فرنسا: إعدام محجبة في سيارتها برصاصتين في الرأس

أقدم مجهول مساء أمس الجمعة على قتل سيدة محجبة في منطقة بانتان، الواقعة في محافظة سان سانت دوني شمال باريس، عندما كانت تجلس في سيارتها منفردةً حسب مصادر مقربة من

الشرطة الفرنسية. وأكدت الصحف الفرنسية أن القتيلة، أعدمت بإطلاق الرصاص عليها من مسافة قريبة، بخمس رصاصات على الأقل، استقرت اثنتان منها في الرأس مباشرةً، قبل الفرار على متن دراجة نارية، حسب الشهود.وأوضحت الشرطة أن التحقيق عاجز حتى الساعة عن ربط اغتيال السيدة التي لم يتجاوز سنها ثلاثين سنة، بحجابها، ذلك أن “الشهود لم يؤيدوا في شهاداتهم مثل هذا الدافع، ولا أحد سمع عبارات لها علاقة بحجابها أو بإسلامها”.وبدوره، أكدت مجلة لوبوان أن الدافع ربما يكون جنائياً صرفاً، مشيرةً إلى أن بعض أفراد عائلة القتيلة على صلة بأوساط الجريمة المنظمة، وتجارة المخدرات في العاصمة الفرنسية باريس، ما يجعل الجريمة أقرب إلى تصفية حساب، أو ثأر منه إلى جريمة كراهية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أقدم مجهول مساء أمس الجمعة على قتل سيدة محجبة في منطقة بانتان، الواقعة في محافظة سان سانت دوني شمال باريس، عندما كانت تجلس في سيارتها منفردةً حسب مصادر مقربة من الشرطة الفرنسية.

وأكدت الصحف الفرنسية أن القتيلة، أعدمت بإطلاق الرصاص عليها من مسافة قريبة، بخمس رصاصات على الأقل، استقرت اثنتان منها في الرأس مباشرةً، قبل الفرار على متن دراجة نارية، حسب الشهود.

وأوضحت الشرطة أن التحقيق عاجز حتى الساعة عن ربط اغتيال السيدة التي لم يتجاوز سنها ثلاثين سنة، بحجابها، ذلك أن “الشهود لم يؤيدوا في شهاداتهم مثل هذا الدافع، ولا أحد سمع عبارات لها علاقة بحجابها أو بإسلامها”.

وبدوره، أكدت مجلة لوبوان أن الدافع ربما يكون جنائياً صرفاً، مشيرةً إلى أن بعض أفراد عائلة القتيلة على صلة بأوساط الجريمة المنظمة، وتجارة المخدرات في العاصمة الفرنسية باريس، ما يجعل الجريمة أقرب إلى تصفية حساب، أو ثأر منه إلى جريمة كراهية.

رابط المصدر: فرنسا: إعدام محجبة في سيارتها برصاصتين في الرأس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً