النواخذة يفرض التعادل على السماوي

■ دبا الفجيرة وبني ياس.. حصل كل منهما على النقطة الأولى في الدوري | البيان فرض فريق دبا الفجيرة التعادل الإيجابي 1/1 على مستضيفه بني ياس في المباراة التي جمعت بينهما أمس على ملعب الأخير باستاد الشامخة في ختام الجولة الثانية لدوري الخليج العربي.

جاء التعادل بطعم الخسارة للفريق السماوي بينما جاء بطعم الفوز للنواخذة، الذي بادر بتسجيل الهدف الأول من ركلة جزاء للاعبه إبراهيم عبدالله ق49، واستطاع صاحب الأرض أن يدرك التعادل عن طريق الأسترالي مليغيان ق63، على الرغم من طرد لاعبه البرازيلي فيلبي باستوس ق53. وبالنتيجة فقد بني ياس نقطتين ثمينتين على أرضه ووسط جماهيره، ليصبح في جعبته نقطة وحيدة من مباراتين، على الرغم من أفضليته النسبية خلال شوطي المباراة، أما النواخذة فقد أبحر بنقطة ثمينة خارج قواعده، ويودع في حسابه أيضاً نقطة وحيدة. جاءت مرحلة «جس النبض» هادئة وتركزت الكرة في الوسط دون افضلية لأحد الفريقين، ونشط صاحب الأرض بعد الدقيقة 11 وقام لاعبوه ببناء بعض الهجمات المنظمة عن طريق باستوس وميليغيان، في اتجاه الثلاثي حبوش صالح وسهيل النوبي، والأرجنتيني لاريفي، لكن لم تسفر عن خطورة على مرمى المنافس، في المقابل لعب المنافس على الهجمات المرتدة وكان ابرزها، انطلاقة قوية للافواري حامد كوني لكن «شتتها» مدافع بني ياس عبدالسلام محمد. بطء في الدقائق التالية اتسم أداء السماوي بالبطء والتحضير الزائد في الوسط مما أدى إلى فقده الكرة عند محاولته عبور مدافعي المنافس، وكانت أبرز هجماته في الدقيقة 24 عندما انطلق حبوش صالح من جهة اليمين وحول كرة عرضية في اتجاه لاريفي لكن لم يحسن الأخير استغلالها وضاعت فرصة هدف مؤكد، على الوجه الآخر اكتفى «النواخذة» بالاحتفاظ بالكرة في ملعبه مع الانطلاق بهجمات مرتدة، تنتهي في مجملها إلى كوني وأحمد إبراهيم لكنها لم تسفر عن اختبار حقيقي لحارس مرمى بني ياس أحمد ديدا ق30. فاجأ النواخذة صاحب الأرض في الدقيقة 36 عن طريق أحمد إبراهيم الذي انطلق كالسهم من الجهة اليسرى وسدد كرة أرضية جانبت القائم الأيسر للحارس ديدا وتعتبر هذه الفرصة الأبرز للضيوف، ونفذ علي محمد فرصة مشابهة ق39 خرجت بجوار القائم، واحتفظ بني ياس نسبياً بالكرة في الدقائق الأخيرة محاولاً اختراق خط ظهر المنافس، وأسفرت هذه المحاولات عن ركلة حرة مباشرة اسندها باستوس إلى يوسف جابر الذي سدد كرة صاروخية عبرت حائط الصد ليتصدى لها أحمد جمعة حارس دبا ببراعة، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي. انطلق المشهد الثاني بلا تبديلات، واحتسب حكم الساحة سلطان عبدالرازق ركلة جزاء لصالح دبا بداعي عرقلة لاعب بني ياس عبدالله النوبي للكوري هيو جاوو ون ق48 ونفذ الركلة إبراهيم عبدالله ق49، وفي الهجمة المضادة طالب لاريفي بركلة جزاء لكن لم يحتسبها حكم الساحة، بعدها تشهد المباراة حادث طرد مباشر لفيلبي باستوس ق53 بداعي خشونة متعمدة اتجاه لاعب دبا حميد ربيع، ليكمل السماوي الشوط وهو في حالة حرجة بتأخره بهدف بالإضافة إلى طرد لاعب الوسط المهاجم باستوس. تبديل أجرى الأرغواياني بابلو ريبيتو تبديلاً اضطرارياً ق60 باشراك بندر الأحبابي بديلاً عن عبدالله النوبي، بغرض تقوية الشق الهجومي وصناعة اللعب، وفي الدقيقة 63 استطاع صاحب الأرض أن يدرك التعادل عن طريق الأسترالي مليغيان الذي استغل خطأ دفاعياً والتقط الكرة وبرشاقة عبر مدافع واثنان ليسدد الكرة قبل أن تصطدم بأحد المدافعين وتسكن شباك أحمد جمعة، ليكمل السماوي ما تبقى له من الشوط بأريحية نسبية، لكنه يقع في مشكلة النقص العددي بطرد لاعبه باستوس. أجرى ريبيتو تدبيله الثاني بأخراج حبوش صالح وإشراك فيصل الخديم ق67 بغرض تقوية خط المنتصف واراحة حبوش الذي أصابه الإرهاف، على الوجه الآخر دفع بابلو أقوينو مدرب دبا بأحمد راشد بديلاً عن إبراهيم عبدالله ق 69. حاول صاحب الأرض في الدقائق التالية تحقيق الأفضلية وهز شباك النواخذة، خصوصاً في الدقيقة 79 عندما راوغ مليغيان خارج خط 18 أكثر من مدافع واطلق كرة صاروخية اصطدمت بالعارضة وردت مرة أخرى، ليقف سوء الحظ مانعاً من تحقيقه الأفضلية. دفع ريبيتو بأخر اوراقه بإشراك عامر عامر بديلاً عن دوريش محمد ق85، كما اجرى أقوينو تبديلين بإشراك فهد راشد وناصر جمعة بديلين عن أحمد إبراهيم، وحميد إبراهيم ق86، ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق التالية عن هز الشباك لتنتهي المباراة 1/1. تباين جاء شوط المباراة الأول دون المستوى، وخالف التوقعات ببداية قوية للفريقين الطامحين إلى هز الشباك، قياساً بالمواجهة السابقة التي جمعتهما في كأس الخليج وانتهت بفوز دبا 3/2، وخلا الشوط من الإثارة الكروية، عدا تسديدة ليوسف جابر من ركلة حرة مباشرة تصدى لها حارس دبا أحمد جمعة ببراعة، وعلى الوجه الآخر محاولة لأحمد إبراهيم ق36 جانبت القائم، أما الشوط الثاني فشهد تحسناً في الأداء، وانطلاقة هجومية لكلا الفريقين، أسفرت عن تسجيل هدف لكل منهما، إضافة إلى حادث طرد لاعب بني ياس باستوس ق53.


الخبر بالتفاصيل والصور


فرض فريق دبا الفجيرة التعادل الإيجابي 1/1 على مستضيفه بني ياس في المباراة التي جمعت بينهما أمس على ملعب الأخير باستاد الشامخة في ختام الجولة الثانية لدوري الخليج العربي.

جاء التعادل بطعم الخسارة للفريق السماوي بينما جاء بطعم الفوز للنواخذة، الذي بادر بتسجيل الهدف الأول من ركلة جزاء للاعبه إبراهيم عبدالله ق49، واستطاع صاحب الأرض أن يدرك التعادل عن طريق الأسترالي مليغيان ق63، على الرغم من طرد لاعبه البرازيلي فيلبي باستوس ق53.

وبالنتيجة فقد بني ياس نقطتين ثمينتين على أرضه ووسط جماهيره، ليصبح في جعبته نقطة وحيدة من مباراتين، على الرغم من أفضليته النسبية خلال شوطي المباراة، أما النواخذة فقد أبحر بنقطة ثمينة خارج قواعده، ويودع في حسابه أيضاً نقطة وحيدة.

جاءت مرحلة «جس النبض» هادئة وتركزت الكرة في الوسط دون افضلية لأحد الفريقين، ونشط صاحب الأرض بعد الدقيقة 11 وقام لاعبوه ببناء بعض الهجمات المنظمة عن طريق باستوس وميليغيان، في اتجاه الثلاثي حبوش صالح وسهيل النوبي، والأرجنتيني لاريفي، لكن لم تسفر عن خطورة على مرمى المنافس، في المقابل لعب المنافس على الهجمات المرتدة وكان ابرزها، انطلاقة قوية للافواري حامد كوني لكن «شتتها» مدافع بني ياس عبدالسلام محمد.

بطء

في الدقائق التالية اتسم أداء السماوي بالبطء والتحضير الزائد في الوسط مما أدى إلى فقده الكرة عند محاولته عبور مدافعي المنافس، وكانت أبرز هجماته في الدقيقة 24 عندما انطلق حبوش صالح من جهة اليمين وحول كرة عرضية في اتجاه لاريفي لكن لم يحسن الأخير استغلالها وضاعت فرصة هدف مؤكد، على الوجه الآخر اكتفى «النواخذة» بالاحتفاظ بالكرة في ملعبه مع الانطلاق بهجمات مرتدة، تنتهي في مجملها إلى كوني وأحمد إبراهيم لكنها لم تسفر عن اختبار حقيقي لحارس مرمى بني ياس أحمد ديدا ق30.

فاجأ النواخذة صاحب الأرض في الدقيقة 36 عن طريق أحمد إبراهيم الذي انطلق كالسهم من الجهة اليسرى وسدد كرة أرضية جانبت القائم الأيسر للحارس ديدا وتعتبر هذه الفرصة الأبرز للضيوف، ونفذ علي محمد فرصة مشابهة ق39 خرجت بجوار القائم، واحتفظ بني ياس نسبياً بالكرة في الدقائق الأخيرة محاولاً اختراق خط ظهر المنافس، وأسفرت هذه المحاولات عن ركلة حرة مباشرة اسندها باستوس إلى يوسف جابر الذي سدد كرة صاروخية عبرت حائط الصد ليتصدى لها أحمد جمعة حارس دبا ببراعة، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

انطلق المشهد الثاني بلا تبديلات، واحتسب حكم الساحة سلطان عبدالرازق ركلة جزاء لصالح دبا بداعي عرقلة لاعب بني ياس عبدالله النوبي للكوري هيو جاوو ون ق48 ونفذ الركلة إبراهيم عبدالله ق49، وفي الهجمة المضادة طالب لاريفي بركلة جزاء لكن لم يحتسبها حكم الساحة، بعدها تشهد المباراة حادث طرد مباشر لفيلبي باستوس ق53 بداعي خشونة متعمدة اتجاه لاعب دبا حميد ربيع، ليكمل السماوي الشوط وهو في حالة حرجة بتأخره بهدف بالإضافة إلى طرد لاعب الوسط المهاجم باستوس.

تبديل

أجرى الأرغواياني بابلو ريبيتو تبديلاً اضطرارياً ق60 باشراك بندر الأحبابي بديلاً عن عبدالله النوبي، بغرض تقوية الشق الهجومي وصناعة اللعب، وفي الدقيقة 63 استطاع صاحب الأرض أن يدرك التعادل عن طريق الأسترالي مليغيان الذي استغل خطأ دفاعياً والتقط الكرة وبرشاقة عبر مدافع واثنان ليسدد الكرة قبل أن تصطدم بأحد المدافعين وتسكن شباك أحمد جمعة، ليكمل السماوي ما تبقى له من الشوط بأريحية نسبية، لكنه يقع في مشكلة النقص العددي بطرد لاعبه باستوس.

أجرى ريبيتو تدبيله الثاني بأخراج حبوش صالح وإشراك فيصل الخديم ق67 بغرض تقوية خط المنتصف واراحة حبوش الذي أصابه الإرهاف، على الوجه الآخر دفع بابلو أقوينو مدرب دبا بأحمد راشد بديلاً عن إبراهيم عبدالله ق 69.

حاول صاحب الأرض في الدقائق التالية تحقيق الأفضلية وهز شباك النواخذة، خصوصاً في الدقيقة 79 عندما راوغ مليغيان خارج خط 18 أكثر من مدافع واطلق كرة صاروخية اصطدمت بالعارضة وردت مرة أخرى، ليقف سوء الحظ مانعاً من تحقيقه الأفضلية.

دفع ريبيتو بأخر اوراقه بإشراك عامر عامر بديلاً عن دوريش محمد ق85، كما اجرى أقوينو تبديلين بإشراك فهد راشد وناصر جمعة بديلين عن أحمد إبراهيم، وحميد إبراهيم ق86، ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق التالية عن هز الشباك لتنتهي المباراة 1/1.

تباين

جاء شوط المباراة الأول دون المستوى، وخالف التوقعات ببداية قوية للفريقين الطامحين إلى هز الشباك، قياساً بالمواجهة السابقة التي جمعتهما في كأس الخليج وانتهت بفوز دبا 3/2، وخلا الشوط من الإثارة الكروية، عدا تسديدة ليوسف جابر من ركلة حرة مباشرة تصدى لها حارس دبا أحمد جمعة ببراعة، وعلى الوجه الآخر محاولة لأحمد إبراهيم ق36 جانبت القائم، أما الشوط الثاني فشهد تحسناً في الأداء، وانطلاقة هجومية لكلا الفريقين، أسفرت عن تسجيل هدف لكل منهما، إضافة إلى حادث طرد لاعب بني ياس باستوس ق53.

رابط المصدر: النواخذة يفرض التعادل على السماوي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً