الاحتلال يصيب طفلاً ويشن حملة اعتقالات في الضفة

■جنود الاحتلال يستنفرون في مواجهة شاب فلسطيني أعزل قرب بوابة دمشق في القدس المحتلة | رويترز أطلقت قوات الاحتلال النار على طفل فلسطيني قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة،في وقت اعلنت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط انها ناقشت

مبادرتي فرنسا ومصر لإحياء مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين مؤكدة معارضتها بشدة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي المستمر وحذرت من أنه يهدد بتقويض فرص حل الدولتين مع الفلسطينيين. وأصيب طفل يبلغ 14 عاماً برصاص جنود الاحتلال بالقرب من مستوطنة «كريات اربع» المقامة على أراضي الخليل. وادعت مصادر إعلامية إسرائيلية كعادتها أن الطفل حاول تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال الذين أطلقوا النار عليه ما تسبب في إصابته في الصدر والساق بجروح وصفت بالخطيرة، في حين لم تقع اصابات في صفوف قوات الاحتلال. وكشفت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل المصاب هو أسامة مراد جميل مرعي زيدات. اعتقالات في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة قبل الماضية تسعة شبان فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية. في غضون ذلك،اعلنت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط التي تضم الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي انها ناقشت مبادرتي فرنسا ومصر لإحياء مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين مؤكدة معارضتها بشدة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي المستمر وحذرت من أنه يهدد بتقويض فرص حل الدولتين مع الفلسطينيين. واجتمعت الرباعية على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في حضور الامين العام بان كي مون ووزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيريه الروسي سيرغي لافروف والاوروبي فيديريكا موغيريني. نقل أسير في سياق آخر، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، إن الأسير المحرر مالك القاضي الذي أنهى إضرابه عن الطعام بعد رضوخ إدارة سجون الاحتلال، سينقل اليوم من مستشفى «فولفسون» الإسرائيلي، إلى المستشفى الاستشاري العربي في مدينة رام الله لمتابعة العلاج. وأوضح قراقع أن القاضي سينقل عبر سيارة إسعاف إلى رام الله، وسيمكث في العناية المكثفة لحين تماثله للشفاء. ولفت إلى أن حالة القاضي الصحية صعبة، وتحتاج إلى عناية دقيقة، فهو ما زال يعاني من مشاكل في القلب والرئتين، بعد خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام لأكثر من 70 يوما، احتجاجاً على اعتقاله الإداري. تضامن وصلت سفينة «زيتونة» التضامنية مع غزة أمس، إلى ميناء «مسينا» شمال شرق جزيرة صقلية الإيطالية وتعد هذه المحطة الثالثة في رحلة السفينة ومنها الانطلاق إلى غزة في محاولة لكسر الحصار والتضامن مع سكان القطاع. 3 ميناء «مسينا» المحطة الثالثة في رحلة «زيتونة» 13 متضامنة من دول عربية وأجنبية 15 متضامنة ينتظرن في برشلونة


الخبر بالتفاصيل والصور


أطلقت قوات الاحتلال النار على طفل فلسطيني قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة،في وقت اعلنت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط انها ناقشت مبادرتي فرنسا ومصر لإحياء مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين مؤكدة معارضتها بشدة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي المستمر وحذرت من أنه يهدد بتقويض فرص حل الدولتين مع الفلسطينيين.

وأصيب طفل يبلغ 14 عاماً برصاص جنود الاحتلال بالقرب من مستوطنة «كريات اربع» المقامة على أراضي الخليل. وادعت مصادر إعلامية إسرائيلية كعادتها أن الطفل حاول تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال الذين أطلقوا النار عليه ما تسبب في إصابته في الصدر والساق بجروح وصفت بالخطيرة، في حين لم تقع اصابات في صفوف قوات الاحتلال.

وكشفت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل المصاب هو أسامة مراد جميل مرعي زيدات.

اعتقالات

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة قبل الماضية تسعة شبان فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

في غضون ذلك،اعلنت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط التي تضم الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي انها ناقشت مبادرتي فرنسا ومصر لإحياء مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين مؤكدة معارضتها بشدة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي المستمر وحذرت من أنه يهدد بتقويض فرص حل الدولتين مع الفلسطينيين.

واجتمعت الرباعية على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في حضور الامين العام بان كي مون ووزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيريه الروسي سيرغي لافروف والاوروبي فيديريكا موغيريني.

نقل أسير

في سياق آخر، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، إن الأسير المحرر مالك القاضي الذي أنهى إضرابه عن الطعام بعد رضوخ إدارة سجون الاحتلال، سينقل اليوم من مستشفى «فولفسون» الإسرائيلي، إلى المستشفى الاستشاري العربي في مدينة رام الله لمتابعة العلاج. وأوضح قراقع أن القاضي سينقل عبر سيارة إسعاف إلى رام الله، وسيمكث في العناية المكثفة لحين تماثله للشفاء.

ولفت إلى أن حالة القاضي الصحية صعبة، وتحتاج إلى عناية دقيقة، فهو ما زال يعاني من مشاكل في القلب والرئتين، بعد خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام لأكثر من 70 يوما، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

تضامن

وصلت سفينة «زيتونة» التضامنية مع غزة أمس، إلى ميناء «مسينا» شمال شرق جزيرة صقلية الإيطالية وتعد هذه المحطة الثالثة في رحلة السفينة ومنها الانطلاق إلى غزة في محاولة لكسر الحصار والتضامن مع سكان القطاع.

3 ميناء «مسينا» المحطة الثالثة في رحلة «زيتونة»

13 متضامنة من دول عربية وأجنبية

15 متضامنة ينتظرن في برشلونة

رابط المصدر: الاحتلال يصيب طفلاً ويشن حملة اعتقالات في الضفة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً