1739 مخالفة ضد الحافلات المدرسية في دبي خلال 6 أشهر

بلغ عدد مخالفات الحافلات المدارسية التي سجلتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي 1739 مخالفة، وذلك خلال حملات تفتيشية في النصف الأول من العام الجاري، وأبرزها كانت مخالفة عدم الالتزام بالمواصفات الفنية المعتمدة من قبل الهيئة. وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، عبدالله يوسف آل علي، لـ

«الإمارات اليوم»، إن برامج الرقابة على النقل المدرسي تتم من خلال التفتيش الميداني المفاجئ على الحافلات المدرسية، إذ يجري التأكد من وجود المشرفة داخل الحافلة وأدائها والمهام المكلفة بها، وحصولها على تصريح مزاولة مهنة مرشدة، للتأكد من اجتيازها للدورات التدريبة المقدمة من قبل المؤسسة لممارسة هذه المهنة، وتفرض غرامات في حال عدم توفر التصريح لضمان تنقل آمن وسهل للطلاب، إضافة إلى التفتيش في الحافلة على المواصفات الفنية المعتمدة من قبل الهيئة. وأضاف أن أبرز المخالفات التي رصدها المفتشون خلال العام الدراسي الماضي في الفترة بين شهري يناير ويونيو من العام الجاري تضمنت مخالفات المعايير والشروط المتعلقة بسلامة الحافلة المدرسية، ومن بينها مواصفات المقاعد، والشكل الداخلي والخارجي للحافلة، إضافة إلى مخالفتي قيادة الحافلة المدرسية من قبل سائق غير مصرح له من قبل الهيئة، ومخالفة تشغيل مركبة في نشاط النقل المدرسي من دون تصريح. وتابع آل علي، أن عملية اختيار وتعيين سائقي ومشرفات الحافلات تتم وفق دليل النقل المدرسي الذي أصدرته مؤسسة المواصلات العامة، ويجري تأهيلهم من خلال برامج الدورات التأسيسية والتكميلية التي تركز على كيفية التعامل مع طلاب المدارس على متن الحافلات، كما تشمل قواعد الأمن والسلامة الواجب تطبيقها أثناء الصعود أو النزول من الحافلة. وأشار إلى أنه وفق القوانين المعمول بها في الدولة، لا يحق للمشرفات تقديم أي إسعافات أولية للطلبة إلّا في حال حصولهن على تصريح من وزارة الصحة، كما أنه يتم تدريبهن على الإجراءات الواجب اتخاذها في الحالات الطارئة، مثل التنسيق والاتصال بالجهات المعنية. وتابع أن الشروط التي وضعتها الهيئة للتمكن من إصدار تصريح مشرفة حافلة مدرسية تتضمن أن تكون حسنة السيرة والسلوك، وألّا يقل عمرها عن 25 عاماً، وأن تكون لائقة طبياً، وتجتاز الاختبارات المعتمدة من قبل مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي. ووفق الإحصاءات الصادرة عن الهيئة، فإن عدد الحافلات المدرسية المسجلة في دبي بلغ 5922 حافلة، فيما وصل عدد المشرفات إلى 2623 مشرفة، وهن يتولين عمليات الرعاية والمتابعة في الحافلات المدرسية التي تقل الذكور والإناث في المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية، في ما لا تتوافر خدمة الحافلات المدرسية للذكور في المرحلة الثانوية. إلى ذلك، بلغ عدد المدارس الخاصة والحكومية في إمارة دبي 250 مدرسة، كما وصل عدد الحضانات في دبي 205 حضانات، ووصل عدد الطلاب المستخدمين للحافلات المدرسية في العام الدراسي الماضي 147 ألف طالب، وبلغ عدد الشركات المشغلة للحافلات المدرسية في الإمارة 301 شركة. وتتضمن شروط ومعايير سلامة الحافلة المدرسية ألا تزيد سرعة الحافلة القصوى على 80 كم/‏‏‏‏س، وأن يتم وضع جهاز للتحكم بالسرعة مطابق للشروط والمواصفات المعتمدة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، واحتواء الحافلة على حقيبة للإسعافات الأولية تتناسب مع عدد المقاعد. للإطلاع على مخالفة ضد الحافلات المدرسية في دبي ، يرجى الضغط على هذا الرابط.


الخبر بالتفاصيل والصور


بلغ عدد مخالفات الحافلات المدارسية التي سجلتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي 1739 مخالفة، وذلك خلال حملات تفتيشية في النصف الأول من العام الجاري، وأبرزها كانت مخالفة عدم الالتزام بالمواصفات الفنية المعتمدة من قبل الهيئة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، عبدالله يوسف آل علي، لـ «الإمارات اليوم»، إن برامج الرقابة على النقل المدرسي تتم من خلال التفتيش الميداني المفاجئ على الحافلات المدرسية، إذ يجري التأكد من وجود المشرفة داخل الحافلة وأدائها والمهام المكلفة بها، وحصولها على تصريح مزاولة مهنة مرشدة، للتأكد من اجتيازها للدورات التدريبة المقدمة من قبل المؤسسة لممارسة هذه المهنة، وتفرض غرامات في حال عدم توفر التصريح لضمان تنقل آمن وسهل للطلاب، إضافة إلى التفتيش في الحافلة على المواصفات الفنية المعتمدة من قبل الهيئة.

وأضاف أن أبرز المخالفات التي رصدها المفتشون خلال العام الدراسي الماضي في الفترة بين شهري يناير ويونيو من العام الجاري تضمنت مخالفات المعايير والشروط المتعلقة بسلامة الحافلة المدرسية، ومن بينها مواصفات المقاعد، والشكل الداخلي والخارجي للحافلة، إضافة إلى مخالفتي قيادة الحافلة المدرسية من قبل سائق غير مصرح له من قبل الهيئة، ومخالفة تشغيل مركبة في نشاط النقل المدرسي من دون تصريح.

وتابع آل علي، أن عملية اختيار وتعيين سائقي ومشرفات الحافلات تتم وفق دليل النقل المدرسي الذي أصدرته مؤسسة المواصلات العامة، ويجري تأهيلهم من خلال برامج الدورات التأسيسية والتكميلية التي تركز على كيفية التعامل مع طلاب المدارس على متن الحافلات، كما تشمل قواعد الأمن والسلامة الواجب تطبيقها أثناء الصعود أو النزول من الحافلة.

وأشار إلى أنه وفق القوانين المعمول بها في الدولة، لا يحق للمشرفات تقديم أي إسعافات أولية للطلبة إلّا في حال حصولهن على تصريح من وزارة الصحة، كما أنه يتم تدريبهن على الإجراءات الواجب اتخاذها في الحالات الطارئة، مثل التنسيق والاتصال بالجهات المعنية. وتابع أن الشروط التي وضعتها الهيئة للتمكن من إصدار تصريح مشرفة حافلة مدرسية تتضمن أن تكون حسنة السيرة والسلوك، وألّا يقل عمرها عن 25 عاماً، وأن تكون لائقة طبياً، وتجتاز الاختبارات المعتمدة من قبل مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي.

ووفق الإحصاءات الصادرة عن الهيئة، فإن عدد الحافلات المدرسية المسجلة في دبي بلغ 5922 حافلة، فيما وصل عدد المشرفات إلى 2623 مشرفة، وهن يتولين عمليات الرعاية والمتابعة في الحافلات المدرسية التي تقل الذكور والإناث في المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية، في ما لا تتوافر خدمة الحافلات المدرسية للذكور في المرحلة الثانوية.

إلى ذلك، بلغ عدد المدارس الخاصة والحكومية في إمارة دبي 250 مدرسة، كما وصل عدد الحضانات في دبي 205 حضانات، ووصل عدد الطلاب المستخدمين للحافلات المدرسية في العام الدراسي الماضي 147 ألف طالب، وبلغ عدد الشركات المشغلة للحافلات المدرسية في الإمارة 301 شركة.

وتتضمن شروط ومعايير سلامة الحافلة المدرسية ألا تزيد سرعة الحافلة القصوى على 80 كم/‏‏‏‏س، وأن يتم وضع جهاز للتحكم بالسرعة مطابق للشروط والمواصفات المعتمدة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، واحتواء الحافلة على حقيبة للإسعافات الأولية تتناسب مع عدد المقاعد.

للإطلاع على مخالفة ضد الحافلات المدرسية في دبي ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

رابط المصدر: 1739 مخالفة ضد الحافلات المدرسية في دبي خلال 6 أشهر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً