تعاون في مجال الابتكار بين «التقنية العليا» و«العلوم الصناعية» في موسكو

وقّعت كليات التقنية العليا ممثلة في مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت) مذكرة تفاهم مع دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في موسكو، والتي تمثل السلطة التنفيذية المسؤولة عن تطوير العلوم والصناعة والريادة في موسكو. ويأتي هذا التعاون بهدف فتح قنوات التعاون المشترك لتعزيز

عملية التعليم والتعلم في مجالات العلوم والابتكار فيما يخص العلوم والصناعات الحديثة. ووقع المذكرة – في مقر الدائرة التابع لحكومة مدينة موسكو – كل من الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا والدكتور أوليغ بوشاروف رئيس دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال الروسية بحضور الدكتور حسن الجفري الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت) والدكتور حسان عبيد المهيري مدير كلية التقنية العليا برأس الخيمة والمهندس عبدالله المهيري مدير المرافق والمشاريع بكليات التقنية العليا وممثل عن سفارة الدولة في روسيا وعدد من المسؤولين من الدائرة. دعم وأعرب الدكتور عبد اللطيف الشامسي سعادته بهذا التعاون مع الدائرة التي تمثل السلطة التنفيذية المسؤولة عن تطوير العلوم والصناعة والريادة في موسكو، مؤكداً أن هدف الكليات من هذه المذكرة هو دعم الرؤية الوطنية لدولة الإمارات والتي تركز على تنمية الموارد البشرية الإماراتية وتمكينها من العلوم والتكنولوجيا الحديثة ومهارات القرن الـ21 وتأهيلها بقوة للتنافسية العالمية. وقال: إن مذكرة التعاون تصب في صالح تنمية القوى العاملة الوطنية ذات الكفاءة والاستفادة من الخبرات التقنية المبتكرة في موسكو، موضحاً أنه طبقاً للاتفاق فإن كليات التقنية ستتعاون مع دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في تعزيز مجالات العلوم والابتكار على مستوى علوم الفضاء وتكنولوجيا النانو والتكنولوجيا الحيوية وغيرها. وذلك من خلال عمل الطرفين معاً على تقديم المحاضرات والبرامج والدورات التدريبية الفنية المتخصصة في المجالات المستهدفة والتباحث بشأن إقامة الشراكات المهنية والأكاديمية التي من شأنها مساعدة دولة الإمارات وموسكو في دعم وتعزيز القدرات والكفاءات البحثية والتقنية في العلوم والابتكار والمجالات الصناعية. وذكر الدكتور الشامسي أن التركيز اليوم يتم على دراسة العلوم والتكنولوجيا الحديثة بهدف تنمية العنصر البشري، ولدينا في الدولة سياسة وطنية عليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار واستراتيجية للابتكار.


الخبر بالتفاصيل والصور


وقّعت كليات التقنية العليا ممثلة في مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت) مذكرة تفاهم مع دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في موسكو، والتي تمثل السلطة التنفيذية المسؤولة عن تطوير العلوم والصناعة والريادة في موسكو.

ويأتي هذا التعاون بهدف فتح قنوات التعاون المشترك لتعزيز عملية التعليم والتعلم في مجالات العلوم والابتكار فيما يخص العلوم والصناعات الحديثة.

ووقع المذكرة – في مقر الدائرة التابع لحكومة مدينة موسكو – كل من الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا والدكتور أوليغ بوشاروف رئيس دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال الروسية بحضور الدكتور حسن الجفري الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت) والدكتور حسان عبيد المهيري مدير كلية التقنية العليا برأس الخيمة والمهندس عبدالله المهيري مدير المرافق والمشاريع بكليات التقنية العليا وممثل عن سفارة الدولة في روسيا وعدد من المسؤولين من الدائرة.

دعم

وأعرب الدكتور عبد اللطيف الشامسي سعادته بهذا التعاون مع الدائرة التي تمثل السلطة التنفيذية المسؤولة عن تطوير العلوم والصناعة والريادة في موسكو، مؤكداً أن هدف الكليات من هذه المذكرة هو دعم الرؤية الوطنية لدولة الإمارات والتي تركز على تنمية الموارد البشرية الإماراتية وتمكينها من العلوم والتكنولوجيا الحديثة ومهارات القرن الـ21 وتأهيلها بقوة للتنافسية العالمية.

وقال: إن مذكرة التعاون تصب في صالح تنمية القوى العاملة الوطنية ذات الكفاءة والاستفادة من الخبرات التقنية المبتكرة في موسكو، موضحاً أنه طبقاً للاتفاق فإن كليات التقنية ستتعاون مع دائرة العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في تعزيز مجالات العلوم والابتكار على مستوى علوم الفضاء وتكنولوجيا النانو والتكنولوجيا الحيوية وغيرها.

وذلك من خلال عمل الطرفين معاً على تقديم المحاضرات والبرامج والدورات التدريبية الفنية المتخصصة في المجالات المستهدفة والتباحث بشأن إقامة الشراكات المهنية والأكاديمية التي من شأنها مساعدة دولة الإمارات وموسكو في دعم وتعزيز القدرات والكفاءات البحثية والتقنية في العلوم والابتكار والمجالات الصناعية.

وذكر الدكتور الشامسي أن التركيز اليوم يتم على دراسة العلوم والتكنولوجيا الحديثة بهدف تنمية العنصر البشري، ولدينا في الدولة سياسة وطنية عليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار واستراتيجية للابتكار.

رابط المصدر: تعاون في مجال الابتكار بين «التقنية العليا» و«العلوم الصناعية» في موسكو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً