كم يبلغ عدد سكان جمهورية مالي ؟

إقتصاد جمهورية مالي قائم على حرفة الزراعة وحرفة الصيد، حيث يهتم سكانها بحرفة الزراعة، نظراً لأنها تمتع بجو مناسب طوال أيام السنة، وأرض زراعية خصبة، وتنتج أراضي زراعية الأرز والقمح والبن والذرة وقصب السكر وغيرهم من المنتجات الزراعية التي تصدر للعديد من الدول المجاورة، كما أن يهتم البدو في المناطق الجنوبية

من الجمهورية برعى البقر والجاموس والماعز، غير أن صيد الأسماك هي الحرفة التي يهتم بها أيضاً سكان وأهل جمهورية مالي، لذا تعد جمهورية مالي من أعلى الإقتصاد على مستوى قارة إفريقيا، إلا أن أصبحت تواجه العديد من المشاكل الإقتصادية التي تضعف من إقتصاد الجمهورية. أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية ماليتقع جمهورية مالي في غرب قارة إفريقيا، حيث يحدها من الشمال دولة الجزائر، ويحدها من الشرق دولة نيجر، ويحدها من الجنوب ساحل العاج، ويحدها من الغرب غينيا، ويحدها من الغرب دولة السنغال ودولة مورويتانيا، حيث نعرض لكم مساحة جمهورية مالي بناءاً على أخر إحصائية صدرت في شهر إبريل لعام 2016، حيث بلغت مساحة جمهورية مالي حوالي  1,240,00   كيلو متر مربع، وكان يربطها علاقات تجارية في الصحراء عبر دولة غانا، حيث أنفصلوا عن بعضمها البعض في التجارة في الصحراء، وبها نسبة فقر كبيرة جداً، نظراً للمشاكل التي تواجها في المجال الإقتصاد في جمهورية مالي الإفريقية. ثانياً:- عدد سكان جمهورية ماليحيث نعرض لكم عدد سكان جمهورية مالي بناءاً على أخر إحصائية صدرت في واحد من شهر يوليو لعام 2016، حيث بلغ عدد سكانها حوالي 18.135.000 مليون نسمة تقريباً، حيث تضم العديد من المجموعات العرقية، ويوجد بها العديد من الجنسيات المختلفة الذين أتوا إلى الجمهورية للإقامة فيها. ثالثاً:- العملة المستخدمة في التعامل المادي والتجاري في جمهورية ماليسيفا ( فرنك غرب إفريقيا) هي العملة المستخدمة في التعامل المادي والتجاري وفي حركات البيع والشراء في جمهورية مالي، حيث نعرض لكم سعر سيفا (فرنك غرب إفريقيا) مقابل العملات الأخرى المحلية والعملات الأوروبية والعملات الأجنبية، حيث بلغ سعر الواحد من الدولار الأمريكي مقابل السيفا فرنك غرب إفريقيا حوالي 538.55 دولار أمريكي. رابعاً:- اللغات المستخدمة في التعامل في جمهورية مالييوجد حوالي أربعين لغة إفريقية يتحدث بها سكان جمهورية مالي، حيث أن اللغة الفرنسية هي أكثر اللغات المستخدمة في التعامل بين السكان وبعضهم البعض، حيث يستخدم معظم السكان لغة البامبرا أيضاً، بلغوا نسبة المتحدثين لغة البامبرا حوالي ثمانين في المئة من إجمالي عدد السكان، غير أن لغة البامبرا ولغة الفولانية هي أكثر اللغات المستخدمة في التعامل بين التجار والتعامل السوق، وكثير من السكان يتحدثون اللغة العربية نسباً على أن يوجد نسبة متوسطة من المسلمون في جمهورية مالي، غير أن اللغة الانجليزية مستخدمة بكثره في التعليم في جمهورية مالي. خامساً:- الديانات المنتشرة في جمهورية مالييوجد العديد من الديانات المختلفة في جمهورية مالي، نظراً لتعدد الجنسيات المختلفة المستوطنة في الجمهورية، غير ان الدين الإسلامي هي الديانة المنتشرة في جمهورية مالي، حيث بلغ عدد السكان الذين يؤمنون بالدين الإسلامي حوالي تسعون في المئة من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، حيث أن الديانة الثانية المنتشرة في الجمهورية هي الديانة المسيحية، حيث بلغ نسبة السكان الذين يؤمنون بالديانة المسيحية حوالي خمسة في المئة من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، ويوجد حوالي خمسة في المئة من السكان يؤمنون بديانات محلية مختلفة منها الكاثوليكية الرومانية واليهودية. سادساً:- أهم المعالم السياحية الموجودة في جمهورية مالييوجد العديد من المعالم السياحية المشهورة في جمهورية مالي، ومن أشهر تلك المعالم السياحية، مطار إبرهيم ناصر الدولي تلك المطار الذي بنى منذ ألالاف السنين ويضم الكثير من الطائرات الأثرية، ومن أشهر المعالم السياحية أيضاً مسجد الجمعة القديم ومسجد الجمعة الجديد تلك المساجد أثرية في جمهورية مالي، يأتي إليها السياح من كل مكان بالعالم لإقامة الصلوات للمسلمين في الجمهورية، ومن أشهر تلك المعالم السياحية أيضاً غواصة الحيتان تلك الغواصة التي تصم أكبر عدد من الحيتان على مستوى العالم كله، وهذا المعلم يضم أكبر عدد من الزائرين السياح من كل مكان بالعالم، كما تضم جمهورية مالي العديد من الأسواق التي تحتوي على العديد من الأطعمة التي يأكولها السياح. إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (15)


الخبر بالتفاصيل والصور


إقتصاد جمهورية مالي قائم على حرفة الزراعة وحرفة الصيد، حيث يهتم سكانها بحرفة الزراعة، نظراً لأنها تمتع بجو مناسب طوال أيام السنة، وأرض زراعية خصبة، وتنتج أراضي زراعية الأرز والقمح والبن والذرة وقصب السكر وغيرهم من المنتجات الزراعية التي تصدر للعديد من الدول المجاورة، كما أن يهتم البدو في المناطق الجنوبية من الجمهورية برعى البقر والجاموس والماعز، غير أن صيد الأسماك هي الحرفة التي يهتم بها أيضاً سكان وأهل جمهورية مالي، لذا تعد جمهورية مالي من أعلى الإقتصاد على مستوى قارة إفريقيا، إلا أن أصبحت تواجه العديد من المشاكل الإقتصادية التي تضعف من إقتصاد الجمهورية.

أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية مالي
تقع جمهورية مالي في غرب قارة إفريقيا، حيث يحدها من الشمال دولة الجزائر، ويحدها من الشرق دولة نيجر، ويحدها من الجنوب ساحل العاج، ويحدها من الغرب غينيا، ويحدها من الغرب دولة السنغال ودولة مورويتانيا، حيث نعرض لكم مساحة جمهورية مالي بناءاً على أخر إحصائية صدرت في شهر إبريل لعام 2016، حيث بلغت مساحة جمهورية مالي حوالي  1,240,00   كيلو متر مربع، وكان يربطها علاقات تجارية في الصحراء عبر دولة غانا، حيث أنفصلوا عن بعضمها البعض في التجارة في الصحراء، وبها نسبة فقر كبيرة جداً، نظراً للمشاكل التي تواجها في المجال الإقتصاد في جمهورية مالي الإفريقية.

خريطة مالي

ثانياً:- عدد سكان جمهورية مالي
حيث نعرض لكم عدد سكان جمهورية مالي بناءاً على أخر إحصائية صدرت في واحد من شهر يوليو لعام 2016، حيث بلغ عدد سكانها حوالي 18.135.000 مليون نسمة تقريباً، حيث تضم العديد من المجموعات العرقية، ويوجد بها العديد من الجنسيات المختلفة الذين أتوا إلى الجمهورية للإقامة فيها.

ثالثاً:- العملة المستخدمة في التعامل المادي والتجاري في جمهورية مالي
سيفا ( فرنك غرب إفريقيا) هي العملة المستخدمة في التعامل المادي والتجاري وفي حركات البيع والشراء في جمهورية مالي، حيث نعرض لكم سعر سيفا (فرنك غرب إفريقيا) مقابل العملات الأخرى المحلية والعملات الأوروبية والعملات الأجنبية، حيث بلغ سعر الواحد من الدولار الأمريكي مقابل السيفا فرنك غرب إفريقيا حوالي 538.55 دولار أمريكي.

عملة مالي

رابعاً:- اللغات المستخدمة في التعامل في جمهورية مالي
يوجد حوالي أربعين لغة إفريقية يتحدث بها سكان جمهورية مالي، حيث أن اللغة الفرنسية هي أكثر اللغات المستخدمة في التعامل بين السكان وبعضهم البعض، حيث يستخدم معظم السكان لغة البامبرا أيضاً، بلغوا نسبة المتحدثين لغة البامبرا حوالي ثمانين في المئة من إجمالي عدد السكان، غير أن لغة البامبرا ولغة الفولانية هي أكثر اللغات المستخدمة في التعامل بين التجار والتعامل السوق، وكثير من السكان يتحدثون اللغة العربية نسباً على أن يوجد نسبة متوسطة من المسلمون في جمهورية مالي، غير أن اللغة الانجليزية مستخدمة بكثره في التعليم في جمهورية مالي.

خامساً:- الديانات المنتشرة في جمهورية مالي
يوجد العديد من الديانات المختلفة في جمهورية مالي، نظراً لتعدد الجنسيات المختلفة المستوطنة في الجمهورية، غير ان الدين الإسلامي هي الديانة المنتشرة في جمهورية مالي، حيث بلغ عدد السكان الذين يؤمنون بالدين الإسلامي حوالي تسعون في المئة من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، حيث أن الديانة الثانية المنتشرة في الجمهورية هي الديانة المسيحية، حيث بلغ نسبة السكان الذين يؤمنون بالديانة المسيحية حوالي خمسة في المئة من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، ويوجد حوالي خمسة في المئة من السكان يؤمنون بديانات محلية مختلفة منها الكاثوليكية الرومانية واليهودية.

سادساً:- أهم المعالم السياحية الموجودة في جمهورية مالي
يوجد العديد من المعالم السياحية المشهورة في جمهورية مالي، ومن أشهر تلك المعالم السياحية، مطار إبرهيم ناصر الدولي تلك المطار الذي بنى منذ ألالاف السنين ويضم الكثير من الطائرات الأثرية، ومن أشهر المعالم السياحية أيضاً مسجد الجمعة القديم ومسجد الجمعة الجديد تلك المساجد أثرية في جمهورية مالي، يأتي إليها السياح من كل مكان بالعالم لإقامة الصلوات للمسلمين في الجمهورية، ومن أشهر تلك المعالم السياحية أيضاً غواصة الحيتان تلك الغواصة التي تصم أكبر عدد من الحيتان على مستوى العالم كله، وهذا المعلم يضم أكبر عدد من الزائرين السياح من كل مكان بالعالم، كما تضم جمهورية مالي العديد من الأسواق التي تحتوي على العديد من الأطعمة التي يأكولها السياح.

معالم مالي

رابط المصدر: كم يبلغ عدد سكان جمهورية مالي ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً