«الأوقاف» تدعم مساجد الدولة تقنياً بنظام أرشفة إلكتروني

الدكتور محمد مطر الكعبي : رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. أفادت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بأنها بدأت في وضع خطة لدعم وتطوير المساجد تقنياً، عبر نظام أرشفة إلكتروني متطور قابل للتحديث والتطوير بصفوة مستمرة، ويشمل النظام بيانات العاملين في المساجد ومواقعها وتواريخ إنشائها ومحتوياتها وأجهزتها، بالإضافة

إلى تواريخ الصيانة الدورية والدروس، وكذلك المحاضرات التي تنظمها وأسماء المحاضرين. وأبلغت الهيئة «الإمارات اليوم» أن نتائج استطلاعات الرأي التي أجرتها بشأن تطبيق نظام الدوام المرن، أظهرت حالة من السعادة والرضا التام بين موظفي الهيئة في مختلف القطاعات، مؤكدة أن هذا النظام زاد من معدلات الإنجاز الوظيفي بين العاملين في الهيئة كافة. وقال رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، الدكتور محمد مطر الكعبي، إن الدعم المتواصل من قيادة الدولة لخطط الهيئة، وترسيخ رسالتها في تنمية الوعي الديني وتطوير المساجد ومراكز تحفيظ القرآن، والفتاوى الشرعية والتنمية الوقفية وشؤون الحج، جميعها مثّلت دافعاً إلى ابتكار المنظومة الذكية لإسعاد المجتمع. وأضاف الكعبي أن هذا الدعم جعل الهيئة في مقدمة المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي، من حيث تطوير الخطاب الديني والمساجد وإعداد الكوادر العلمية والدينية. من جهة أخرى، وقّعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مذكرة تفاهم مع نادي تراث الإمارات، في إطار التعاون الاستراتيجي بين الطرفين في مجال النهوض بالمهام التعليمية والتثقيفية والشؤون الإسلامية وتبادل الخبرات بما يعزز خدمة المجتمع.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الدكتور محمد مطر الكعبي : رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

أفادت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بأنها بدأت في وضع خطة لدعم وتطوير المساجد تقنياً، عبر نظام أرشفة إلكتروني متطور قابل للتحديث والتطوير بصفوة مستمرة، ويشمل النظام بيانات العاملين في المساجد ومواقعها وتواريخ إنشائها ومحتوياتها وأجهزتها، بالإضافة إلى تواريخ الصيانة الدورية والدروس، وكذلك المحاضرات التي تنظمها وأسماء المحاضرين.

وأبلغت الهيئة «الإمارات اليوم» أن نتائج استطلاعات الرأي التي أجرتها بشأن تطبيق نظام الدوام المرن، أظهرت حالة من السعادة والرضا التام بين موظفي الهيئة في مختلف القطاعات، مؤكدة أن هذا النظام زاد من معدلات الإنجاز الوظيفي بين العاملين في الهيئة كافة.

وقال رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، الدكتور محمد مطر الكعبي، إن الدعم المتواصل من قيادة الدولة لخطط الهيئة، وترسيخ رسالتها في تنمية الوعي الديني وتطوير المساجد ومراكز تحفيظ القرآن، والفتاوى الشرعية والتنمية الوقفية وشؤون الحج، جميعها مثّلت دافعاً إلى ابتكار المنظومة الذكية لإسعاد المجتمع.

وأضاف الكعبي أن هذا الدعم جعل الهيئة في مقدمة المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي، من حيث تطوير الخطاب الديني والمساجد وإعداد الكوادر العلمية والدينية.

من جهة أخرى، وقّعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مذكرة تفاهم مع نادي تراث الإمارات، في إطار التعاون الاستراتيجي بين الطرفين في مجال النهوض بالمهام التعليمية والتثقيفية والشؤون الإسلامية وتبادل الخبرات بما يعزز خدمة المجتمع.

رابط المصدر: «الأوقاف» تدعم مساجد الدولة تقنياً بنظام أرشفة إلكتروني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً