أوباما يدعو ترامب لتعلم دروس التاريخ من الأمريكيين الأفارقة

قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن المرشح الجمهوري للرئاسة، دونالد ترامب، يمكن أن يستفيد من دروس التاريخ عن التحديات التي تغلب عليها الأمريكيون ذوو الأصل الإفريقي، في الوقت الذي تستعد

فيه واشنطن لافتتاح المتحف الوطني لتاريخ وثقافة الأمريكيين من أصل إفريقي غداً السبت. وكان ترامب دعا الناخبين السود لدعمه، واصفاً الوضع في مجتمع الأمريكيين الأفارقة بأنه أسوأ من أي وقت مضى، وزاعماً أنه على الرغم من دعم هذه المجموعة التقليدية للديمقراطيين، لكنهم ليس لديهم ما يخسرون إذا قرروا دعمه بدلاً من ذلك.وفي مقابلة مع محطة “ايه بي سي نيوز” التلفزيونية، بثت اليوم الجمعة بمناسبة افتتاح المتحف، قال أوباما: “أنت تعرف، أعتقد أنه حتى معظم الذين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات سيخبرونك أن موضوع العبودية كله لم يكن جيداً جداً للسود. لم تكن جيم كرو (مجموعة قوانين تمييزية لفصل الأعراق في كثير من الأماكن العامة، سنت في القرن التاسع عشر بأمريكا وألغيت في العشرين) جيدة جداً للسود”.وأوصى أوباما، أول أمريكي من أصل إفريقي يصير رئيساً لأمريكا، ترامب بزيارة المتحف، ودعا الأمريكيين البيض للاعتراف بإرث العبودية وما تلاه من تمييز مشرع قانوناً.وقال أوباما “إذا كان لديك مئات السنين من التمييز العنصري فمن المحتمل أن آثار هذا التمييز ما زالت قائمة. علينا أن نعترف بذلك ونقر به”.ويقع المتحف الجديد، الذي تكلف ما يزيد عن 500 مليون دولار، قرب نصب واشنطن التذكاري وسط متنزه “ناشونال مول”، المعروف بالفناء الأمامي للولايات المتحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن المرشح الجمهوري للرئاسة، دونالد ترامب، يمكن أن يستفيد من دروس التاريخ عن التحديات التي تغلب عليها الأمريكيون ذوو الأصل الإفريقي، في الوقت الذي تستعد فيه واشنطن لافتتاح المتحف الوطني لتاريخ وثقافة الأمريكيين من أصل إفريقي غداً السبت.

وكان ترامب دعا الناخبين السود لدعمه، واصفاً الوضع في مجتمع الأمريكيين الأفارقة بأنه أسوأ من أي وقت مضى، وزاعماً أنه على الرغم من دعم هذه المجموعة التقليدية للديمقراطيين، لكنهم ليس لديهم ما يخسرون إذا قرروا دعمه بدلاً من ذلك.

وفي مقابلة مع محطة “ايه بي سي نيوز” التلفزيونية، بثت اليوم الجمعة بمناسبة افتتاح المتحف، قال أوباما: “أنت تعرف، أعتقد أنه حتى معظم الذين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات سيخبرونك أن موضوع العبودية كله لم يكن جيداً جداً للسود. لم تكن جيم كرو (مجموعة قوانين تمييزية لفصل الأعراق في كثير من الأماكن العامة، سنت في القرن التاسع عشر بأمريكا وألغيت في العشرين) جيدة جداً للسود”.

وأوصى أوباما، أول أمريكي من أصل إفريقي يصير رئيساً لأمريكا، ترامب بزيارة المتحف، ودعا الأمريكيين البيض للاعتراف بإرث العبودية وما تلاه من تمييز مشرع قانوناً.

وقال أوباما “إذا كان لديك مئات السنين من التمييز العنصري فمن المحتمل أن آثار هذا التمييز ما زالت قائمة. علينا أن نعترف بذلك ونقر به”.

ويقع المتحف الجديد، الذي تكلف ما يزيد عن 500 مليون دولار، قرب نصب واشنطن التذكاري وسط متنزه “ناشونال مول”، المعروف بالفناء الأمامي للولايات المتحدة.

رابط المصدر: أوباما يدعو ترامب لتعلم دروس التاريخ من الأمريكيين الأفارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً