جهاز المهام الخاصة الليبي ينضم إلى الجيش

■ مقاتلون ليبيون يأخذون قسطاً من الراحة استعداداً لمواجهة داعش في سرت | أ.ف.ب أعلن جهاز المهام الخاصة الليبي انضمامه الى الجيش معرباً عن استعداده لتنفيذ تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة خليفة حفتر في المحاور كافة، في وقت قتل ما يوصف بأنه «مدرب

قناصة داعش» إثر مواجهات في سرت. وقال آمر جهاز المهام الخاصة فرج اقعيم إن هناك قوى داخلية وخارجية تعمل على تقسيم البلاد والاستحواذ على ثرواتها وخيراتها والدفع بها إلى الفتن مشيراً إلى أن مجلس النواب هو الجهة الشرعية الوحيدة الممثلة للشعب والحكومة المنبثقة عنه. وشدد على أن الضباط وضباط الصف وأفراد جهاز القوة لا علاقة لهم بالتجاذبات السياسة، أو أي فتن داخلية الهدف منها زعزعة أمن واستقرار البلاد، وأبرز أنهم موجودون في محاور القتال بمدينة بنغازي ويباركون انتصارات الجيش، لافتاً الى أن «ما تمر به ليبيا من استهداف متعمد من قوى داخلية وخارجية يهدف إلى تقسيم البلاد والاستحواذ على ثرواتها وخيراتها، والدفع بالوطن إلى فتن داخلية». ميدانياً، أعلن مصدر عسكري ليبي أمس أن القيادي في «داعش» في سرت المُكنى «أبو المهاجر السوداني» قُتل باشتباكات في محيط الكامبو وشعبية الجيزة البحرية. وأضاف المصدر، أن السوداني مدرب قناصة التنظيم ومن أشرس مقاتليه، وتم التأكد من هويته بعد القضاء عليه في مواجهات في محيط الكامبو بسرت. الى ذلك، قال المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر إن الليبيين لديهم الحق في أن ينعموا بالأمن. وأضاف في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي على «تويتر» إن «هناك حاجة لقوات عسكرية محترفة تحت سلطة المجلس الرئاسي حسب الاتفاق السياسي الليبي». وأشار المبعوث الأممي في تغريدة ثانية إلى أنه يجب بناء جسور التواصل من خلال المصالحة، متابعاً: «ندعم وبقوة مسار المصالحة الوطنية الذي حققه الليبيون بأنفسهم لنبذ الأحقاد والمضي قدماً». دعم حفتر في استطلاع رأي نشره موقع «سي أن أن» بالعربية، أيّدت الغالبية من الليبيين المشاركين في التصويت، سيطرة قوات خليفة حفتر على الهلال النفطي ودفع حرس المنشآت إلى الانسحاب، لافتين إلى أن هذه السيطرة تفيد البلاد.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن جهاز المهام الخاصة الليبي انضمامه الى الجيش معرباً عن استعداده لتنفيذ تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة خليفة حفتر في المحاور كافة، في وقت قتل ما يوصف بأنه «مدرب قناصة داعش» إثر مواجهات في سرت.

وقال آمر جهاز المهام الخاصة فرج اقعيم إن هناك قوى داخلية وخارجية تعمل على تقسيم البلاد والاستحواذ على ثرواتها وخيراتها والدفع بها إلى الفتن مشيراً إلى أن مجلس النواب هو الجهة الشرعية الوحيدة الممثلة للشعب والحكومة المنبثقة عنه.

وشدد على أن الضباط وضباط الصف وأفراد جهاز القوة لا علاقة لهم بالتجاذبات السياسة، أو أي فتن داخلية الهدف منها زعزعة أمن واستقرار البلاد، وأبرز أنهم موجودون في محاور القتال بمدينة بنغازي ويباركون انتصارات الجيش، لافتاً الى أن «ما تمر به ليبيا من استهداف متعمد من قوى داخلية وخارجية يهدف إلى تقسيم البلاد والاستحواذ على ثرواتها وخيراتها، والدفع بالوطن إلى فتن داخلية».

ميدانياً، أعلن مصدر عسكري ليبي أمس أن القيادي في «داعش» في سرت المُكنى «أبو المهاجر السوداني» قُتل باشتباكات في محيط الكامبو وشعبية الجيزة البحرية. وأضاف المصدر، أن السوداني مدرب قناصة التنظيم ومن أشرس مقاتليه، وتم التأكد من هويته بعد القضاء عليه في مواجهات في محيط الكامبو بسرت. الى ذلك، قال المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر إن الليبيين لديهم الحق في أن ينعموا بالأمن.

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي على «تويتر» إن «هناك حاجة لقوات عسكرية محترفة تحت سلطة المجلس الرئاسي حسب الاتفاق السياسي الليبي».

وأشار المبعوث الأممي في تغريدة ثانية إلى أنه يجب بناء جسور التواصل من خلال المصالحة، متابعاً: «ندعم وبقوة مسار المصالحة الوطنية الذي حققه الليبيون بأنفسهم لنبذ الأحقاد والمضي قدماً».

دعم حفتر

في استطلاع رأي نشره موقع «سي أن أن» بالعربية، أيّدت الغالبية من الليبيين المشاركين في التصويت، سيطرة قوات خليفة حفتر على الهلال النفطي ودفع حرس المنشآت إلى الانسحاب، لافتين إلى أن هذه السيطرة تفيد البلاد.

رابط المصدر: جهاز المهام الخاصة الليبي ينضم إلى الجيش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً