محمد المري: الشباب ثروة حقيقية وشريحة حيوية للنهوض بالوطن

أكد اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن عنصر الشباب يعد ثروة حقيقية للنهوض بالوطن، وشريحة حيوية ومهمة تعتمد عليها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، للوصول إلى طموح القيادة الرشيدة، وذلك خلال لقائه بفئة الشباب في الإدارة والذين

يشكلون نسبة 45% من إجمالي عدد موظفي الإدارة، تنوعت مجالات أعمالهم في كل القطاعات في الإدارة. فخر ومسؤولية ودعا اللواء المري الشباب أن يضعوا نصب أعينهم أننا نعيش على أرض دولة الإمارات الطيبة التي نفخر بقيادتها الرشيدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وأوضح المري أن الإدارة حرصت على أن تكون أولى الدوائر الحكومية في إمارة دبي لتشكيل مجلس يكون صوتاً لشبابها وطموحهم وآرائهم ومقترحاتهم وإشراكهم في صنع القرار في كل القطاعات، وذلك ليسهموا بدورهم في تطوير عمل الإدارة، وما تقدمه من خدمات. وأشار إلى أن اعتماد تشكيل مجلس إقامة دبي للشباب يأتي في إطار ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تؤكد ضرورة الاستماع لصوت الشباب والتعرف إلى أفكارهم واقتراحاتهم، وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم وتوظيفها في خدمة أهداف مجتمعهم ووطنهم. عضو فعال وتخلل اللقاء الإعلان عن أسماء أعضاء رئيس وأعضاء المجلس، الذي يضم في عضويته نخبة من شباب الإدارة، إذ سيتولى النقيب محمد يوسف المري منصب رئيس مجلس إقامة دبي للشباب، وستضم عضوية المجلس كلاً من الملازم خلف المري، والملازم حمد العوضي، والملازم عامر المريد، والملازم عبد الله الكمالي، إلى جانب عضوية الموظفات الشابات مريم الصابري، وفاطمة السبوسي. وأضاف المري أن كل موظف شاب وموظفة شابة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي يعد عضواً في هذا المجلس، الذي سيسهم بدوره في تقديم إسهامات نوعية متميزة عبر تأهيل الشباب وتعزيز دورهم في الإدارة والمجتمع باعتبارها منصة تواصل برؤية شبابية مستقبلية مفعمه بالنشاط والأمل، تعمل على دعم طموحات الطاقات الشبابية والاستثمار بها. دعم دعا المري كل عناصر الشباب في إقامة دبي إلى دعم المجلس والمشاركة فيه لتأسيس شراكة حقيقة من الإبداع والعمل والإنجاز، مؤكداً أن الإقدام على خطوة المجلس تعتبر خطوة نلتمس فيها واقع العمل عن قرب برفع المقترحات والتطلعات والملاحظات الواردة للمجلس، بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، والذي تحظى إقامة دبي بعضوية أحد موظفيها فيه، حيث سنعمل معاً على إيجاد الحلول الإبداعية المناسبة لتلك التحديات، وتحويلها إلى برامج عمل مستقبلية لخدمة المواطنين والمقيمين وزوار الدولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن عنصر الشباب يعد ثروة حقيقية للنهوض بالوطن، وشريحة حيوية ومهمة تعتمد عليها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، للوصول إلى طموح القيادة الرشيدة، وذلك خلال لقائه بفئة الشباب في الإدارة والذين يشكلون نسبة 45% من إجمالي عدد موظفي الإدارة، تنوعت مجالات أعمالهم في كل القطاعات في الإدارة.

فخر ومسؤولية

ودعا اللواء المري الشباب أن يضعوا نصب أعينهم أننا نعيش على أرض دولة الإمارات الطيبة التي نفخر بقيادتها الرشيدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأوضح المري أن الإدارة حرصت على أن تكون أولى الدوائر الحكومية في إمارة دبي لتشكيل مجلس يكون صوتاً لشبابها وطموحهم وآرائهم ومقترحاتهم وإشراكهم في صنع القرار في كل القطاعات، وذلك ليسهموا بدورهم في تطوير عمل الإدارة، وما تقدمه من خدمات.

وأشار إلى أن اعتماد تشكيل مجلس إقامة دبي للشباب يأتي في إطار ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تؤكد ضرورة الاستماع لصوت الشباب والتعرف إلى أفكارهم واقتراحاتهم، وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم وتوظيفها في خدمة أهداف مجتمعهم ووطنهم.

عضو فعال

وتخلل اللقاء الإعلان عن أسماء أعضاء رئيس وأعضاء المجلس، الذي يضم في عضويته نخبة من شباب الإدارة، إذ سيتولى النقيب محمد يوسف المري منصب رئيس مجلس إقامة دبي للشباب، وستضم عضوية المجلس كلاً من الملازم خلف المري، والملازم حمد العوضي، والملازم عامر المريد، والملازم عبد الله الكمالي، إلى جانب عضوية الموظفات الشابات مريم الصابري، وفاطمة السبوسي.

وأضاف المري أن كل موظف شاب وموظفة شابة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي يعد عضواً في هذا المجلس، الذي سيسهم بدوره في تقديم إسهامات نوعية متميزة عبر تأهيل الشباب وتعزيز دورهم في الإدارة والمجتمع باعتبارها منصة تواصل برؤية شبابية مستقبلية مفعمه بالنشاط والأمل، تعمل على دعم طموحات الطاقات الشبابية والاستثمار بها.

دعم

دعا المري كل عناصر الشباب في إقامة دبي إلى دعم المجلس والمشاركة فيه لتأسيس شراكة حقيقة من الإبداع والعمل والإنجاز، مؤكداً أن الإقدام على خطوة المجلس تعتبر خطوة نلتمس فيها واقع العمل عن قرب برفع المقترحات والتطلعات والملاحظات الواردة للمجلس، بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، والذي تحظى إقامة دبي بعضوية أحد موظفيها فيه، حيث سنعمل معاً على إيجاد الحلول الإبداعية المناسبة لتلك التحديات، وتحويلها إلى برامج عمل مستقبلية لخدمة المواطنين والمقيمين وزوار الدولة.

رابط المصدر: محمد المري: الشباب ثروة حقيقية وشريحة حيوية للنهوض بالوطن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً