والضيافة في بداية مشواره أمام فريق الأهلي البحريني بخسارة غير متوقعه 26 – 31 بعد مباراة قوية خلال شوطها الأول والذي جاء متكافئا لدرجة كبيرة رغم أفضلية التقدم لأصحاب الأرض وانتفض الضيوف مع نهاية الشوط الأول وقلب النتيجة لمصلحته بفارق هدف 14 ـ 13. وجاءت بداية الشوط الثاني متعادلة لعباً ونتيجة وشهد الشوط التعادل لأكثر من 5 مرات منتصف الشوط ومن بعده دانت الأفضلية لمصلحة الضيوف بتقدمهم بالأهداف في ظل التسرع في إنهاء الهجمات لأصحاب الأرض وغيابهم عن التسجيل أكثر من 6 دقائق ما منح الضيوف فرصة توسيع الفارق تدريجياً، في ظل تألق علي حسين وصادق علي ومهدي عبد الله بتسجل 6 أهداف لكل منهم، رغم تألق محترف الجزيرة بريدنج فيجن 10 أهداف و 5 أهداف لكل من جمعة عبيد وعبد الحميد الجنيبي ودفع الجزيرة ضريبة غياب حارسيه احمد حسن واحمد الشين للإصابة. إيقاع الشباب فرض فريق الشباب إيقاعه وسيطرته على مجريات مباراته أمام فريق عمان لعباً ونتيجة وقدم الأخضر عرضاً يبعث على التفاؤل، من خلال تنظيم صفوفه الدفاعية والهجومية وخاصة في ظل تكامل صفوفه بعودة حسن خميس وفاضل عباس ومعهم المدفعجي عبد الله البلوشي والذي امطر مرمى الفريق العماني بوابل من الكرات الصاروخية (7 أهداف) ومحمد الوحشي وعيد بخيت والعديد من العناصر الشابة التي مثلت الداعم الرئيسي للأخضر ومنهم بلال ثاني وناصر محمد وعدنان سبيل والمحترف كليمان ومن خلفهم الحارس الحوت سعيد راشد لينهي المباراة لمصلحته بنتيجة 30 ـ 23، رغم تقدمه بنهاية الشوط الأول 11 ـ 8، بعد أن وصل للفارق الأكبر 7 ـ 3 بمنتصف الشوط. وكان الأخضر وصل للفارق الأكبر (8 أهداف) في معظم فترات الشوط الثاني واطمأن للنتيجة مبكراً والتي منحت الضيف العماني لتضيق الفارق إلى 4 أهداف ليعود الأخضر من جديد ويحصد أول 3 نقاط في بداية مشواره منحته صدارة مجموعته الثانية. دعم تقام ( دولية الجزيرة) برعاية ودعم مجلس أبوظبي الرياضي ودعم العديد من الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، وتستمر المنافسات حتى الثلاثاء المقبل بمشاركة 8 فرق منها 5 من انديه الدولة وهي الجزيرة والشارقة والشباب والعين والدولي (دي أي اتش سي)، و3 أندية خليجية هي الريان القطري وعمان العماني والأهلي البحريني السويدي: البطولة إعداد لكأس السوبر أكد محمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى أن بطولة اليد الدولية التي ينظمها النادي بشكل سنوي في بداية كل موسم مفيدة للفريق فنياً وتنافسياً أكثر من المعسكرات الخارجية، وقال: البطولة إعداد جيد لفريق الجزيرة قبل المشاركة في كأس السوبر ونحن في إدارة الشركة دأبنا على إقامة بطولة اليد الدولية في بداية كل موسم، لأننا نرى أنها مفيدة أكثر من المعسكرات الخارجية وأقل تكلفة من النواحي المادية، وذلك لأن الفريق يكون مكتملاً وفي توقيت المعسكرات يكون معظم اللاعبين في إجازات، وبشكل عام نحن مستفيدون بشكل كبير ونتطلع للأفضل. وأضاف: هدفنا هو إعداد فريق الجزيرة بشكل جيد، وفي هذه النسخة رحبنا بمشاركة أندية العين والشباب والشارقة في البطولة، وتواجد هذه الأندية بجانب الفرق الخليجية يعد مكسباً جيداً لفريق الجزيرة، ويوفر الاحتكاك اللازم لنحقق انطلاقة جيدة في المنافسات التي سنخوضها في الموسم الجديد، وبالنسبة للفرق الخليجية فالريان القطري يشارك بشكل سنوي في البطولة، وهو من الفرق القوية وكذلك الأهلي البحريني وعمان العماني، وراعينا أيضاً في المنافسة وجود مستويات مختلفة لنحصل على الفائدة المطلوبة. طموحات وعن طموحات يد الجزيرة في الموسم الجديد قال: الهدف من إقامة البطولة هو الإعداد لكأس السوبر الإماراتي الذي سيكون في الأول من أكتوبر المقبل أمام الأهلي، بجانب الاستعداد للدوري والكأس، ولا نتطلع للفوز بلقب البطولة الودية بقدر الاستفادة من الاحتكاك، وأتوقع أن تكون المنافسة على اللقب بين الأهلي البحريني والريان القطري، وهما الأكثر جاهزية من واقع المستوى الرائع للعناصر الموجودة لديهم. منافسة قوية رحب عوض هويشل اليعقوبي مدير بطولة الجزيرة الدولية لكرة اليد بالفرق المشاركة في البطولة ونقل لهم تحيات قيادة النادي وتمنى لهم التوفيق والنجاح والإقامة الطيبة في بلدهم الثاني دولة الإمارات، مشيراً إلى أن المنافسة ستكون قوية ومثيرة في ظل المستويات الفنية الكبيرة التي ضمتها النسخة الرابعة سواء من دول الخليج أو محلياً، وقال: في البداية أرحب بضيوف الدولة في نادي الجزيرة والأشقاء من قطر والبحرين وعمان يلعبون في بلدهم الثاني، ونتمنى لهم إقامة طيبة، كما أرحب بالفرق المشاركة معنا من الإمارات وهي العين والشباب والشارقة، وبكل تأكيد ستعم الفائدة الجميع من خلال الاحتكاك الكبير الذي ستوفره المنافسة. وأضاف: البطولة تضم فرقاً تعتبر من النخبة على مستوى الخليج مثل الريان القطري والأهلي البحريني وعمان العماني، وجميع الفرق المشاركة ستحقق الفائدة المطلوبة، ونحن في الجزيرة نتطلع إلى الفائدة الفنية استعداداً لكأس السوبر الإماراتي في مطلع أكتوبر، بجانب الاستعداد للدوري والكأس، والبطولة الآسيوية المقامة في الأردن خلال شهر أكتوبر المقبل، حيث يلعب الجزيرة في مجموعة تضم النفط الإيراني والجيش القطري والأهلي الأردني. أداء متميز للحكام جاء أداء حكام الجولة الأولى من البطولة الدولية متميزاً، ولم تحدث شكوى من الفرق المشاركة. وقد أدار مباراة الريان والعين عمر الزبير وربيع خميس وعلى الطاولة محمد وصالح الشين وراقبها ياسر سليم، ومباراة الشارقة والدولي خالد جمال وشهاب أحمد وعلى الطاولة محمد جمعة ومحمد النعيمي وراقبها محمد نادر. و أدار مباراة الجزيرة والأهلي البحريني محمد النعيمي ومحمد جمعة وعلى الطاولة ربيع خميس وعبدالله خميس وراقبها جمال سيف، ومباراة الشباب وعمان عمر الزبير وعبدالله خميس وعلى الطاولة صالح ومحمد الشين وراقبها أحمد حسن. 3 مباريات اليوم تتواصل اليوم منافسات النسخة الرابعة ببطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد بإقامة 3 مباريات في الجولة الثالثة، تنطلق الأولى في الثالثة والنصف بلقاء الأهلي البحريني مع الشباب بالمجموعة الثانية، وتعقبها مباراة الريان القطري مع الفريق الدولي، بالمجموعة الأولى، وتختتم الجولة بلقاء الجزيرة مع عمان بالمجموعة الثانية، وتحدد المباريات وبدرجة كبيرة هوية الفرق الأربعة التي تلعب في اليوم الختامي.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تعثر فريق الجزيرة في بداية مشواره ببطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد التي انطلقت أول من امس بالصالة الرياضية المغطاة بمبنى دوم اييبك بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي، بخسارته أمام الأهلي البحريني 26 ـ 31، ضمن المجموعة الثانية، وحقق الشباب فوزاً عريضاً على فريق عمان 30 ـ 23، بالمجموعة نفسها، وفي المجموعة الأولى انتزع الشارقة فوزاً غالياً على الفريق الدولي (دي أي اتش سي) بنتيجة 23 ـ 19، وتغلب الريان القطري على العين 30 ـ 23، عزز فوز الملك والجوارح من فرصهما في المنافسة على اللقب.

حفل الافتتاح

جاء حفل افتتاح النسخة الرابعة مبسطاً بدخول الفرق المشاركة الملعب ثم عزف السلام الوطني للدولة، وشهد الافتتاح ومباريات الجولة الأولى جمع كبير من المسؤولين وكبار الشخصيات يتقدمهم الشيخ محمد بن راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ومحمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى، ونائبه العميد الركن طارق الزعابي، وعوض هويشل اليعقوبي عضو اللجنة مدير البطولة، وخميس الكعبي رئيس اللجنة الرياضية بنادي العين، محمد شريف نائب رئيس اتحاد اليد، ونبيل عاشور الأمين العام، وناصر الحمادي رئيس لجنة الحكام، والدكتور سيد سليمان المدير الفني، كما حضر الافتتاح مشرفو اللعبة بالأندية وهم صالح الشعيلي (العين) ومحمد الحصان (الشارقة)، وسعود صالح (الأهلي)، ووليد إبراهيم (الدولي) وعلي سعيد ( الريان القطري)، بجانب العديد من رؤساء البعثات المشاركة ومدربي الأندية وجماهير وعشاق لعبة الأقوياء.

الريان يكسب

نجح فريق الريان القطري، احد الفرق القوية والمرشحة للفوز بلقب البطولة، من تجاوز عقبة العين بفوز مستحق بنتيجة 30 ـ 23 منحه صدارة المجموعة الأولى، ودانت له أفضلية اللعب والنتيجة طوال المباراة في ظل الفارق الكبير بين الفريقين حيث يضم العنابي القطري نخبة من اللاعبين المميزين بتواجد عناصر من المنتخب مقارنة بلاعبي الزعيم الذي يضم عدداً كبيراً من الشباب، والذين نجحوا في تقديم عرض يبعث على التفاؤل بموسم جيد يعيد الزعيم لوضعه الطبيعي في اللعبة، كما لم يشارك محترف العين مع فريقه بالمباراة بدواعي الإصابة.

الملك يتجاوز الدولي

وقدم فريق الملك الشرقاوي مباراة حافلة فنياً وبدنياً أمام نظيرة الفريق الدولي الذي يضم نخبة من اللاعبين المحلين والذين تمت الاستعانة بهم بالبطولة إلى جانب العديد من اللاعبين العرب والأجانب، واستحق الملك الفوز بنتيجة 23 ـ 19، وجاء الشوط الأول متكافئا لدرجة كبيرة وحسمه الملك بفارق هدفين وبنتيجة 11 ـ 9.

وعزز الملك صفوفه في الشوط الثاني ونظم صفوفه الدفاعية والهجومية مستغلاً خبرات العديد من لاعبيه بقيادة الغزال احمد عبد الله وسجل 6 أهداف ومعه المحترف التونسي سليم الهدوي وسجل 8 أهداف وطارق حسن وضاحي محمد.

تعثر

وفي المجموعة الثانية تعثر الجزيرة صاحب الأرض والضيافة في بداية مشواره أمام فريق الأهلي البحريني بخسارة غير متوقعه 26 – 31 بعد مباراة قوية خلال شوطها الأول والذي جاء متكافئا لدرجة كبيرة رغم أفضلية التقدم لأصحاب الأرض وانتفض الضيوف مع نهاية الشوط الأول وقلب النتيجة لمصلحته بفارق هدف 14 ـ 13.

وجاءت بداية الشوط الثاني متعادلة لعباً ونتيجة وشهد الشوط التعادل لأكثر من 5 مرات منتصف الشوط ومن بعده دانت الأفضلية لمصلحة الضيوف بتقدمهم بالأهداف في ظل التسرع في إنهاء الهجمات لأصحاب الأرض وغيابهم عن التسجيل أكثر من 6 دقائق ما منح الضيوف فرصة توسيع الفارق تدريجياً، في ظل تألق علي حسين وصادق علي ومهدي عبد الله بتسجل 6 أهداف لكل منهم، رغم تألق محترف الجزيرة بريدنج فيجن 10 أهداف و 5 أهداف لكل من جمعة عبيد وعبد الحميد الجنيبي ودفع الجزيرة ضريبة غياب حارسيه احمد حسن واحمد الشين للإصابة.

إيقاع الشباب

فرض فريق الشباب إيقاعه وسيطرته على مجريات مباراته أمام فريق عمان لعباً ونتيجة وقدم الأخضر عرضاً يبعث على التفاؤل، من خلال تنظيم صفوفه الدفاعية والهجومية وخاصة في ظل تكامل صفوفه بعودة حسن خميس وفاضل عباس ومعهم المدفعجي عبد الله البلوشي والذي امطر مرمى الفريق العماني بوابل من الكرات الصاروخية (7 أهداف) ومحمد الوحشي وعيد بخيت والعديد من العناصر الشابة التي مثلت الداعم الرئيسي للأخضر ومنهم بلال ثاني وناصر محمد وعدنان سبيل والمحترف كليمان ومن خلفهم الحارس الحوت سعيد راشد لينهي المباراة لمصلحته بنتيجة 30 ـ 23، رغم تقدمه بنهاية الشوط الأول 11 ـ 8، بعد أن وصل للفارق الأكبر 7 ـ 3 بمنتصف الشوط.

وكان الأخضر وصل للفارق الأكبر (8 أهداف) في معظم فترات الشوط الثاني واطمأن للنتيجة مبكراً والتي منحت الضيف العماني لتضيق الفارق إلى 4 أهداف ليعود الأخضر من جديد ويحصد أول 3 نقاط في بداية مشواره منحته صدارة مجموعته الثانية.

دعم

تقام ( دولية الجزيرة) برعاية ودعم مجلس أبوظبي الرياضي ودعم العديد من الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، وتستمر المنافسات حتى الثلاثاء المقبل بمشاركة 8 فرق منها 5 من انديه الدولة وهي الجزيرة والشارقة والشباب والعين والدولي (دي أي اتش سي)، و3 أندية خليجية هي الريان القطري وعمان العماني والأهلي البحريني

السويدي: البطولة إعداد لكأس السوبر

أكد محمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى أن بطولة اليد الدولية التي ينظمها النادي بشكل سنوي في بداية كل موسم مفيدة للفريق فنياً وتنافسياً أكثر من المعسكرات الخارجية، وقال: البطولة إعداد جيد لفريق الجزيرة قبل المشاركة في كأس السوبر ونحن في إدارة الشركة دأبنا على إقامة بطولة اليد الدولية في بداية كل موسم، لأننا نرى أنها مفيدة أكثر من المعسكرات الخارجية وأقل تكلفة من النواحي المادية، وذلك لأن الفريق يكون مكتملاً وفي توقيت المعسكرات يكون معظم اللاعبين في إجازات، وبشكل عام نحن مستفيدون بشكل كبير ونتطلع للأفضل.

وأضاف: هدفنا هو إعداد فريق الجزيرة بشكل جيد، وفي هذه النسخة رحبنا بمشاركة أندية العين والشباب والشارقة في البطولة، وتواجد هذه الأندية بجانب الفرق الخليجية يعد مكسباً جيداً لفريق الجزيرة، ويوفر الاحتكاك اللازم لنحقق انطلاقة جيدة في المنافسات التي سنخوضها في الموسم الجديد، وبالنسبة للفرق الخليجية فالريان القطري يشارك بشكل سنوي في البطولة، وهو من الفرق القوية وكذلك الأهلي البحريني وعمان العماني، وراعينا أيضاً في المنافسة وجود مستويات مختلفة لنحصل على الفائدة المطلوبة.

طموحات

وعن طموحات يد الجزيرة في الموسم الجديد قال: الهدف من إقامة البطولة هو الإعداد لكأس السوبر الإماراتي الذي سيكون في الأول من أكتوبر المقبل أمام الأهلي، بجانب الاستعداد للدوري والكأس، ولا نتطلع للفوز بلقب البطولة الودية بقدر الاستفادة من الاحتكاك، وأتوقع أن تكون المنافسة على اللقب بين الأهلي البحريني والريان القطري، وهما الأكثر جاهزية من واقع المستوى الرائع للعناصر الموجودة لديهم.

منافسة قوية

رحب عوض هويشل اليعقوبي مدير بطولة الجزيرة الدولية لكرة اليد بالفرق المشاركة في البطولة ونقل لهم تحيات قيادة النادي وتمنى لهم التوفيق والنجاح والإقامة الطيبة في بلدهم الثاني دولة الإمارات، مشيراً إلى أن المنافسة ستكون قوية ومثيرة في ظل المستويات الفنية الكبيرة التي ضمتها النسخة الرابعة سواء من دول الخليج أو محلياً، وقال: في البداية أرحب بضيوف الدولة في نادي الجزيرة والأشقاء من قطر والبحرين وعمان يلعبون في بلدهم الثاني، ونتمنى لهم إقامة طيبة، كما أرحب بالفرق المشاركة معنا من الإمارات وهي العين والشباب والشارقة، وبكل تأكيد ستعم الفائدة الجميع من خلال الاحتكاك الكبير الذي ستوفره المنافسة.

وأضاف: البطولة تضم فرقاً تعتبر من النخبة على مستوى الخليج مثل الريان القطري والأهلي البحريني وعمان العماني، وجميع الفرق المشاركة ستحقق الفائدة المطلوبة، ونحن في الجزيرة نتطلع إلى الفائدة الفنية استعداداً لكأس السوبر الإماراتي في مطلع أكتوبر، بجانب الاستعداد للدوري والكأس، والبطولة الآسيوية المقامة في الأردن خلال شهر أكتوبر المقبل، حيث يلعب الجزيرة في مجموعة تضم النفط الإيراني والجيش القطري والأهلي الأردني.

أداء متميز للحكام

جاء أداء حكام الجولة الأولى من البطولة الدولية متميزاً، ولم تحدث شكوى من الفرق المشاركة.

وقد أدار مباراة الريان والعين عمر الزبير وربيع خميس وعلى الطاولة محمد وصالح الشين وراقبها ياسر سليم، ومباراة الشارقة والدولي خالد جمال وشهاب أحمد وعلى الطاولة محمد جمعة ومحمد النعيمي وراقبها محمد نادر.

و أدار مباراة الجزيرة والأهلي البحريني محمد النعيمي ومحمد جمعة وعلى الطاولة ربيع خميس وعبدالله خميس وراقبها جمال سيف، ومباراة الشباب وعمان عمر الزبير وعبدالله خميس وعلى الطاولة صالح ومحمد الشين وراقبها أحمد حسن.

3 مباريات اليوم

تتواصل اليوم منافسات النسخة الرابعة ببطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد بإقامة 3 مباريات في الجولة الثالثة، تنطلق الأولى في الثالثة والنصف بلقاء الأهلي البحريني مع الشباب بالمجموعة الثانية، وتعقبها مباراة الريان القطري مع الفريق الدولي، بالمجموعة الأولى، وتختتم الجولة بلقاء الجزيرة مع عمان بالمجموعة الثانية، وتحدد المباريات وبدرجة كبيرة هوية الفرق الأربعة التي تلعب في اليوم الختامي.

رابط المصدر: فوز الملك والجوارح في افتتاح «دولية اليد»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً